التخطي إلى المحتوى

حصلت دار الافتاء المصرية على استفسار، في مدي خروج فقاعات من الدبر هل يبطل الوضوء، فقال صاحبها: هل خروج الهواء من المهبل أثناء الالتماس ينفي الاستحمام؟ وهذا كان المعني التفسيري لما أعده مجموعه من العلماء للرد في هذا الأمر.

خروج فقاعات من الدبر هل يبطل الوضوء

خروج فقاعات من الدبر هل يبطل الوضوء

  • خاطب الدكتور محمود شلبى سكرتير الفتوى الاستفسار فى فيديو عبر قناة دار الافتاء المصرية على موقع يوتيوب، قائلا “خروج الهواء من المهبل لا يبطل الاستحمام.
  • الإدارة في الكلام أثناء الاستحمام وهل تنفي ذلك؟ .. تعرف على تقييم الباحثين.
  • وقال مرشد مفتي الجمهورية الدكتور مجدي عاشور إن الحديث أثناء الاستحمام لا يفسدها، لكنه مخالف للمدير وهو الهدوء والطمأنينة واعتبار غسل الأعضاء.
  • وأضاف عاشور، خلال البث الحي على صفحة دار الافتاء، للرد على استفسارات السكان، قائلة: الوضوء هو الأداة الرئيسية التي تهيئ القلب والعبد لتقديم الالتماس، فالأفضل أن يكون الاستحمام بالاعتراف، تذكر أنه في حالة وجود الاستحمام داخل دورة المياه.

هل من المهم أن تغسل فمك إذا كنت تأكل بعد الاستحمام؟

  • هل من المهم أن تغسل فمك إذا كنت تأكل بعد الاستحمام؟ ورد الشيخ محمد عبد السامي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على استفسار خلال البث المباشر لصفحة دار الإفتاء على موقع التواصل الشخصي بعيد المدى.
  • وأوضح عبد السميع قائلًا: الأكل والشرب لا ينفيان الاستحمام، فمن أكل أو شرب بعد الاستحمام: الاستحمام شرعي لا ينكره.

مبطلات الوضوء

توجد مجموعة من الأفعال التي ما إن يقوم بها الشخص تبطل صلاته فورا وهي ماقام به دار الإفتاء من شرحه علي النحو الآتي:

  • وقال الباحثون إن الأكل والشرب ليسا من مبطلات الاستحمام إلا إذا كان الطعام من لحم الإبل، في ضوء أن مبطلات الاغتسال تنحصر في 8 أمور، بعضها ثابت وبعضها: فريدة من نوعها.
  • وأوضح الدكتور محمد الشحات الجندي من مجمع البحوث الإسلامية، أن هناك 6 أشياء فقط تبطل الاستحمام، على حد علم الباحثين.
  • وكشف الدكتور محمد الشحات الجندي أن ستة أمور تبطل الاستحمام هي: خروج شيء من الاتجاهين – الأمامي والخلفي – مهما كان قليلا أو طنا، سواء كانت نقية أو فوضويّة لقول تعالي الوارد في سورة النساء، وكذلك الأحاديث النبوية الشريفة التي وردت في هذا الأمر.
  • وأضاف الدكتور محمد الشحات الجندي أن الأمر التالي: طن من الدم، أو إفرازات، أو الجماع، أو قدر كبير من الأشياء، كما يراه الحنفية والحنابلة، كما دلل على ذلك الإمام أحمد والترمذي.
  • وقد ورد عن الأحاديث النبوية أن من أصيب بتلك العلامات لا بد له أن يقوم بالاستحمام فوراً، ويشرع في دعائه بشكل قوي.
  • يحب المسلمين عموما النظافة لأنها من الإيمان، ومنهم من يقوم بالوضوء قبل كل صلاة، وعلي العكس يقوم آخرون يوميا بالاستحمام تجنبا لمواضع الشيهات المختلفة.
  • إن أمر الوضوء ومبطلات الصلاة ونظافة الإنسان الشخصية ليس بهذه البساطة، فكل يحاسب على أفعاله المختلفة.

الأمر لايتطلب الكثير من بذل الجهد في معرفة المحرمات، فقد جاء الدين الإسلامي  لييسر علي الكثير، ومن المنطقي أن يقوم كل شخص بالإغتسال يوميا حتي لايصيبه عدة أضرار سواء كان ذلك عموما أو خاصاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.