التخطي إلى المحتوى

اهداءات بحوث تخرج متميزة من خلال موقع فكرة fekera.com ، عندما يتم الإنسان بحثا من الأبحاث فإنه يتقدم بالعديد من الإهداءات إلى الأشخاص الذين كان لهم فضل في إتمام هذا البحث.

إهداء بحث جميل للزوج

اهداءات بحوث تخرج متميزة

قد تدخل الزوجة في مجال البحث العلمي وتقوم بعمل بحث تأخذ عليه أبرز المراتب، وعندما تتم الزوجة بحثها فإنها تعترف بفضل من كان لهم السبق في مساعدتها على إكمال هذا البحث ومن هؤلاء الأشخاص الزوج .

  • إلى زوجي الرائع: أهدي هذا البحث؛ فقد كان الداعم الأكبر في كلّ شيء، فشكرًا كثيرًا على ثقتك بنجاحي ودفعي نحو الأفضل.
  • إلى رفيق الدرب، وصديق الأيام جميعًا بحلوها ومرّها: زوجي الغالي، أهديك هذا البحث تعبيرًا عن شكري لدعمك المستمرّ. إلى من كان الأول دومًا في مساندتي وتشجيعي أهدي هذا البحث: إليك تلك الكلمات زوجي الحبيب ……. .

إهداء بحث مميز للوالدين

الوالدان هما الأمان بالنسبة للأبناء وهما الشخصيات اللذان يعتمد عليهما الأبناء في كل مجالات الحياة ، والوالد ان يقفان بجانب الابناء حتى يصل كل ابن إلى المكانة التي يتمناها ، فعندما يحصل الابن على درجة علمية فإنه لابد أن يعترف بفضل أبويه عليه من خلال تقديم شكر متواضع لهما على ما قدماه له من جهد .

  • إلى من لا يضاهيهما أحد في الكون، إلى من أمرنا الله ببرّهما، إلى من بذلا الكثير، وقدّما ما لا يمكن أن يردّ، إليكما تلك الكلمات أمي وأبي الغاليان، أهدي لكما هذا البحث؛ فقد كنتما خير داعم لي طوال مسيرتي الدراسية.
  • إليكما أهدي هذا الجهد، وهذا البحث، ففد كنتما على الدّوام ملهميًّ، فعلى خطاكما أسير، وبعلمكما أقتدي، أمّي وأبي، أشكركما الشكر الجزيل على ما قدّمتماه لي طوال فترة دراستي، وإنجازي لهذا البحث. 
  • إلى أسمى آيات العطاء البشريّ، أمي وأبي الغاليين، أهدي ثمرة جهدي المتمثلة في هذا البحث المتواضع، عسى أن أكون مصدر فخر لكما. 
  • إلى هديّتي من الله، والنعمة الكبيرة التي أعيشها، أمي وأبي، إليكما أهدي هذا البحث المتواضع، عسى أن يكون صدقة جارية عنّي وعنكما. 
  • إلى من سعيت دومًا لنيل رضاهم، دونًا عن الناس، أهدي هذا البحث، إليكما: أمي وأبي الأعزّ على قلبي. 
  • إلى من يؤمنون بك حين يخذلك الجميع، إلى أمي وأبي أهدي هذا البحث، وأشكرهم على ثقتهم دومًا بقدراتي. 
  • إلى من ساندوا خطاي المتعثرة :أهدي هذا البحث، إلى رمزَي العطاء والمحبة: أمي وأبي.  
  • إلى روحهما أهدي هذا البحث، راجيًا أن يكون حسنة وصدقة عنهما، إليكما أمي وأبي الحاضرين دومًا رغم الغياب.
  • إلى أصحاب الكلمات التي سارت بي نحو النجاح ،أهدي هذا البحث إلى أمي وأبي، الذين أغدقوا علي الدعوات والرضا. 

إهداء بحث مميز للزوجة

اهداءات بحوث تخرج متميزة

وراء كل عظيم امرأة عظيمة تلك العبارة التي نرددها كثيرا اعترافا بفضل الزوجة في أي تقدم يحرزه زوجها ، وفي مجال البحث العلمي تلعب الزوجة دورا هاما في إتقان زوجها لبحثه ، حيث تهيئ له الجو المناسب الذي يمكنه من إتمام بحثه على أكمل وجه ، وفي المقابل يتقدم زوجها بأعداء متميز لها في بحثه العلمي معترفا في هذا الاهداء بإسهاماتها المقدمة منها .

  • إلى المرأة المعجزة التي تجعل كلّ شيء ممكنًا بصبرها ودعمها: إليكِ زوجتي الغالية أهدي هذا البحث.
  • إلى زوجتي الجميلة: أهدي بحثي هذا تعبيرًا مني عن خالص شكري وتقديري؛ لجهودها خلال فترة دراستي، فقد كانت نعم الزوجة الداعمة. 
  • إلى المرأة التي وقفت إلى جانبي: شكرًأ على توفيرك لي الظروف اللازمة؛ لمساعدتي على الدراسة أهديكِ هذا البحث.  
  • إلى المرأة التي صنعت أيامي وكللتها بالجمال، زوجتي العزيزة: أهديك هذا البحث لأعبر لك عن مدى امتناني؛ لكونك دائمة الثقة بنجاحي.
  • إلى رفيقة روحي: أهدي بحثي هذا، فأنتِ الوحيدة التي احتملت انشغالي وإرهاقي وقلقي، طوال فترة دراستي.  
  • إلى زوجتي العزيزة: أهدي ثمرة هذا الجهد، بحثي المتواضع إلى نصيبي الأجمل من الدنيا.
  • إلى السيدة التي أشعلت لي قناديلًا ،تنير دروبي بالودّ:إليك تلك الكلمات زوجتي الغالية؛ فقد كنتِ المرأة التي دفعتني دومًا، نحو طرق أفضل وأجمل. 

