تعريف الصلاة لغة واصطلاحا

  • رباب حسين
  • منذ 3 أشهر
  • الاسلام

من خلال موقع فكرة سوف نتعرف معا على تعريف الصلاة لغة واصطلاحا،حيث أن الصلاة هي الرابط الوثيق بين العبد والرب ،الصلاة هي بصيص النور الذي يتسلل إلى القلب ويطمئنه وهي اللجوء إلي الله تعالي وقت مناداته للعباد في مقالنا اليوم سوف نتعرف على تعريف الصلاة لغة واصطلاحا فتابعونا.

تعريف الصلاة اصطلاحا

    • ان الصلاة كمصطلح شرعي هي عبادة لله وحده ذات أقوال وأفعال مخصوصة ومعلومه .
    • تبدأ الصلاة بالتكبير ويقول الله أكبر وتنتهي بالتسليم .
    • الاقوال : في الصلاة يقصد بها القراءات القرآنية والتكبيرات والتسبيح.
  • الأفعال: تكون عبارة عن القيام والركوع والسجود .

تعريف الصلاة لغة

تعريف الصلاة لغة واصطلاحا

  • إن الصلاة في اللغة تعني الدعاء لقول الله تعالى”خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم والله سميع عليم”أي أن الله يوصي نبيه بالدعاء لنا.
  • وايضا قال النبي صلى الله عليه وسلم(إذا دعي أحدكم فليجب فإن كان صائما فليصل وإن كان مفطرا فليطعم)اي ان الرسول يوصينا بأن ندعو بالبركة والمغفرة والخير.
  • وأما إن كانت الصلاة من الله تعالى فهنا تعني الثناء الحسن،واما كانت من الملائكة فهي تعني الدعاء.

كيفية الصلاة

تعريف الصلاة لغة واصطلاحا

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (صلوا كما رأيتموني أصلي) فرض الصلاة كيفية معينة علمها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سنتعرف عليها كتالي.

  • التطهر وستر العورة: حيث يبدأ المسلم بالتطهر عن طريق الوضوء وستر عورته أي غطاء جميع جسده إلا ما شرع الله أن يظهر مثل الوجه والكفين ثم يستقبل القبله بوجهه وجميع جسده دون الالتفات او الانحراف،ويتوجه الى الله و ينوي بقلبه ولا ينطق بنيته.
  • تكبيرة الإحرام: ثم يكبر المصلي تكبيرة الإحرام و يضع كف يده اليمنى على كف يده اليسرى فوق صدره،و يقرأ دعاء الاستفتاح.
  • الاستعاذة: يستعيذ المصلي بالله من الشيطان الرجيم ثم يبسمل ويبدأ في قراءة الفاتحة هو بعد أن ينتهي من الفاتحة يقول آمين ثم يقرأ ما تيسر له من القرآن الكريم في أول ركعتين من صلاة الفرض.
  • الركوع: يركع المصلى حتى يطمئن ويكون الركوع بانحناء الظهر مع وضع اليدين على الركبتين ويكون الكتفين في مستوى المنكبين ويقول سبحان ربي العظيم ثلاث مرات.
    • الرفع من الركوع: يقوم المصلي من الركوع يرفع يديه بجانب منكبيه ويقول سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد،وإذا كان مأموما يقول فقط ربنا ولك الحمد ولا يقول سمع الله لمن حمده فيختص بقولها الإمام،يقول ربنا ولك الحمد ملء السماوات وملء الأرض وملء ما شئت من بعد.
  • السجود: يكون السجود باستقرار رأس المصلي على الأرض مع ملامسه جبهته وانفه ويديه وركبتيه وأطراف قدميه الأرض،ويبعد عضديه عن جنبيه ولا يبسط ذراعيه على الأرض،ويقول سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات.
  • القيام من السجدة الأولى: ويجلس والمصلي مفترشا على قدمه اليسرى وعند الرفع من السجود يقول رب اغفر لي وارحمني وارزقني وعافني واعفو عني ثم يكبر ويسجد السجدة الثانية،ويفعل في السجدة الثانية كما فعل في السجدة الأولى وعند الرفع منه يقول الله أكبر.
  • الركعة الثانية: يقوم المصلى للركعة الثانية ويفعل بها كما فعل في الركعة الأولى دون دعاء الاستفتاح فقط.
  • التشهد: يجلس المصلي مفترشا على قدمه الشمال و يقرأ التشهد والصلاة الإبراهيمية وبعد أن ينتهي يمكن له أن يدعو بما يريد من أمور الدنيا والاخره.
  • التسليم: بعد انتهاء التشهد يسلم المصلى عن يمينه وعن يساره بقوله السلام عليكم ورحمه الله وبركاته السلام عليكم ورحمه الله .

عزيزي القارئ نتمني أن نكون قد قدمنا لكم توضيح وشرح مميز لجميع المعلومات التي تخص تعريف الصلاة لغة واصطلاحا ونحن علي استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعه الرد عليها.

 

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.