موضوع بحث عن تاريخ سقوط الأندلس كامل

  • محمد مزيد
  • منذ 3 أشهر
  • التعليم

موضوع بَحث كامل عن تاريخ سقوط الأندلس عبر موقع فكرة، كانت الأندلس قطعة مشرقة من التاريخ الاسلامى، الذى دخلت تحت نور الإسلام خلال فترة الفتوحات الاسلامية، قبل سقوطها مجددا، والأندلس هى احد مناطق أوروبا وتمثل حاليا بلاد أسبانيا ودولة البرتغال شمال غرب المنطقة العربية.

الفتوحات الإسلامية

موضوع بَحث كامل عن تاريخ سقوط الأندلس

  • بعد وفاة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، أخذ خلفاؤه راية نشر الدين الإسلامي على كتاب الله تعالى وسُنة النبي الكريم
  • حيث حرصت الخلافات الإسلامية على تقوية الدولة الاسلامية ونشر الدعوة، وبالفعل نجحت الخلافة في اتساع رقعة الدولة الاسلامية حتى وصلت حدودها أقصى الشرق وأقصى الغرب.
  • حتى وصلت بالقرب من حدود الصين شرقا إلى الأندلس غربا كأكبر امتداد للدولة الاسلامية في التاريخ قبل انحصارها فيما بعد.

اقرأ ايضًا :  بَحث عن مفهوم الطب النفسي

فتح الأندلس

  • تم فتح الأندلس في عهد الخلافة الأموية في عام 92 هجريا بواسطة قائد الجيش طارق بن زياد وتحت قيادة عامة للقائد موسى بن نصير.
  • حيث تم فتح الأندلس عبر عدة حملات عسكرية ومن خلال حملات استطلاع أولية، حتى تمكن المسلمين من الانتصار على جيوش لذريق ملك القوط الذى كانوا يحكمون الأندلس ورفضوا الاستسلام والدخول في الإسلام.
  • حيث اتسعت رقعة الفتوحات في الأندلس لتشمل شذونة ومالقة وقرطبة وغرناطة ومرسيه.
  • وتم استئناف الزحف رغم قلة عدد الجيوش الاسلامية من كثرة الفتوحات، حيث كانت هناك جنود تظل في المناطق التي تم فتحها لحمايتها والسيطرة عليها.
  • ورغم قلة الجيش الاسلامى والتحفظ على استمرار الفتح لعدم المخاطرة، إلا أن القائد طارق بن زياد استمر في الفتح بما يمتلكه من جنود حتى وصلوا الى ليون وقشتالة واشبيلية حتى قام بفتح البرتغال.
  • وتم مد الجيش الإسلامي بالعديد من الأسلحة والعتاد وتم استكمال الزحف حتى وصل عام 95 هجرية الى فتح بقية بلاد الأندلس، حيث تم فتح سرقسطة ثم برشلونة وبقية البلاد.

اقرأ ايضًا :  بَحث عن الطلاق ومشاكله وحلوله

الحضارة الأندلسية مع الإسلام

  • ازدادت الحضارة الأندلسية في الاسلام نور وتقدم وكان لها طابع خاص وتميز مختلف، حيث ساد العدل والاحترام بين الشعب وبين كل الأفراد.
  • حيث تم الاهتمام بالعديد من العلوم وحدث التقدم في كل المجالات وخرج من الأندلس العديد من العلماء في كل المجالات بفضل الحضارة الإسلامية.
  • حيث أن التقدم شمل العلوم والثقافة والهندسة والطب والصيدلة والزخرفة والشعر وأيضا علوم الفقه وعلوم الفلك وعدة علوم أخرى.
  • كما تم الاهتمام بالعلم من خل انتشار المدارس والمكتبات وأيضا حلقات العلم والثقافة والترجمة، وأيضا تم الاهتمام بالزراعة والصناعة والتجارة.
  • ولا يزال تأثير الحشارة الإسلامية الإيجابية متواجد يمتد في الأندلس حتى هذا اليوم.

اقرأ ايضًا :  ملخص بَحث علمي جاهز ومعايير عمله

بداية سقوط الأندلس

  • لم تتأثر الأندلس في البداية بسقوط الدولة الأموية على يد الدولة العباسية، خاصة وأن عبد الرحمن بن معاوية نجح في الهروب من هجوم العباسيين والاستقلال بحكم الأندلس.
  • ولكن نتيجة هذا الارتباك حدث نزاع بينه وبين أكبر ملك المسيحيين الذي حاول استعادة الأندلس من جديد من أيدى المسلمين.
  • ثم حدثت انقسامات بين حكام الدولة الأموية داخل الأندلس، مما عزز نشاط وحماس المسيحيين واستعادة حماسهم من جديد.
  • ومع العديد من المحاولات الاسلامية لحافز على الدولة الإسلامية في الأندلس والتي كانت ناجحة في البداية، إلا أن انتقال الحكم الى حكام صغار في السن على غير قدر المسئولية تسبب في انتشار الحروب الأهَلْية وانتشار الأزمات في الدولة الأندلسية، حتى تواجدت الأندلس تحت حكم ملوك الطوائف.
  • وملوك الطوائف هم مجموعة نجحوا في السيطرة على حكم الأندلس عقب السقوط الكامل للدولة الأموية وقام بحكم الأندلس لفترة من فترات التاريخ.

اقرأ ايضًا :  بَحث عن القانون العام والمميز : مع مقدمة وخاتمة

سقوط الأندلس

موضوع بَحث كامل عن تاريخ سقوط الأندلس

  • لم تعد الأندلس مثل عهده الاسلامى السابق التي ظلت عليه قرابة السبعة قرون تحت الحكم الاسلامي.
  • حيث حدث تدهور كبير وتراجع، وانخفاض في الحياة الاسلامية خاصة مع التراجع امام هجمات الأسبان، وبدأ العرب والمسلمون يتركون الأندلس بشكل متتالى.
  • حيث دخل المسيحيون الأسبان الي الأندلس ونجحوا في السيطرة عليها بالكامل وإخضاع العديد من المسلمين وإجبارها على اعتناق الدين المسيحي، وتعذيب المسلمين ومصادرة أملاكهم ومحاكمتهم وتحويل المساجد إلى الكنائس.
  • وأصبح سقوط الأندلس ذكرى سيئة للمسلمين تسببت في جرح كبير داخل التاريخ الإسلامي يُضاف الى العديد من الحوادث المؤثرة في التاريخ الاسلامي من جروح وانكسارات وانتصارات وصمود وتحدي.

اقرأ ايضًا :  بَحث جاهز عن الدمج كامل مع المراجع

وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يحفظ المسلمين في كل مكان، و نرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.