التخطي إلى المحتوى

كيف أبدأ التجارة من الصين عبر موقع فكرة ، دائما ما نجد المنتجات الصينية تغزو العالم العربى فى عدة أنواع، والكثير منا يتساءل عن سر هذا الغزو الصينى فى مجال التجارة، والكثير جعل البعض يفكر فى التجارة فى المنتجات الصينية، اذا كانت التجارة من الصين مربحة بهذا الشكل، ولكن كيف تبدأ مشوار تلك التجارة من الصين.

الاستيراد والتجارة من الصين

كيف أبدأ التجارة من الصين

  • أصبحت التجارة من دولة الصين والاستيراد منها وشراء المنتجات بغرض الاستثمار فيها واحد من أهم الأمور التجارية التى يسعى إليها الكثير فى الوطن العربى.
  • خاصة وأن المنتجات الصينية تعتبر أكثر جودة وأصبحت تحتل مكانة كبيرة فى كل شئ وبالتالى أصبحت خيار مناسب فى مجال التجارة والاستثمار.

اقرأ ايضًا : ما هو تعريف التجارة الدولية بالتفصيل

ما تفكر فيه قبل بداية التجارة من الصين

  • رغم ان المنتجات الصينية تغزو الأسواق العربية فى الفترات الحالية الا ان هذا الغزو يكون بدرجات متفاوتة وبالتالى اذا كنت تفكر فى التجارة من الصين عليك دراسة السوق المحلى ودرجة تفاعله مع المنتجات الصينية.
  • حيث ربما أنه لا يستجيب بالدرجة الكافية مع المنتجات الصينية أو يستجيب فى منتجات وفى أخرى لا يستجيب، أو أنه يتفاعل بشكل جزئى أو كلى.
  • عليك بدراسة كل تلك الأمور ومعرفة مدى استفاد التجارة الخاصة بك عند بدايتها مع دولة الصين، وبالتالى من الممكن ان تجد أمور ايجابية كثيرة تعمل على تعزيزها، وربما تجد أمور سلبية تسعى لعلاجها أو تفاديها.

اقرأ ايضًا : الاستعلام عن اسم تجاري وزارة التجارة السعودية

كيف أبدأ التجارة من الصين

  • من أجل أن تبدأ تجارتك مع الصين يجب أن تتأكد أن المنتجات التى ستتعاقد عليها له سوق رائج فى السوق المحلى داخل بلدك وأن له جمهور كبير يلجأ إليها.
  • لابد من دراسة الأسعار جيدا حتى تضع السعر المناسب لبضاعتك بالمقارنة بأسعار الشراء، ولا تنسى التعرف على ضرائب الاستيراد والتي تكون مرتفعة أحيانا ومصاريف الجمارك وخدمات الشحن.
  • يجب أن يكون لديك خبرات كافية فى المنتجات الصينية وفى المنتج الذى تسعى الى استيراده، حتى لا تعرض نفسك لخطر الخسارة، مع معرفة مميزات كل منتج حتى يكون بإمكانك تسويقه بالشكل اللازم.
  • يجب أن تبحث جيدا خطوات الاستيراد من الصين من حيث تحديد المنتج والأوراق اللازمة والسجل الضريبي المناسب و البطاقة الاستيرادية.
  • ويجب أيضا بناء علامة تجارية خاصة بهم واسم تجارى مناسب من أجل تسويق البضائع اللازمة التي تأتي من الصين.
  • والتواصل المناسب والمستمر مع الشركات المصنعة للمنتج فى الصين من أجل متابعة خطوات المنتج وإجراءات الشحن والوصول، والتركيز جيدا فى كل تلك العمليات.
  • كما يمكن الاعتماد على المتاجر الالكترونية الصينية والتى يمكن أن تشترى منها الكترونيا والتواصل ثم تتم عملية الشحن الدولى.
  • ويجب أن يكون لديك الخبرة والكفاءة المناسبة بشأن سوق الاستيراد كما يفضل ان كان بالامكان السفر الى الصين ومتابعة إجراءات التخزين والشحن بنفسك.

اقرأ ايضًا : رقم شكاوى وزارة التجارة تقديم شكوى

بعض الانتقادات التى توجه الى المنتجات الصينية

كيف أبدأ التجارة من الصين

  • رغم جودة المنتجات الصينية وتصنيفه المتميز فى السوق العالمى إلا أن هناك العديد من الانتقادات للمنتجات الصينية تجعل المواطن خاصة فى البلاد العربية لا يلجأ إليها ويفضل المنتجات الأخرى يابانية او كورية او أمريكية حتى ولو كانت بسعر أعلى.
  • ومن بين تلك الانتقادات هى أن الصين تقوم بتصدير المنتجات ذات الجودة العالية الى أوروبا وأمريكا وتمنح البلاد العربية بعض المنتجات الرديئة أو التى تسمى “فرز ثالث”.
  • وربما يرى فى هذا النوع من المنتجات أنه ليس بالكفاءة المناسبة لشرائه حتى ولو كان سعره بسيط، بينما يرى الكثير أن المنتجات الصينية جيدا وسعرها مناسب ويمكن شراؤه والحفاظ عليها.
  • وأيضا هى سوق مناسب للتجارة الاستثمار والربح خاصة مع انتشارها مؤخرا حول كل دول العالم.

اقرأ ايضًا : مجالات العمل المتاحة لخريجي كلية التجارة

وفى نهاية موضوعنا هذا نتمنى كل التوفيق والنجاح لمن يرغب فى بداية تجارته من الصين، نرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد في أسرع وقت.

ماهو رد فعلك على الموضوع ؟
+1
0
+1
0
+1
0