التخطي إلى المحتوى

اختلفت الآراء من قبل الكثير من العلماء حول إيجاز أن يرى الزوج عورة زوجته فمنهم من أباح ذلك ومنهم من قال أنه مكروه وفى هذا المقال سوف نتعرف على الحكم الشرعي لذلك من قبل اكبر الفقهاء.

هل يجوز للرجل رؤية عورة زوجته
هل يجوز للرجل رؤية عورة زوجته

ماهو الحكم الشرعى فى رؤية الزوج لعورة زوجته

  • من الأمور التى احدثت التباس كبير للكثير هى هل يجوز أن يرى الزوج عورة زوجته عند الجماع أو على خلاف ذلك.
  • وكانت الإجابة من قبل اكبر علماء الدين أنه يجوز بالفعل للزوح رؤية عورة زوجته فهو حلال شرعاً.
  • لأن الزوجة هى حلال الرجل ويحق للزوج أن يعاشر زوجته كما يريد وان يري ما يريد ووقت ما يشاء.
  • ولكن مع اتباع تعاليم الدين الاسلامى فى معاشرة الزوج لزوجته ويجب أن يكون هناك القبول من قبل الزوجة ورضاها.
  • كما أن الله سبحانه وتعالى حلل للزوج أن يرى عورة زوجته تبعا لما كان يفعله رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • وهو قدوتنا حيث كان يقوم بالاستحمام مع زوجاته ومعنى ذلك أن كل منهما كان يرى فرج الآخر.
  • لذلك يجوز أن يري الزوج عورة زوجته دون أن يكون فيه اى شئ مكروه كما يشيع البعض.

اليك المزيد حول إيجاز أن تغتسل الزوجة وهى مكشوفة العورة أمام زوجها

  • عرضت إحدى السيدات ذلك الموضوع على أحد الشيوخ تزعم بقولها.
  • أنها تقوم بالاغتسال وهى مكشوفة العورة وينظر إليها زوجها هل يجوز هذا الأمر ام لا!
  • اجاب الشيخ أن الله سبحانه وتعالى حلل أن ينظر الزوج الى زوجته.
  • ويستمتع بكل مفاتنها فكل منهما جزءًا مكملا للآخر حيث أن الزوج يحل له ما يشاء مع زوجته.
  • حيث أن الزوج يحل له النظر إلى كل جزء فى جسد المرأة فهو حلال كما قال العديد من الفقهاء>
  • أيضا هناك العديد من التعاليم الدينية التى يجب أن تتبعها فى معاملة الزوج لزوجته من ضمنها:
  • أن يكون هذا الأمر بالحب بين الزوجين فيجب أن يبادل الزوج زوجته بالكثير من الحب ولا حرج>
  • أيضا فى أن يغازلها ويوصلها لقمة نشوتها وتنفيذ ماتريد منه أثناء العلاقة الزوجية.
  • يذكر الشيخ فى حديثه أن الزوجه أيضا يجوز لها رؤية عورة زوجها>
  • فهو حلال ولا يوجد به اى شبهة مكروهة فى الدين حيث أن الزوجة يحق له فعل ماتريد مع زوجها فى حدود الشرع والدين.

ماهى حقيقة زعم البعض عن حديث السيدة عائشة

  • التى قالت في ما معناه أن الرسول صلى الله عليه لم يشاهد منها شئ وهى أيضا من لم تشاهد منه اى شئ:
  • أوضح العديد من الشيوخ تفسير هذا الحديث فى نقاط أخرى لا تخص هذا الموضوع بالتحديد.
  • فالحديث لا يخص إيجاز رؤية الزوج لعورة زوجته فكان النبي”محمد”.
  • يعامل زوجاته افضل معاملة ويحسن معاشرتهم ويؤتيهم حيث أشاء.
  • لذلك حلل الله أن يؤتى الزوج زوجته متى أشاء ولكن يجب الالتزام بالقواعد الإسلامية.
  • التى تنهى عن أن يعاشر الزوج زوجته وهى حائض فله كثير من السلبيات على كلتا الزوجين.
  • بالإضافة إلى أنه من الحرام أن يؤتى الرجل زوجته من دبرها فهذا إثم كبير ونهى عنه الله سبحانه وتعالى.
ماهو رد فعلك على الموضوع ؟
+1
0
+1
1
+1
1