التخطي إلى المحتوى

هل المبطون يعذب في القبر من خلال موقع فكرة Fekera.com ‏المبطون هو الشخص الذي مات وتوفى بسبب مرض أو داء اصيب به في بطنه سواء مرض يصيب الكبد أو أي جزء اخر بالبطن، ‏وردت الكثير من الأحاديث أن الشخص الذي يموت بهذه الأمراض يكون له أجر والثواب عظيم عند الله ويكون وتكون مجموعة من الشروط التي سوف يتم التعرف عليه في المنقول ولكن ‏السؤال المطلوب هو عذاب القبر وهل يتعرض له الإنسان الذي مات بدأ في بطنه أم لا.

هل المبطون يعذب في القبر؟

هل المبطون يعذب في القبر

  • ‏المبطون هو شخص أصيب بالمرض في بطنه وجعله هذا المرض يعاني من الألم الشديد لفترة زمنية طويلة في حالة إذا كان الإنسان من الأشخاص الصبورة التي تحمد الله على السراء والضراء والتي تصبر على الألم وتتحمل ولا تجزع مطلقا.
  • وتغضب وتقول الكلمات ‏التي تجعله يتحمل السيئات والوزر سوف يكون من ‏الأشخاص الفائزين في هذه الدنيا حيث أن الإنسان الذي يصبر على الإبتلاء ‏يحصد الكثير من الحسنات ‏ويغفر الله له سبحانه وتعالى السيئات و يجعله طاهرا تماما.
  • ‏وبالتالي تكون الإجابة على هذا السؤال المهم أن الإنسان ما دائم تخلص من جميع الذنوب وجميع السيئات التي ارتكبها في الدنيا سوف يكون غير معرض لعذاب القبر إذا توفي وهو مبطون وتكون الإجابة لا.

عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في حديث صحيح: “من قتله بطنُه لم يُعذَّبْ في قبرِه“.

‏هل المبطون يعدي من الشهداء؟

هل المبطون يعذب في القبر

  • ‏ذكرنا في الإجابة السابقة أن الإنسان إذا أصيب بمرض معين في بطنه وكان يعاني من الألم الشديد ولكنه صابر على هذا الإبتلاء الشديد وظل يشكر الله ويا حمده على هذا الإبتلاء وصبر وتبدلت أعمال سيئة بالخير و الحسنات .
  • وأيضا تم محو جميع الذنوب الخاصة به و أصبح طاهرا تماما سوف يضعف من عذاب القبر وأيضا سوف يعفى من العذاب ومن السؤال ومن العذاب نتيجة لطاعته وصبره.
  • ‏وأكد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الشهداء ‏خمس أنواع وفقا الحديث الشريف التالي: (الشُّهَداءُ خَمْسَةٌ: المَطْعُونُ، والمَبْطُونُ، والغَرِقُ، وصاحِبُ الهَدْمِ، والشَّهِيدُ في سَبيلِ اللَّهِ).
  • ‏أي أن الإجابة على السؤال السابق ايضا بالفعل المبطون من الشهداء كما أوضح رسول الله صلى الله عليه وسلم.

جزاء الميت بداء البطن في الآخرة

  • ‏على الرغم من الإجابة بالتأكيد على السؤال السابق أن المتوفى بمرض في بطمة سوف يدخل الجنة وسوف يمنع من العذاب في القبر والحساب ولكن هناك دليل أيضا قاطع في القرآن الكريم يدل على صحة هذا الكلام. 
  • (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ).
  • ‏يؤكد الله سبحانه وتعالى على جميع المسلمين في القرآن الكريم أن الإنسان إذا كان صبورا رحيما يصبر ويعبد الله عز وجل بكل إخلاص وصدق .
  • سوف يكون الله سبحانه وتعالى رحيما به عند اصابة الإنسان بمرض إذا قابل هذا الأمر بالصبر والدعاء سوف يكون له الكثير من الجوائز في النهاية وفي الاخره سوف يكون من الأشخاص الذين يفوزون برضا الله سبحانه وتعالى وسوف يكون لهم جنات عظيمة وسوف يكونون من الذين يحصلون على رحمة الله.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.