التخطي إلى المحتوى

ما سبب الوخز في الجسم عبر موقع فكرة ، ربما يهم الكثيرين معرفة ما سبب الوخز في الجسم؛ حيث تتكرر هذه الشكوى كثيرًا، ويلجأ المرضى إلى أطباء الأعصاب عادةً معتقدين أن الوخز وراءه مشكلات بالجهاز العصبي، وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب الوخز وعلاجه، حيث يعتبر من أبرز الآلام التي سيطرت علي الجسم في بعض الأمراض والتي يشك الأطباء بسببها في أنواع معينه من المرض.

الوخز في الجسم

ما سبب الوخز في الجسم ؟

يحدث الوخز عادةً بسبب الضغط على العصب، ويزول مع زوال الضغط؛ حيث:

  • أحيانًا لا يزول الوخز بزوال الضغط، وفي بعض الحالات قد يعود بانتظام، وهذا هو الوخز مزمن.
  • وقد يكون هذا الوخز علامة على وجود مشكلة طبية أو تلف بالأعصاب.
  • وقد ينتج الوخز عن عدة أسباب منها ما يلي:
    • إصابة تسببت في تلف الأعصاب.
    • سكتة دماغية.
    • اعتلال الجذور.
    • الاعتلال العصبي.
    • عصب مقروص.
    • عرق النسا.

ما هو الوخز ؟

الوخز هو الشعور بالتنميل والشكشكة كشكشكة الإبر، وهو ما تشعر به إذا نمت وذراعك تحتك لوقت طويل؛ حيث:

  • عادةً لا يكون الوخز ضارًا بالرغم من كونه مؤلم بعض الشيء.
  • لكنه أحيانًا ما يكون عارضًا لأمر خطير يجب تشخيصه وعلاجه.
  • ويعتبر الوخز من الأعراض التي تضايق المريض، ويستعين بها الطبيب للتوصل إلي تشخيص المرض.

أعراض الوخز

عادةً ما يكون الوخز بالذراعين أو الساقين أو الأيدي والأقدام، لمنه قد يحدث في أي مكان بالجسم، وأعراضه هي:

  • شعور بالاحتراق.
  • تنميل.
  • شعور بالحكة.
  • تقريص.

عوامل خطورة الوخز

توجد عدة عوامل قد تزيد من احتمالات الإصابة بالوخز، وتتضمن هذه العوامل كل مما يلي:

  • متلازمة النفق الرسغي، عندما يضيق النفق الصغير الممتد من المعصم إلى راحة اليد بشكل كبير؛ حيث:
    • يتسبب هذا الضيق في الضغط على العصب المتوسط.
    • يمكن أن يتبع ذلك ألم وخدر في الساعد والمعصم واليد والأصابع.
    • وقد يحدث ذلك نتيجة الإفراط في الحركات المتكررة.
  • داء السكري1، 2.
  • تصلب الشرايين.
  • انخفاض مستوى بعض الفيتامينات بالجسم، وبخاصة فيتامين B12 الهام لصحة الأعصاب.
  • وقد تتسبب بعض الأدوية في الشعور بالوخز لدى بعض الأشخاص، ومن هذه الأدوية ما يأتي:

o      بعض أنواع العلاج الكيميائي.

  • المضادات الحيوية.
  • أدوية نقص المناعة.
  • علاج النوبات.
  • إذا كنت تعتقد أن الدواء الذي تتناوله قد يسبب الوخز، فتحدث مع الطبيب، ربما أمكن استبدال الدواء.

تشخيص الوخز

في حالات كثيرة يختفي الوخز تلقائيًا، وفي حالة تكرار الوخز يجب استشارة الطبيب للتشخيص؛ حيث:

  • يعتمد التشخيص بدايةً على التاريخ الطبي، ثم الفحص البدني.
  • وقد يتطلب الأمر إجراء اختبارات معينة للوقوف على أسباب الوخز، ومن هذه الاختبارات:
    • الفحص بالأشعة السينية.
    • تحليل الدم.
    • الرنين المغناطيسي.
    • الفحص بموجات الراديو.

علاج الوخز

يعتمد علاج الوخز على مسببات وجوده في المقام الأول، وهذه ما سيحدده الطبيب بعد الفحص والتشخيص؛ حيث:

  • عادةً يعمل علاج الوخز على اختفائه، أو الحد منه، وتقليل مرات تكراره.
  • يجب الالتزام بما يحدده الطبيب من علاج لزوال الوخز والتخلص منه.
  • ومن الممكن إستعمال الصبار في علاج الوخز حيث يعمل كمرطب قوي وفعال للجلد وشد الآلام.

وبذلك نكون وقفنا على ما سبب الوخز في الجسم، وأعراضه، وكيفية تشخيصه، وفي أغلب الحالات لا يكون الأمر خطيرًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.