التخطي إلى المحتوى

هل يقع طلاق الغضبان، طلاق الغضبان تعد هي من القضايا المنتشرة من حيث وقوعه أو من عدم وقوعه والذي قد أثارت الجدل بين العلماء منذ وقت طويل،  وكان الجدل هذا يدور حول هذه القضية ليس عن المبدأ العام، الذى تحدث عنه النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه: «لا طلاق في اغلاق» بمعني أن طلاق الغضبان هذا لا يدرك ما يقال لا يقع بل في حدود وعدة من الضوابط الغضب الذى لا تقع معه الطلاق بصفة خاصة وأنه من الطبيعي بأن يقع الطلاق بعد حدوث حالات من الغضب تحدث للزوج لأسباب متنوعة. وقد صدرت فتوى قِيلت من دار الافتاء المصرية عن عدم وقوع طلاق الغضبان والذي قد فتح ملف تلك القضية من جديد.

هل يقع طلاق الغضبان
هل يقع طلاق الغضبان

حكم الطلاق وقت الغضب

  • طلاق الغضبان لا يحتسب، عن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: لا طلاق في اغلاق توضيحاً ان الاغلاق بمعني أن يصل الغضب إلي الإنسان في درجة أنه لا يستطيع أن يدرك ما يقال ولا يتذكر ما قاله.
  • واضافت قائلاً إذا كانت تلك الصفات قد تطبق على الشخص الغاضب الذى قد طلق امرأته فهذا الطلاق لا يحتسب لأنه لا يدرك ما يقوله ولو كان في وعيه لما قد قال ذلك أي لما في الوقت التي قد قال فيه كلمة الطلاق.
  • مشيراً الى أن مثل هذا الانسان يذكره الأشخاص بما قد قاله في وقت غضبه وثورته أما ذلك الشخص.
  • فلا يتذكر شيئاً وقتها ذلك الطلاق لا يقع، أما اذا كان يتذكر ما قاله ويدرك انه قد نطق بتلك الكلمة الخاصة بالطلاق.
  • فإنه بذلك لم يكن به الغضب إلى هذا الحد الذى قد سقط عنه تلك المؤاخذة فهو يؤخذ بالقول ولا يسقط عنه تلك المسئولية طوال كان هو يتذكر ما قاله.

اقرأ ايضًا : حكم طلب الطلاق بسبب مشاهدة الأفلام الإباحية

هل يوجد كفارة للطلاق عند الغضب

  • يسأل العديد من الأشخاص عن وجود كفارة للطلاق وقت الغضب فقد رد علينا الشيخ ناصر ثابت.
  • وهو عالم بالأوقاف وقد قال لا يوجد له أي كفارة، وهذا باتفاق كل العلماء.
  • والكفارة الحادثة هي كفارة خاصة باليمين للطلاق بشكلٍ خاصّ.
  • أي أنه إذا قد طلّق الرجل زوجته في حالة غضب وهو علي علم لما يقوله فإن طلاقه واقع عليه ولا توجد كفّارة فيه.
  • ويطبق عليه كل أحكام الطلاق الخاصة، علي عكس الكفارة فهي تكون إذا قد حلف يمين الطلاق.
  • وهي التي تعد نفس كفّارة اليمين العادية، ومن قد قام بحلف يمين طلاق يكون كفارته يمين الطلاق عن طريق عتق الرقبة.
  • أما إذا كان يمين الطلاق لا يلتزم بالطلاق، وهو ما يدعي بالطلاق المعُلّق وهو يختلفُ عن الطلاق الذي يتم قصده علي الإيقاع.

اقرأ ايضًا : أعلى نسب الطلاق في العالم العربي

طلاق الغضبان أكثر من مرة

  • حالة الغضب لا تمنع من وقوع حالة الطلاق إلا إذا قد غطي على عقل الشخص فلم يعد يدرك ما يصدر منه
  • والرجل لا يقوم بطلاق زوجته في الأغلب إلا إذا قد أغضبته أو فعلت ما قد يثير من غضبه.
  • ولا يتم الأخذ في الاعتبار عن غضب المرأة أو حتي الحالة النفسية، وبناء علي هذا فإن كان الشخص قد طلق زوجته ثلاث طلقات  فإنها قد حرمها عليه.ط

اقرأ ايضًا : تجارب المطلقات بعد الطلاق | أهم 5 نصائج للتجربة

ماهو رد فعلك على الموضوع ؟
+1
0
+1
0
+1
0