الاستثمار في التعليم وأهميته عائدات الاستثمار

  • صفاء حسن
  • منذ 6 أشهر
  • عالم المال والأعمال

تعرف على مفهوم الاستثمار في التعليم وأهميته تكاليف وعائدات الاستثمار في التعليم من خلال موقع فكرة .

مفهوم الاستثمار في التعليم

  • يعد الاستثمار في التعليم واحد من أفضل أنواع الاستثمارات على المستوى الإنساني والاقتصادي والتنموي على حد سواء بالنسبة للفرد والمجتمع .
  • حيث يساهم الاستثمار في التعليم إلى تحقيق نتائج استثمارية بعيدة المدى على المستوى الاجتماعي والاقتصادي من خلال تنمية العقول البشرية .
  • فيؤدي زيادة الإنفاق التعليمي والاستثمار في مراحل التعليم المختلفة الى مضاعفة الإنتاجية للأفراد بسبب جودة المخرجات التعليمية .

مفهوم الاستثمار في التعليم 

اقرأ ايضًا : أهمية وجود محامي تجاري قبل بدء الاستثمار

عوائد الاستثمار في التعليم

  • يساعد على تحقيق النمو الاقتصادي في المجتمع حيث ينعكس التعليم الجيد على باقية ميادين التنمية الاخرى في هذا المجتمع .
  • يعد الاستثمار في التعليم أحد وسائل تحقيق التنمية المستدامة في أي مجتمع من خلال تحقيق النمو على كافة المستويات الصحية والتكنولوجية والاقتصادية .
  • أثبت الدراسات أن المجتمعات التي تولى أهمية الاستثمار في التعليم تمكنت من تحقيق نمو اقتصادي بلغ 7 % سنويا مع زيادة مستمرة .
  • يوجد علاقة إيجابية وطيدة بين الاستثمار في التعليم وتحقيق النمو الاقتصادي في الأمم من خلال تنمية العقول البشرية القادرة على استغلال الموارد الطبيعية في خدمة البشرية .
  • يحسن التعليم الجيد من حياة الفرد ومستوى الدخل الذي يمكن تحقيقه مقارنة بالأشخاص الأميين مما يؤدي إلى تحسين حياة الأفراد الاجتماعية .
  • يساهم الاستثمار في التعليم الى توفير الايدي العاملة في المجالات التنموية التي تتناسب مع متطلبات البيئة والاستهَلْاكية الداخلية لأي مجتمع .

عوائد الاستثمار في التعليم 

اقرأ ايضًا : الاستثمار في دولة الباربادوس

تكاليف  الاستثمار في التعليم

  • أثبتت العديد من الدراسات والتقارير التعليمية أن دول مثل فرنسا وإيطاليا وألمانيا لديها ميزانية في التعليم تفوق الميزانية التي تستخدمها المنطقة الافريقية والجزيرة العربية بأكملها .
  • بينت منظمة اليونسكو ان 1.8 من نتاج الداخلي المحلي للدول الأوربية يتم توجيهه في الاستثمارات المخصصة للبَحث العلمي والتعليم .
  • كما أوضحت التقارير أن 9.5 % من إجمالي الدخل القومي في الدول الأوروبية يخصص للاستثمارات في مراحل التعليم المختلفة بواقع 5 % للتعليم الأساسي و4.5 % للتعليم الجامعي .
  • كما بينت دراسات منظمة اليونسكو للتعليم والثقافة أن تلك المخصصات للاستثمارات في مجال التعليم قد حققت نتائج تنموية مبهرة للدول الغربية في تحقيق معدلات نمو اقتصادي مرتفعة للغاية .

العوامل المؤثرة على الاستثمار في مجال التعليم

  • توافر الموارد المالية اللازمة لزيادة حجم الاستثمارات في مراحل التعليم والتعليم العالي والبَحث العلمي في اي دولة .
  • التركيز على تطوير نوعية التعليم وجودته النوعية بعيدا عن الاهتمام بالتطوير المؤسسي فقط .
  • مراعاة العدالة الاجتماعية في توزيع المخصصات الاستثمارية للتعليم في كافة المراحل وبين جميع فئات المجتمع الداخلى .
  • الاهتمام بالمخرجات التعليمية التي يحتاج اليها سوق العمل المحلى والعالمي بالفعل بعيد عن المخرجات الغير مطلوبة في سوق العمل .
  • الاعتماد على الشفافية والكفاءة أو المصداقية في توزيع الاستثمارات التعليمية والاستفادة منها بأقصى حد ممكن .
  • وجود بنية تحتية مؤسسية جيدة تسمح بزيادة الاستثمارات في المجال التعليمي بما يحقق الأهداف ولا يؤدي الى عرقلة عملية التنمية .
  • توفير الأدوات المناسبة للمحاسبة على الاستثمارات في مجال التعليم والمراقبة للهيئات الإدارية والمحاسبية المسئولة عن مخصصات الاستثمار في التعليم .
  • تفعيل دور الرقابة الذاتية والمؤسسية على الإدارات وتوفير التدريب اللازم للمعلمين والمعلمات بما يسمح بتوجيه الطلاب وتنمية عقولهم وروح الابتكار لديهم .
  • الإكثار من الاعتماد على المدارس المنتجة من خلال تخصيص أكبر قدر ممكن من التعليم بشكل عملى بعيد عن الحفظ أو التلقين .

اقرأ ايضًا : طريقة الاستثمار في سانت مارتين المزايا والعيوب

الى هنا نصل الى نهاية مقال ” الاستثمار في التعليم وأهميته تكاليف وعائدات الاستثمار في التعليم ” في حالة وجود استفسار يرجي ترك تعليق في الاسفل .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.