من هو خطيب الأنبياء

  • محمد مزيد
  • منذ 3 أشهر
  • التعليم

من هو خطيب الأنبياء عبر موقع فكرة، الأنبياء هو رسل الله تعالى إلى البشرية من أجل هدايتهم إلى الطريق المستقيم وطريق عبادة الله تعالى بعيدا عن إغواءات الشيطان، ويوجد في التاريخ العديد من الأنبياء ولكل نبي منهم صفة وميز مختلفة عن النبي الأخر، منهم كليم الله ومنهم خليل الله تعالى ومنهم خطيب الأنبياء.

من هو خطيب الأنبياء 

من هو خطيب الأنبياء

  • خطيب الأنبياء هو نبي الله تعالى شعيب عليه السلام، هو النبي الذي يتم وصفه بـ خطيب الأنبياء، وهي ميزة ميزها الله تعالى بالنسبة للنبي شعيب لعدة أسباب.
  • أبرزها أن شعيب كان يتميز بالفصاحة، وكان لديه طلاقة في اللسان وحديث حسن وكلام جيد وقدرة كبيرة على اقناع الكثير من البشر. 
  • إلى جانب بلاغته وجعل الله تعالى عبادة شعيب له عبادة عالية في دعوة قومه إلى عبادة المولى عز وجل.

شاهد ايضًا : من هو ابو الانبياء ولماذا سمي بهذا الاسم

من هو نبي الله تعالى شعيب خطيب الأنبياء

  • شعيب هو نبي الله تعالى من الأنبياء العرب، جاء برسالة من الله تعالى الى قوه في منطقة مدين في فلسطين شمال الجزيرة العربية.
  • حيث كان يدعوهم الى عبادة الله تعالى وحده والتوقف عن كل المفاسد التي يقومون بها أبرزها الغش والخداع في الميزان، وطالبهم بمنح الحقوق وعدم التعدي على حقوق الآخرين.
  • كما طالبهم بالتوقف عن أعمال السرقة والنهب وقطع الطريق والتعدي على الآخرين في الطرقات للاستيلاء على أموالهم.

دعوة النبي شعيب عليه السلام

  • دعا النبى شعيب قومه الى العديد من الدعوات أبرزها عبادة الله تعالى وحده لا شريك له، واقامة العدل في الميزان والحياة بوجه عام، والابتعاد عن أذى الآخرين وعن الظلم والتكبر.
  • كما دعاهم الى ضرورة المحافظة على بعضهم البعض والمحافظة على حقوق بعضهم البعض وعدم التعدي على حقوق الآخرين.
  • وطالبهم النبي شعيب بالابتعاد عن الفساد وحرص على تذكيرهم بنعم الله تعالى وعدم التعامل بالربا والمال الحرام.
  • وقد لاقي شعيب معارضة من الكثير من قومه بينما اتبعه الكثير من الصالحين، حيث كان شعيب معروف بصلاحه وورعه الشديد.

شاهد ايضًا : قصص الانبياء للاطفال

عقاب الله تعالى للكافرين من قوم شعيب

من هو خطيب الأنبياء

  • كان جزاء الله تعالى شديد لـ الكافرين والعاصين من قوم شعيب، حيث بعث إليهم حرارة شديدة لا يكاد يتحملوها، قيل أنها كانت واحدة من أبواب جهنم.
  • ثم أرسل إليهم ريحا طيبة تسابقوا وتسارعوا للوصول إليها حتى إذا أدركوها انطبقت عليهم وهَلْكوا بالعذاب الأليم.
  • قال الله -تعالى-:

(فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمْ عَذَابُ يَوْمِ الظُّلَّةِ إِنَّهُ كَانَ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ)

قصة النبي شعيب والنبي موسى

  • يوجد قصة معروفة ومشهورة للنبي شعيب مع النبي موسى عليه السلام الذى جاء بعده نبيا قادما من مصر.
  • حيث كان النبي شعيب من احتضن النبي موسى بعد أن فر من مصر عقب قتله شخص من قوم فرعون واتجه تلقاء مدين والتقى بفتاتين تقوم بملء المياه لأنفسهن من بئر مدين، وساعدهم موسى، وعادت إحداهن اليه تطلب منه ملاقاة والدها.
  • حيث كان والدها هو نفسه النبي شعيب الذى استأجره في أرضه لمدة ثمانية سنوات وقام بتزويجه أحد بناته، قبل رحيل موسي وعودته الى أرض مصر برسالة النبوة.
  • وتلك قصة شهيرة جاءت في كتاب الله العزيز الحكيم في قصة نبي الله تعالى موسى ورسالته وكفاحه ضد فرعون مصر.
  • يقول الله تعالى

، “وَلَمَّا تَوَجَّهَ تِلْقَاءَ مَدْيَنَ قَالَ عَسَى رَبِّي أَنْ يَهْدِيَنِي سَوَاءَ السَّبِيلِ (22) وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ (23) فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ (24) فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (25) قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ (26) قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (27) قَالَ ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ”

وفي نهاية موضوعنا اللهم صلي على سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم وعلى كافة الأنبياء، ونرحب بتلقي تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.