التخطي إلى المحتوى

يتغير استهلاك العضلات مقابل الدهون كما هو مبين في عدد قليل من العوامل، وزيادة استهلاك الدهون خلال أوقات محددة، فيما يلي أفضل المناسبات لاستهلاك العضلات مقابل الدهون.

كيفية التخلص من دهون الجسم

أفضل وقت إضافي للعضلات مقابل الدهون طوال اليوم

  • يستهلك الجسم السعرات الحرارية في أوقات مختلفة ويعتمد على بعض المتغيرات، ولكن في حالات معينة قد يكون مستوى الأكل أكثر بروزًا في الجسم.
  • فيما يلي توضيح لأفضل المناسبات لاستهلاك نسبة العضلات إلى الدهون طوال اليوم:
  • أفضل وقت إضافي لنسبة الدهون إلى العضلات

تتضمن أفضل المناسبات لاستهلاك نسبة العضلات إلى الدهون ما يلي:

الصباح الباكر

  • ربما يكون الصباح الباكر هو أفضل فرصة مثالية لإعادة توجيه العضلات مقابل الدهون، حيث أن التدريب السريع في الجزء الأول من اليوم وقبل تناول الإفطار يزيد من تسريع الطريق نحو استهلاك الدهون، وزيادة مستويات الطاقة، وإعداد الجسم. لاستهلاك الدهون طوال اليوم.

مدى الوقت اليوم

  • يتحرك الجسم خلالها بشكل كبير خاصة مع دفء الشمس.
  • في المساء، يتم تقليل استهلاك الدهون، لذلك من الجذاب التوقف عن تناول أصناف الطعام في المساء، حيث تشير العديد من الفحوصات إلى أنه بعد اتباع نظام غذائي قوي يتطلب عدم تناول مصادر الطعام بعد الساعة الثامنة مساءً.
  • وبالتالي، يجب تناول وجبة الإفطار في وقت مبكر حتى لا تتجاوز الساعة العاشرة صباحًا، ويجب أن يكون الغداء في الثانية مساءً، والعشاء قبل الساعة الثامنة مساءً.

فصل الصيف

  • بالنسبة إلى الفصول الأربعة، يكون منتصف موسم العام هو الموسم الذي يتسع فيه مستوى استهلاك الدهون، لأن العديد من الأفراد سيكونون بشكل عام ضعيفين ومرهقين في الوقت الأكثر برودة من موسم العام، مما يعني نموًا أقل واستهلاكًا أقل للدهون.
  • على الرغم من ذلك، لا يمكن تلخيص ذلك في الأفراد الذين يشرعون في ممارسة الرياضة والتحرك في جميع فترات العام.

متغيرات تغير وتيرة الأكل في الجسم

  • بعد أن ندرك أفضل المناسبات لاستهلاك العضلات مقابل الدهون، تعرف على المتغيرات التي تؤدي إلى تغيير مستوى الدهون في الجسم طوال اليوم:

 العمل والتنمية

  • كلما زاد نمو الجسم وحركته ، زاد معدل الاستهلاك.
  • على العكس من ذلك، يتسبب الكسل والعذوبة في انخفاض معدل استهلاك الجسم، وعلى طول هذه الخطوط، يزداد معدل الاستهلاك أثناء النشاط أو المهام التي تتطلب التطوير.

 اشرب الماء

  • يزداد تناول الدهون في الجسم عند شرب الكثير من الماء، ولكن بسبب عدم شرب الماء، تقل وتيرة استهلاك الدهون.

النظام الغذائي

  • يؤثر النظام الغذائي على وتيرة تناول الطعام في الجسم، حيث يصعب استهلاك بعض مصادر الطعام وتحويلها إلى دهون الجسم، على سبيل المثال، الكربوهيدرات والسكريات ، بينما يتم تحويل مصادر الغذاء التي تحتوي على الألياف والدهون الصلبة إلى طاقة تساعد في التمارين.

كيف تجعل الجسم يستهلك الدهون طوال اليوم؟

من خلال طرق معينة، يمكن استعادة الجسم لاستهلاك الدهون أثناء النهار، على النحو التالي:

 تناول روتين أكل سليم

  • يجب ألا تتجاوز السعرات الحرارية المناسبة للفرد كل يوم حسب عمره ووزنه ومستوى الدهون الذي يحتاجه لتناوله.
  • المصادر الغذائية التي تحتوي على دهون غير مرغوب فيها لأنه لا يمكن حرقها بشكل فعال، ويجب الابتعاد عن الأصناف الغذائية التي تحتوي على خيوط تسرع من استهلاك الدهون.
  • يجب أن تستريح مبكرًا وتستيقظ قبل الموعد المحدد؛ لأن هذا يساعد بشكل كبير في استهلاك الدهون في أي حال، أثناء الراحة، لأن الغفوة في وقت مبكر سيجعلك تستيقظ في الجزء الأول من اليوم مع إحساس بالحركة التي تلهمك لممارسة الرياضة والتحرك.

وبالمثل، فإن أخذ قسط كافٍ من الراحة يواكب مادة الكورتيزول الكيميائية بدرجة مناسبة في الجسم، ولكن بسبب عدم الراحة بشكل سليم والشعور بالقلق، فإن معدل الكورتيزول سيزداد، وهو استجابة للتوتر ويعيق استهلاك الدهون.