التخطي إلى المحتوى
اسماء أحفاد الرسول
أحفاد الرسول

اسماء أحفاد الرسول ، سنأخذكم اليوم في محطة من محطاتنا وهي معرفة كافة مايتعلق بأحفاد رسولنا الكريم، والتي سنتعرف عليها تفصيلا عبر موقع فكرة.

أحفاد الرسول

أحفاد الرسول (ص)

  • لم يوجد عدد كبير لأحفاد الرسول الكريم، علي العكس فإن العدد الكبير منهم لايعلمون الحسن والحسين.
  • حيث أنهم أبناء الفاضلة سيدتنا فاطمة الزهراء وسيدنا علي وهو ابن عم رسولنا الكريم وكان له مكانة آخر الخلفاء الراشدين.
  • تزوج رسولنا سيدتنا خديجة بنت خويلد، حيث جاءت إلينا بإبنه القاسم، كما كان لديها أم كلثوم وعبدالله، وكذلك زينب وفاطمة.
  • كانت السيدة فاطمة أصغر أبناء رسولنا الكريم وأقرب أحبائه إليه.
  • وصل عدد زوجات الرسول حوالي 12 أنثي، ولكنه لم ينجب إلا من خديجة زوجته الحبيبة.
  • كما أنجبت له السيدة ماريا القبطية ولده ابراهيم.
  • كانت هناك حكمة واضحة نزلت علي سيدنا محمد، فتوفي أبنائه من الذكور أثناء صغرهم، وكبرت أبنائه.
  • وكان له من بناته عدد كبير من الأحفاد : أم كلثوم، وعبدالله، إمامة، وزينب.
  • سنتولي هنا الحديث عن أحفاده بشكل أدق وهما كالتالي:

أحفاد الرسول من ابنته زينب رضي الله عنها

  • السيدة زينب كانت زوجة العاص بن عبد شمس، لديها منه ولد مات منذ صغره.
  • ثم أنجبت منه السيدة زينب،وكانت من أحب أحفاد الرسول ولها بنت تسمي أمامة من أبوها العاص بن الأموي.
  • كان يلاعبها الرسول ويحملها أثناء الصلاة، ثم يضعها  علي الأرض قبيل انتهائه.
  • ماتت أمامة وهي صغيرة، مما أثار حزن الرسول بشدة وبكي عليها، ثم لحقتها أمها زينب بمدة بسيطة.

عبد الله حفيد الرسول من ابنته رقية

  • الإبن الوحيد للسيدة رقية وأبوه عثمان بن عفان.
  • انجبته في الحبشة بعد هجرتها هي وزوجها هناك، وذلك قبيل ملاقاتهم لأذي قريش.
  • مات عبدالله في سن السادسه، وماتت رقية قبيل غزوة بدر بعد إصابتها بالحمي أُناء تواجدهم بمكة.

أحفاد الرسول من ابنته فاطمة وزوجها علي بن أبي طالب

كان سيدنا علي ابن عم الرسول الكريم وقد تزوجته فاطمة، وكان لها أ{بعة أبناء منه وهم( الحسن- الحسين- زينب- أم كلثوم).

الحسن 

  • كان يسمي بأبي محمد، كان كبير أبناء فاطمة، كانت ولادته بعد قيام الرسول بالهجرة في المدينة.
  • كان ذلك تحديداً، في العام الثالث وأطلق عليه لقب حرب، وتم تغييره من قبل رسولنا الكريم لاسم الحسن.
  • وكان عمق الحب الذي بينه وبين الرسول كبير جدا، وكان يحبه بشدة، وبعد ولادته ب7 أيام أعد له عقيقة.
  • وكان عاقلا وذوحكمة شديدة، كان فصيح اللسان، بالإَضافة إلي محبته الشديدة لفعل الخير.
  • كانت شهادة الصحابة العظماء عمر بن الخطاب، وسيدنا أبوبكر وافية في حقه.
  • توفي سنه 53 من عام الهجرة، وكان ذلك نتيجة وضع السم له من قبل زوجته، وقد تم دفنه بجانب أمه السيدة فاطمة في البقيع.

 الحسين 

أحد أفاد الرسول الأجلاء، من أبناء السيدة فاطمة.

ذو شجاعة بالغة وحكمة في تريس الأمور وذكاء شديد، كان محبا للعبادة، يشبه أبيه بصورة كبيرة.

مات الرسول وهو بالغ من العمر 5 سنوات، ولكنه ارتبط بعهد الخلفاء الراشدين، استشهد سنة 61من الهجرة.

تم قتله غدراً، في فترة السفر للكوفة بمكان يطلق عليه كركوك، بطريقة بشعة وهي فصل رأسه.

كم كنا نتمني التواجد في عصر الرسول الكريم حتي يتسني لنا معرفة أغلب الأمور المتعلقة بشأن حياتنا، وقد قدمنا لكم مجموعة بسيطة من المعلومات المتنواعة عن أحفاده.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.