لماذا الدينار الكويتي هو أغلى العملات في العالم

  • صفاء حسن
  • منذ 12 شهر
  • عالم المال والأعمال

لماذا الدينار الكويتي هو أغلى العملات في العالم من خلال موقع فكرة يتربع الدينار الكويتي على عرش العملات الأغلى في العالم وذلك من حيث أسعار الصرف الخاصة به في مقابل العملات العالمية الأخرى مثل الدولار الأمريكي واليورو والجنيه الاسترليني والين الياباني .

هذا بالاضافة الى الاستقرار الشبه ثابت في حركة العملة الكويتية الدينار على عكس بقية العملات الأخرى التي تعرف بحرية الحركة وفق لمعايير السوق العالمية .

لماذا الدينار الكويتي هو أغلى العملات في العالم

اسعار صرف الدينار الكويتي

  • يبلغ سعر الدينار الكويتي 3.26 دولار أمريكي .
  • بينما يساوي الدينار الواحد ما يقرب من 2.5 جنيه استرليني و2.77 يورو .
  • كما يساوي الدينار الواحد  374 ين ياباني و21 رنمينبي وفق لليوان الصيني .
  • أما عربيا فيبلغ سعر صرف الدينار الكويتي مقابل الجنيه المصري 52 جنيه مصري .
  • الدينار الكويتي يساوي 12 ريال سعودي و12.18 درهم إماراتي .

آليات تحديد سعر الصرف للعملات

  • يحتاج الاجابة عن سؤال لماذا يعد الدينار الكويتي هو الأغلى في العالم الى التعرف على آليات تحديد سعر الصرف والتي تعتمد على ما يلي
  • ربط قيمة العملة بمخزون الدولة من المعدن النفيس وسبائك الذهب الخالص لدى بنوكها المركزية .
  • حجم الإنتاج الفارق بين عمليات الاستيراد والتصدير الثانوية حيث تكون العلاقة بينهم طردية كلما زاد الفارق زاد سعر العملة .
  • النمو المستمر للناتج المحلى للدولة وضعف معدلات التضخم والبطالة يساعد على زيادة قوة العملة أو ضعفها مقابل العملات العالمية .
  • حجم الطلب على العملة داخل سوق الصرف والتداول العالمية والبورصات يساعد بشكل كبير في تحديد سعر صرف العملة مقابل العملات الأخرى .

آليات تحديد سعر الصرف للعملات 

الفرق بين العملات الحرة والعملات الثابتة

  • العملات الحرة هي العملات التي ينخفض ويرتفع سعر الصرف الخاص بها بناء على حركتها بسوق التداول العالمي والبورصات مثل الجنيه المصري والدولار الأمريكي  .
  • أما العملات الثابتة هي تلك العملات التي تشهد استقرارا في سعر الصرف الخاص بها والناتج عن الاستقرار الاقتصادي للبلاد مثل الدينار الكويتي .
  • ترتبط عملية التغير في سعر الصرف للدينار الكويتي للتغير في العملات الأخرى وليس ناتج عن تغير سعر صرف الدينار نفسه مما يجعله من العملات المستقرة .

تاريخ نشأة الدينار الكويتي

  • قامت الكويت بصك العملة المحلية الدينار الكويتي سنة 1960 كبديل الروبية الخليجية التي كانت تشبه الروبية الهندية وترتبط بها .
  • تم تحديد سعر صرف العملة المحلية الدينار الكويتي من خلال ربطها بالعملة الإنجليزية وهو الجنية الاسترليني سنة 1975 واستمر هذا الأمر لعدة سنوات  .
  • تم تغيير سعر صرف العملة الكويتية من خلال ربطها بالدولار الأمريكي سنة 2007 بالاضافة الى سلة من العملات الاجنبية الاخرى ابرزها الين الياباني واليوان الصيني .
  • ساهم هذا الربط بالعملات الاجنبية أو الصعبة في استقرار سعر صرف الدينار الكويتي بشكل شبه ثابت منذ نشأتها وحتى الآن .

تاريخ نشأة الدينار الكويتي 

أسباب قوة الدينار الكويتي

  • يستخدم الدينار الكويتي وحدة قياس تمثل واحد لألف  على عكس بقية العملات الاخرى التي تستخدم وحدة الواحد لمئة بالدينار الكويتي يساوي 1000 فلس بينما يساوي الدولار 100 سنت .
  • تفوق نسب الصادرات عن الواردات في الكويت حيث تبلغ حجم الصادرات 11.2 مليار دولار بينما تساوي الواردات 7.5 مليار دولار .
  • امتلاك الكويت لأصول تصل الى مئات المليارات من الدولارات للاجيال القادمة حيث يتم الاحتفاظ ب 10 % من إجمالي الدخل السنوي للأجيال القادمة .
  • وجود احتياطي نفطي كبير للغاية في الكويت يضمن لها الاستقرار المالي خلال السنوات القادمة حيث يصل حجم الاحتياطي لديها 10 % من الاحتياطي العالمي للنفط .
  • يمثل تصدير النفط للدول الصناعية مثل امريكا أو دول اوربا والصين حوالى 90 % من الصادرات الكويتية التي تضمن لها الحصول على العملات الصعبة .

الى هنا نصل الى نهاية مقال ” لماذا الدينار الكويتي هو أغلى العملات في العالم ” في حالة وجود استفسار يرجى ترك تعليق في الاسفل .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.