ما الفرق بين الهم والغم

  • احمد المدبولي
  • منذ أسبوعين
  • معلومة اسلامية

ما الفرق بين الهم والغم عبر موقع فكرة، المشاعر السلبية تنتشر حولنا بكثرة ومليئة فى حياتنا، ما بين الحزن والاكتئاب والخوف والقلق وغيرها من العديد من المشاعر السلبية الأخرى، ولكن هل أحد فكر ما هو الفارق بين تلك المشاعر السلبية، وما هو الفارق بين مشاعر الهم والغم والتى تعتبر أحد المشاعر السلبية التى نشعر بها دوما.

الهم والغم
  • الهم والغم مشاعر سلبية حزينة يتعرض لها الإنسان في حياته
  • قد يكون لكل شعور منهم بعض المعانى المختلفة وقد يشتركان فى العديد من المعانى الأخرى
  • ولكنهما يتفقان في أنهما مشاعر سلبية لدى الانسان وتُصيبه بالحزن
ما هو الهم
  • الهم هو أمر سلبى وتفكير سلبي يتعرض له الإنسان، ربما لا يكون أمر واقع حاليا ولكنه قد يكون شئ محتمل قدومه يُؤدى الى أن يحمل الانسان الهم بشأنه
  • والهم ربما يكون شك أو خف أو ترقب أو مشكلة قادمة تؤرق الانسان وتجعله فى حالة قلق وترقب.
  • وبالتالي فإن الهم هو شعور بالقلق أقرب للإنسان.
ما هو الغم 
  • الغم أيضا شعور سلبى يتعرض له الانسان ولكن بسبب أنه أمر واقع على الإنسان ومشكلة حدثت بالفعل.
  • والغم هو شعور سلبى يكون أقرب للحزن عن القلق لأن الأمر والمشكلة تكون حدثت بالفعل وتسبب الحزن للإنسان.

أسباب حدوث الهم والغم

ما الفرق بين الهم والغم

  • ربما يكون الهم شهور وهمي غير حقيقي لنه ناتج عن قلق الإنسان، وبالتالي فإن الهم يأتى من الدرجة الأولى بسبب التفكير فى الأمور السلبية والتفكير فى المستقبل بشكل سلبى.
  • أما الغم فهو أيضا تفكير ولكن تفكير فى شئ يحدث أمامه يسبب له الحزن ويحاول البحث عن مَخرج منه وهو كرب يسأل الله تعالى أن يخرج منه.

علاج الهم والغم

  • يمكن علاج الهم بتجنب كثرة التفكير فى الأمور السلبية والتوكل على الله  والاعتماد عليه وعدم الخوف وعدم القلق من القادم
  • أما الغم فربما لا يمكن ازالة سبب المشكلة، حيث ربما يكون السبب موت أحد الأشخاص وهنا لا يمكن علاج الأمر بل يمكن التعامل مع الموقف بشكل إيجابي حتى نقوم بازالة العشور بالحزن الذي يولد الغم.
  • علاج الهم والغم يخرج نابعا من داخل الإنسان الذي يكون قادرا بعون الله تعالى على التخلص من الهم والغم.

عوامل هامة لازالة الهم والغم

ما الفرق بين الهم والغم

  • برغم قسوة المشاعر السلبية بشأن تواجد الهم والغم إلا أنه يمكن ازالتها والتخلص منها بالتقرب إلى الله تعالى والإخلاص في العبادة والعبادة والصلاة والصوم والدعاء.
  • الدعاء الى الله تعالى بزوال الهم والغم والدعاء بإخلاص وبنية سليمة وصافية والاخلاص فى النوايا بين العبد ونفسه ومع الآخرين وقبل ذلك الإخلاص فى النية مع الله تعالى
  • تذكر نعم الله تعالى والتفكير فيها دائما حتى يرى أن ما يتعرض له من هم وغم بسيط جدا أمام نعم الله تعالى العديدة على الإنسان والتى تكون أفضل وأعظم من كل هموم الدنيا.
  • التفكير فى يوم الإنسان وترك المستقبل بيد الله تعالى والتفكير فى كل يوم على حدا ستجد الأمور بسيطة جدا أم التفكير فى الأيام ككل ستسبب تجميع لكل المشاكل فى دائرة واحدة وهو ما ستراه أمامك صعب.
  • دعاء فى جوف الليل يؤدى الى زوال الهم والغم باذن الله تعالى،

– اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْجُبْنِ وَالْبُخْلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ، وَقَهْرِ الرِّجَالِ.

وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يبعد عنا الهم والغم وكل المشاعر السلبية، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.