اسم مؤسس الدولة الحديثة

  • رباب حسين
  • منذ شهرين
  • أسماء

اسم مؤسس الدولة الحديثة ،وكان ومؤسس الدولة الحديثة هو أحمس حيث عمل على بناء عصر جديد وأطلق علية اسم الدولة الحديثة وفي هذا المقال سوف نتعرف معكم على بناء الدولة الحديثة وأهم مميزاتها فتابعونا:

الدولة الحديثة

أطلق علي الدولة الحديثة اسم الإمبراطورية المصرية في تاريخ مصر القديمة وتحديدا خلال الفترة الواقعة ما بين القرن الحادي عشر والسادس عشر قبل الميلاد ،حيث كان يعيش في ذلك العصر الأسرة الثامنة عشر والتاسع عشر والعشرين من السلالات المصرية القديمة وكانت قد خلفتها الفترة الوسطية الثانية والثالثة وكان من أشهر ملوكها رمسيس الثاني.

بناء الدولة الحديثة

من هو مؤسس الدولة الحديثة

كان أحمس آخر ملوك الأسرة السابعة عشر وأول ملوك الأسرة الثامنة عشر التي تعتبر من أشهر الأسر المصرية القديمة التي حكمت مصر على الاطلاق،حيث قام أحمس بتأسيس عصر جديد وأطلق علية اسم الدولة الحديثة أما الأسرة التاسعة عشر قد أسسها الوزير رمسيس الأول بعد أن تختار حور محب خليفة له على العرش والذي كان ينحدر من أسرة عسكرية غير ملكيه من دلتا نهر النيل الشرقي وبعد ذلك مع الأسرة التاسعة عشر كان هناك تحول سياسي إلى الدلتا ،كما ذاع صيت الأسرة التاسعة عشرة في فنون العمارة وايضا لما حققته من تقدم عسكري رائع وسيطرتها علي بلاد الشام،وقد قام ست ناختي بتأسيس الأسرة العشرين والتي كان من أهم وأشهر ملوكها رمسيس الثالث الذي أكمل مسيرة رمسيس الثاني واتخذوا قدوة له،كانت أقصى حدود للدولة المصرية القديمة في عهد تحتمس الثالث حتى نهر الفرات وليبيا والي الشلال الرابع في الجنوب وقد قيل أن الدولة المصرية قد وصلت لقمة ذروتها في فترة حكم الأسرة التاسعة عشر وتحديدا في فترة حكم رمسيس الثاني حيث يسعي لضم الأقاليم التي كانت تحكمها والأسرة الثامنة عشر في بلاد الشام حيث بلغت حملات الاسترداد ذروتها في معركة قادش التي وقعت في فترة حكم رمسيس الثاني.

جيش الدولة الحديثة

من هو مؤسس الدولة الحديثة

طرد الملك أحمس الهكسوس وعاد الى بلاده منتصرا بعد أن قضى أيضا على ثورات النوبيين التي كانت في الجنوب وبعد أن عاد ركز كل اهتمامه علي بناء جيش قوي  ومنظم وتم إمداد هذا الجيش بكل انواع الاسلحة التي كانت متوفرة ذلك الوقت كما امدة بالعجلات الحربية لتسهَلْ من سرعه الجيش في التحرك وكانت هذه إضافة جديدة في تسليح الجيش،وقد واعتبرت أن الحروب التي دخلها رمسيس الثاني هي آخر المجهودات التي قام يبذلها ملوك هذه الدولة في سبيل الحفاظ علي وحدتها حيث تمكنوا من إنهاء الخصومة القائمة مع ملك الحيثيين عن طريق عقد معاهدة تنص على عدم اعتداء أي من الطرفين بعد الانتهاء من معركة قادش ،وكانت هذه المعاهدة هي أول معاهدة سلام في التاريخ ،وبعدها تحولت دولة مصر إلى دولة كبرى امبراطورية عظيمة مترامية الأطراف، وكان في آن ذاك تقوم الدولة بإعطاء الأوسمة والنياشين في الاحتفالات علاوة على الألقاب والهبات والمكافئات التي كانت تعطي للجنود والضباط الذين يتفننون في القتال أثناء المعركة ويقبلون بلاء حسنا في الفتوحات ويقدمون كم من الشجاعة والإقدام في ساحات المعارك التي كانوا يدخلونها في سبيل الدفاع عن الدولة .

عزيزي القارئ نتمني أن نكون قد قدمنا لكم توضيح وشرح مميز لجميع المعلومات التي تخص من هو مؤسس الدولة الحديثة ونحن علي استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعه الرد عليها.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.