إهداء بحث متميز للأحفاد

يمكن أن يكون للأحفاد دور هام في إتمام الباحث لبحثه العلمي ، فمنهم يأخذ الطاقة والأمل والتطلع الى الوصول إلى الرفعة ، وعند إتمام بحثه يقوم بتقديم اهداء جميل مناسب لعمر هؤلاء الأحفاد.

  • إلى الأيدي الصّغيرة التي تطرق بابي زائرة؛ لتدخل الأنس والحياة إلى أيامي أهدي هذا البحث، إليكم يا أحفادي الصغار: نهى، وعماد، وتالا.
  • أهدي بحثي هذا، لمن منّوا عليّ بفرح وأنس يتمثّل بقولهم الدائم: نحبك جدّي، إلى أحفادي الأجمل والأروع.
  • أهدي هذا البحث إلى أحفادي الصغار الرائعين، راجين أن يكبروا؛ ليجدوا جدّهم جديرًا بالفخر.  
  • أهدي هذا البحث إلى أحفادي الرائعين الطيبين، وأخصّ منهم بالذكر لمى، التي لم تتعب يومًا من مساعدتها لي، كما كانت جليسة قراءة جيدة، فكم أتمنّى أن أراك في أعلى مراتب النجاح.

إهداء بحث مميز للأصدقاء  

الأصدقاء هم الساعد القوي الذي يعين الباحث ويؤازره ويقويه ، ولذلك لا يستطيع الباحث الاستغناء عن هؤلاء الأصدقاء ، فهم يقفون بجانبه وقت الشدة ويعطونه الاهتمام الكافي ، بالإضافة إلى أنهم يقدمون له النصح في كل وقت ، ولذلك نجد الباحث يختتم بحثه العلمي بإهداء مميز للأصدقاء الذين ساهموا في خروج بحثه إلى النور .

  • إلى الأصدقاء الأوفياء، الذين ما انفكّوا يومًا عن تقديم العون والمساعدة والدعم لي في أحلك الظروف: أهدي هذا البحث.
  • إلى من مَدّت أياديهم في أوقات الضعف، غير راضين باستكانتي أهدي هذا البحث، إليكم يا أصدقائي الدّاعمين في أحلك الظروف أهدي لحظة فرحي.  
  • إلى أصدقاء الطرق جميعًا، الوعرة والسهلة، والمظلمة والمشرقة، أهدي هذا البحث إذ أقدم هذا الإهداء تعبيرًا عن امتناني لوجودهم في حياتي.
  • إلى أولئك المطّلعين على عثراتنا وعيوبنا، التي اجتهدت في إخفائها دون أن يكونوا يدًا تضغط على الجرح، إلى أصدقائي الأوفياء أهدي هذا البحث.
  • إلى أصدقاء طفولتي، أهدي هذا البحث المتواضع، تعبيرًا عن امتناني لسنواتنا الطوال التي تخطينا خلالها صعابًا كبيرة، وخضنا تجارب ونجاحات كثيرة.
  • أهدي هذا البحث إلى الأصدقاء الذين واصلوا دعمي وتشجيعي، دون كلل أو ملل، وتحملوا غيابي الطويل وظهوري المتقطع، طوال فترة إنجازي للبحث، آملين أن أنجح وأتقدم حسْب.  
  • أهدي هذا البحث إلى أصدقائي، الذين جمعتني بهم هذه الكُليّة، أخصّ بالذكر: أسامة الذي كان لي خير ناصح، فلطالما كان متميزًا في مجال الأبحاث، وقد أفدت كثيرًا من مراجعاته وملاحظاته لبحثي.
  • إلى رفقاء الدرب الرائعين، أهدي هذا البحث؛ لأشكرهم على وجودهم في حياتي وتشجيعي دائمًا ودفعي نحو الأمام لا سيما في تلك اللحظات التي كدت أركن فيها لليأس والاستسلام. 

إهداء بحث جميل للأساتذة

لاغنى للباحث عن مشاركة الأساتذة المتخصصين في مجال بحثه ، ولذلك فالباحث يحرص أشد الحرص على الاعتراف بجميل الأساتذة الذين ساعدوه في إكمال بحثه ، ونجده يقدم لهم إهداء متميز في بحثه تقديرا لجهودهم التي بذلوها لمساعدته .

  • إلى أولئك الذين يفرحهم نجاحنا، ويحزنهم فشلنا أهدي هذا البحث: إلى الأقارب قلبًا ودمًا ووفاءً.
  • إلى الأقارب الذين وقفوا إلى جانبي، كما وقف أهلي أهدى هذا البحث، فأمنياتهم اللطيفة لي بالنجاح ودعمهم وتشجيعهم، مكّنتني اجتياز مرحلة من مراحل حياتي، فلكم جزيل الشكر، ووافر الاحترام.  
  • إلى خالتي القريبة على قلبي وملهمتي والنصف الآخر لأمين أهدي هذا البحث، فقد كنت سعيدة بملاحظاتك وخبراتك البحثية ونصائحك الدائمة.
  • أهدي هذا البحث إلى عمّي الحبيب عمر، الذي كان على الدّوام ناصحًا أمينًا بعد وفاة والدي، فهو بمثابة الأب والصديق والمعلم، فكم أنا محظوظ بوجود قريب مثلك في حياتك. 

يسعدنا في موقع فكرة استقبال رأيك حول “ اهداءات بحوث تخرج متميزة ” من خلال التعليقات وسيقوم فريق الأحلام بالرد عليك والتواصل معك.

 

 

ماهو رد فعلك على الموضوع ؟
+1
0
+1
0
+1
1

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.