التخطي إلى المحتوى

كيف نحافظ على القفص الصدري عبر موقع فكرة ، القفص الصدري يكون جزء من الجهاز العظمي، وبذلك المحافظة على سلامة العظام عامة، يضمن حماية القفص الصدري.

الحصول على كمية تكون كافية من فيتامينات "د، و، ك"

كيف نحافظ على القفص الصدري

عزيزي القارئ نستطيع أن نحافظ على القفص الصدري عن طريق عدة طرق، منها ما يأتي:

تناول الخضروات

  • السير على نظام غذائي يكون غني بالخضروات يُعد مفيدًا للحفاظ على سلامة وصحة العظام، وأهمية الخضروات تتضح في الآتي:
  • تزيد كثافة المعادن في العظام.
  • في مرحلة الطفولة تساعد على تكوين عظام تكون صحية، وتناول الخضروات الصفراء والخضراء بكميات كبيرة في مرحلة الطفولة يزيد من تمعدن العظام.
  • الخضروات تُعد من المصادر الجيدة لتمد الجسم بفيتامين ج الذي يعمل على تحفيز إنتاج الخلايا التي تكون مكونة للعظام.
  • فيتامين ج تأثيره يقوم بحماية خلايا العظام من التلف.
  • الخضروات تقوم بالمساهمة في حماية عظام النساء الذي يكون سنهم كبير والشباب البالغين.

ممارسة الرياضة بتمارينها المتنوعة

  • من الجيد ممارسة الرياضة بكل انتظام، وخاصة تمارين المقاومة والقوم وحمل الأثقال.
  • فهذه التمارين تساهم في تكوين العظام في فترة نموها.
  • وأيضًا تحافظ على العظام وصحتها بالنسبة لكبار السن، وأيضًا الأشخاص الذين يكون لديهم مشكلة في انخفاض كثافة العظام.
  • كما أن تمارين حمل الأثقال ممارستها تساعد على إعطاء العضلات والعظام الداعمة لها قوة.

تناول كمية بروتين كافية

إذا تم اتباع الخطوات التالية فهذا يساهم في رفع معدل البروتين:

  • التغذية المناسبة والكافية تلعب دور هام في حماية وتطوير الهيكل العظمي.
  • وخاصة التغذية المناسبة تلعب دور هام في العظام التي تقاوم الإجهاد وأيضًا الضغط المستمر.
  • والحصول على كمية تكون كافية من البروتين الذي يكون موجود في بعض المصادر الغذائية يكون مهم جدًا لصحة العظام، وبالأخص في فترة الشيخوخة، وخلال فقدان الوزن.
  • كما أن تناول البروتينات الكافية يؤثر جيدًا في زيادة معادن العظام وكثافتها.
  • أما في حالة الحصول على كميات غير كافية من البروتينات؛ فإن هذا يمكن أن يكون السبب في انخفاض نسبة الكثافة العظمية.

تناول الأطعمة التي تكون غنية بالكالسيوم

يساعد تناول مجموعة الأطعمة في رفع معدل الكالسيوم كالتالي:

  • توجد الكثير من مصادر الغذاء التي تكون غنية بالكالسيوم، كمنتجات الألبان واللوز والبروكلي والسردين، وأيضًا اللفت.
  • وعندما لم يحصل الشخص على كمية كالسيوم كافية فإنه يجب استشارة الطبيب حتى يقوم بوصف المكملات الغذائية وأيضًا الفيتامينات التي تحتوي على كالسيوم.

الحصول على كمية تكون كافية من فيتامينات “د، و، ك”

  • فيتامين د وأيضًا فيتامين ك يساهموا في بناء عظام تكون قوية.
  • حيث أن فيتامين د يمتص الكالسيوم، وفيتامين ك يعزز من صحة العظام.
  • فيتامين ك يقسم لنوعين، هما:
  • فيتامين ك١: أماكن تواجده الخضروات وبالأخص التي يكون ورقها خضراء.
  • فيتامين ك٢: ينتج من البكتيريا، وأماكن تواجده الدواجن، ومنتجات الألبان، والأطعمة التي تكون مخمرة.
  • تأثير فيتامين ك٢ الإيجابي في العظام يكون أكبر من تأثير فيتامين ك١.
  • ونقص كلًا من فيتامين ك١، ٢ يؤثر في العظام سلبيًا.
  • أهم مصادر فيتامين د للجسم، هي كالبيض والحليب والفطر والأسماك الزيتية.
  • كما أن أشعة الشمس لها دور كبير في إمداد جسم الإنسان بفيتامين د.

وفي الختام عزيزي القارئ نكون قد استطعنا أن نجاول على سؤال مقالنا، كيف نحافظ على القفص الصدري.