الفرق بين النظام الرأسمالي و الاشتراكي والمختلط في الاقتصاد

  • محمد مزيد
  • منذ 9 أشهر
  • عالم المال والأعمال

النظام الرأسمالي و الاشتراكي والمختلط في الاقتصاد، الكثير منا يسمع عن العديد من الأنظمة المختلفة في مجال الاقتصاد والتي وفي كثير من الأحيان تنعكس تلك الأنظمة على الموقف السياسى داخل المجتمع، وما بين النظام الرأسمالي و الاشتراكي والمختلط يوجد العديد من التعريفات.

الأنظمة الاقتصادية

النظام الرأسمالي والاشتراكي والمختلط في الاقتصاد

  • هى أنظمة مختلفة تسير عليها المجتمعات المختلفة حول العالم وفقا لطبيعة النظام السائد، حيث أن لكل نظام شكله الخاص وخصائصه وطريقة إدارته لاقتصاد الدولة.
  • والأنظمة الاقتصادية هى تلك الأنظمة التي تتواجد في مؤسسات الدولة الأساسية وتقوم على تنظيم عملية الموارد وتوزيع الإنتاج ومتابعة حصص المنتجات، ومتابعة عوامل الإنتاج وإدارته وفقا لكل طريقة اقتصادية.
  • وتختلف كل طريقة اقتصادية عن الأخرى وفقا لطبيعة الادارة الاقتصادية للمجتمع ومشاركة الحكومة مع القطاع الخاص في النظام الاقتصادى ودرجة تلك المشاركة، وعوامل أخرى تحدد النظام الاقتصادى الذى يتم اتباعه، ما بين النظام الرأسمالى أو النظام الاشتراكى او النظام المختلط بين النظامين السابقين.

قد يهمك ايضًا : لم يتمكن النظام من إرسال الرمز الخاص بك، يرجى مراجعة قائد المدرسة

النظام الاقتصادى الرأسمالى

  • هو أحد النظم الاقتصادية التي تقوم على أساسها سياسة الدولة، وهو عبارة عن نظام يقوم على أساس الشركات والاستثمار والعمل الحر، ويرفض فكرة المركزية في العمل الاقتصادى العام.
  • وهو يعتمد على السوق المفتوح ورأس المال الحر لكل مواطن وتعدد النواحي الاستثمارية وعمل التوازن بين العرض والطلب في الأسعار، من أجل زيادة في الأرباح.
  • وبناءا على هذا النظام، تمتلك العديد من الشركات والأفراد العديد من المنتجات وتقوم بعرضه على السوق بأسعار محددة من أجل الربح وأيضا زيادة توزيع المنتجات والتوسع في الاستثمار.
  • وقد تحدث شراكة بين شركات القطاع الخاص والشركات الحكومية في هذا النوع من الاستثمار، بغرض افادة كل طرف للأخر، بحيث يستفيد القطاع العام من الاستثمار والربح وبالتالى التوسع وزيادة الدخل القومى، ويستفيد القطاع الخاص في الخدمات الحكومية التي تساعده على تنظيم عمله.
  • ومن خصائص الرأسمالية هو الامتلاك الخاص للمنتجات وتعدد المعاملات الاقتصادية والحرية في التعامل والتفاعل التجارى وفتح السوق للجميع والتحفيز من أجل الاستثمار والربح الحر.

قد يهمك ايضًا : ما هو تعريف علم الاقتصاد وفروعه الرئيسية والثانوية

النظام الاقتصادي الاشتراكي

  • النظام الاشتراكى هو أحد الأنظمة التي تعتمد على مبدأ الشراكة الاجتماعية، وهي عقيدة اجتماعية تتبنى فكرة الملكية العامة للمنتجات والسيطرة على كل الأمور الاقتصادية وتغلب الملكية العامة على الملكية الخاصة، وسيطرت القطاع العام على كل نظم الاستثمار.
  • حيث كل أفراد المجتمع تشارك في الاستثمار والعمل تحت راية القطاع العام وفي النهاية يحصل كل فرد على حقه من العمل، ويتشارك الجميع في الربح.
  • والنظام الاشتراكى هو تحكم الحكومة في الإنتاج وحدوث الشراكة بين الحكومة والأفراد واعتماد كل منهما على الأخر حيث تعتمد الحكومة على كل المنتجات الاقتصادية ويعتمد الناس على الحكومة في كل النواحى الاقتصادية سواء في الغذاء أو السكن أو التعليم.
  • خصائص النظام الاشتراكى هو الملكية العامة، حيث يمتلك الأفراد كل وسائل الإنتاج والعمل مع الحكومة من أجل إحداث وعمل تطور اجتماعي داخل الدولة والهدف والمصلحة العامة هي الأولوية على الربح.
  • والنظام الاشتراكى يعتمد في المقام الأول على التخطيط المركزي من أجل توزيع الناتج العام والثروة وليس قوة السوق والاستثمار الحر، ويحرص على مبدأ المساواة بين الجميع وان لا يكون المال هو المتحكم في الاقتصاد.
  • ومن خصائصه أيضا توفير الضروريات والتوفير في صالح المستهَلْك وأيضا التحكم في الأسعار وتنظيمها من خلال الحكومة، وتحديد الأسعار وفقا لطبيعة السوق ووفقا للقرارات الاقتصادية المناسبة.

قد يهمك ايضًا : ما هي مجالات علم الاقتصاد

النظام الاقتصادي المختلط

النظام الرأسمالي والاشتراكي والمختلط في الاقتصاد

  • هو نظام اقتصادي يعتمد على خليط من النظام الرأسمالي والنظام الاشتراكي، حيث يخضع الى عمل توازن في العملية الاقتصادية وفي ضبط الأسعار ويسعى التعاون من أجل تحقيق أهداف اجتماعية ربحية من خلال عمل خطة اقتصادية مختلفة.
  • ويهدف النظام الى تحقيق التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص وعدم سيطرة كل منهما على الأخر من أجل أن يكون وسيلة للنمو الاقتصادى.
  • حيث أن الاقتصاد المختلط هو الذى يسمح لأصحاب القطاع الخاص للعمل بحرية  وعمل تنظيم للاقتصاد يمنح الجميع المنفعة سواء القطاع الحكومي أو الخاص، حيث يعمل فيه الجميع من خلال منظومة واحدة.
  • ويحدث اندماج بين صناعات القطاع الخاص وصناعات القطاع العام في ظل قطاع مشترك وتواجد منظمة مشتركة من خلال المساهمة بالمطلوب من رأس المال، وأيضا يوجد رقابة حكومية في النظام المختلط.
  • وبالتالي فإن النظام المختلط هو نظام تخطيطي من الدرجة الأولى يحق من خلاله الشركات الخاصة والأفراد امتلاك واستخدام الممتلكات، مع توفير الضمان الاجتماعي، من جانب الحكومة لتلك الممتلكات الخاصة.

قد يهمك ايضًا : هَلْ تخصص الاقتصاد له مستقبل للبنات

وفي نهاية موضوعنا هذا نتمنى أن نكون قد نجحنا في توصيل معلومة جيدة بشأن الأنظمة الاقتصادية المختلفة، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.