لماذا دس سيدنا جبريل الطين في فم فرعون

  • صفاء حسن
  • منذ شهرين
  • الاسلام

لماذا دس سيدنا جبريل الطين في فم فرعون من خلال موقع فكرة ، تعد قصة فرعون مع سيدنا موسى عليه السلام من أكثر قصص الأنبياء التي ذكرت في القرآن الكريم ، حيث كان فرعون كافراً عصياً شديد الكفر والمعاداة لموسى عليه السلام ، وقد استخدم كل ألوان الاضطهاد والحرب حتى لا تنتشر دعوى الإيمان في بني إسرائيل بوحي الله لموسي عليه السلام ، وقد تسبب شدة عدائه وتكبره على دعوى الايمان الى حنق جبريل عليه السلام منه .

لماذا دس سيدنا جبريل الطين في فم فرعون

قصة فرعون مع بني إسرائيل وموسى عليه السلام

  • كان فرعون حاكم ظالم شديد الكبر والظلم لرعيته من بني اسرائيل فكان يقتل الأولاد ، ويستعبد النساء ، ويدعي أنه الله لابد أن يعبد من قبل بني إسرائيل .
  • عندما بعث الله تعالى موسي الى فرعون وقومه كذبه فرعون ونصب له العداء فقال لقومه وفق لوصف القرآن الكريم “قَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ “
  • وظل فرعون يعادي موسى ومن آمن به حتى أمر الله تعالى موسى بالفرار بمن أمن معه من بني اسرائيل عن طريق البحر فأتبعهم فرعون وجيشه حيث أرادوا قتل موسى ومن آمن معه .
  • في تلك الاثناء شق الله تعالى البحر لموسي ليعبر هو وقومه فأتبعهم فرعون فأدركه الغرق وفي تلك اللحظة تناول فرعون عن تعاليه وكبره ونطق بالشهادة قائلا ” قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين” لعل الله يدركه بالنجاة .
  • الإ أن الله تعالى لم يقبل توبته بعدما رفض دعوة الحق واصابه الكبر والتعالي وظلم المؤمنين ونكل بهم و نبيهم موسى عليه السلام .

لماذا دس سيدنا جبريل الطين في فم فرعون

  • أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قصة موت فرعون فقال ” لما أغرق الله فرعون قال آمنت انه لا اله الا الذي امنت به بنو اسرائيل ” فخشي جبريل عليه السلام أن تدركه رحمة الله ويستجيب له فأخذ ياخذ من وحل البحر في دسه في فيه حتى لا ينطق الشهادة ” .
  • حيث كان جبريل عليه السلام يملئه الحنق والغيظ من فرعون لما كان يتصف به من العناد والتعالي على دعوى الحق وخاف أن تدرك فرعون رحمه الله فيؤمن ويكون من أهَلْ الجنة .

لماذا دس سيدنا جبريل الطين في فم فرعون

أوصاف فرعون في القرآن الكريم

  • وصف القرآن الكريم فرعون بعدة أوصاف أبرزها قوله تعالى ” إنه كان عاليا من المسرفين ” حيث كان يأمر الناس بعبادته من دون الله .
  • وقال تعالى ” وفرعون ذي الأوتاد ، الذين طغوا في البلاد ، فأكثروا فيها الفساد ، فصب عليهم ربك سوط عذاب ، إن ربك لبالمرصاد ” .
  • ووصف فرعون نفسه بإنه الله فقال ” يا أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري ” في دلالة على عظم الكفر وشدة الكبر والتعالي على دعوة الحق .
  • كان فرعون ظالماً فقال الله تعالى واصفا ظلمه ” إن فرعون علا في الأرض وجعل أهَلْها شيعا يستضعف طائفة منهم ، يذبح أبنائهم ويستحي نسائهم أنه كان من المفسدين ” .
  • وقال فرعون في وصف موسى عليه السلام ومن آمن معه ” أنهم لشرذمة قليلون ، وإنهم لنا لغائظون ، وإنا عليه قادرون ” في توضيح تعالى فرعون وشدة جبروته .

الى هنا نصل الى نهاية مقال ” لماذا دس سيدنا جبريل الطين في فم فرعون ” في حالة وجود استفسار يرجي ترك تعليق في الاسفل .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.