بحث عن الحقبة القبطية في مصر : 4 معلومات جديدة

  • احمد المدبولي
  • منذ 3 أشهر
  • التعليم

بَحث عن الحقبة القبطية في مصر جاهز عبر موقع فكرة، مصر قلب الوطن العربى وملقتى الأديان السماوية مرت بالعديد من المراحل الهامة في تاريخها، خاصة من النواحي الدينية والتي تعتبر توقيت هام من أبرز مراحل تاريخ مصر، على مستوى كافة الأديان، وسنتحدث في هذا الموضوع عن واحدة من الحقب الدينية في تاريخ مصر وهى الحقبة القبطية.

مصر ملتقى الأديان

بَحث عن الحقبة القبطية في مصر

  • تُعرف مصر بأنها ملتقى الأديان السماوية كافة وهي التي تواجد فيها كل الأديان السماوية وكانت سبب في انتشارها، حيث أن اليهودية وُلدت في مصر على يد النبي موسى و تم حمايتها من الله تعالى على أرض مصر من بطش فرعون.
  • .والديانة المسيحية أراد الله تعالى أن يحميها في مصر من بطش الرومان ومن محاولات قتل السيد المسيح وأمه العذراء مريم، عندما جاؤوا في رحلة العائلة المقدسة إلى مصر هربا من بطش الرومان حيث يحميهم الله تعالى في الديار والبيوت والجبال المصرية لحفظ الرسالة.
  • ثم نور الإسلام الذي ارض على مصر في عهد الخليفة عمر بن الخطاب ومن خلال القائد عمرو بن العاص الذي دخل بجيشه فاتحا مصر ومن وقتها ومصر هى تحظى بنور الاسلام على أراضيها.

اقرأ ايضًا :  بَحث عن متحف سيوة ومقتنياته : 3 معلومات جديدة

دخول المسيحية مصر

  • دخلت المسيحية مصر على يد القديس مرقص في القرن الأول الميلادي، عندما دخل الأسكندرية عام 65 ميلاديا وبدأ في نشر تعاليم الدين المسيحى في مصر كلها.
  • حيث تأسست أول كنيسة قبطية في مصر في هذا العام الميلادى، حيث حاولت الإمبراطورية الرومانية توجيه كل وسائل الاضطهاد ضد الديانة الجديد ومنع انتشارها في مصر.
  • وكان دخول المسيحية تأكيدا لدور مصر في حماية الدعوة المسيحية من خلال احتواء الأسرة المقدسة والتي كان بها السيد المسيح طفلا رضيعا والذى كان يهرب من بطش الرومان مع والدته السيدة مريم ويوسف النجار.
  • حيث كان القديس مرقص واحد من المبشرين الذى أرسلهم السيد المسيح الى البلاد لنشر دعوته ورسالته بعبادة الله تعالى.

اقرأ ايضًا :  بَحث عن الكواكب وطبيعتها : مع مقدمة وخاتمة

انتشار المسيحية في مصر وقتل القديس مرقص

  • حاولت الإمبراطورية الرومانية اللحاق بالقديس مرقص وتعقبه فور نزوله إلى الإسكندرية ومنع نشر الرسالة التبشيرية، ولكنه نجح مع أتباعه في الإفلات منهم ونشر رسالته الى العديد من الجهات في مصر.
  • ولكن في النهاية تمكن الرومان منه وقتلوه في عام 68 ميلادية بعد حصاره من جانب الرومان، حيث نجح في نشر المسيحية في وقت سريع وأنشأ أول كنيسة وأصبح أسقف لها.

الحقبة القبطية في مصر

بَحث عن الحقبة القبطية في مصر

  • كانت الحقبة القبطية في مصر امتداد للعديد من الحقب الأخرى لمصر، وحدث تفاعل بين العديد من الأمور القبطية مع الأشياء المتبقية مع العصر الفرعونى.
  • وكان الحقبة القبطية في مصر مليئة بالأحداث العديدة والمتنوعة رغم كل الاضطهاد الذي تعرضوا له على يد الرومان من حرق كنائس وحرق الكتاب المقدس واعدام كل من ينشر الرسالة.
  • لدرجة أنه تم تخليد ذكرى الشهداء المسيحيين في الحقبة القبطية في مصر من خلال تقويم مختلف وهو التقويم القبطى والذى يبدأ ببداية حكم الإمبراطور دقلديانوس مصر اضطهاده المسيحية، وبدأ تفعيل التقويم القبطى في مصر من خلال الكنيسة القبطية في عام 284 ميلادية، كان بداية تقويم قبطي جديد خاص بأقباط مصر، وهو الذى يحتوى شهور “أمشير وكيهك وبرمودة وغيرها”.

اقرأ ايضًا :  بَحث عن مقومات السياحة في مصر : مع مقدمة وخاتمة

الفتح العربي الإسلامي لمصر

  • جاء الفتح العربى الاسلامى ليكمل رسالة المسيحية وبقية الرسائل السماوية في مصر وفي العالم كله، حيث دخل الاسلام مصر عام 641 ميلاديا.
  • وذلك بعد أن نجحت جيوش عمرو بن العاص في عهد الخليفة عمر بن الخطاب من القضاء على الحكم الرومانى البيزنطى الذى عانت منه كثيرا الى حكم ونور الاسلام.
  • وبذلك تنتهي الحقبة القبطية في مصر وجاء الإسلام يحمي كل الأديان السماوية داخل الأراضي المصرية حتى الآن.

اقرأ ايضًا :  أفضل 20 مقدمة وخاتمة بَحث عن اللغة العربية

وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى ان ينصر الاسلام ويعز المسلمين، و نرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد في أسرع وقت. 

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.