هل عملية الكحت مؤلمة وما هو بديل عملية الكحت

  • عمرو
  • منذ شهرين
  • المرأة الحامل

هل عملية الكحت مؤلمة؟ وما أضرارها؟ فتعد تلك العملية من الوسائل التي تلجأ إليها النساء لتوسيع عنق الرحم وبعض الأسباب الأخرى، والخوض فيها يجعل الحالة في قلق واضطراب، لذلك نعرض التفاصيل بموقع فكرة.

هل عملية الكحت مؤلمة

هل عملية الكحت مؤلمة

عملية كحت الرحم عبارة عن إجراء جراحي غير خطير وبالإنجليزية يطلق عليها Dilation and curettage (D&C)، وأشارت الدراسات أنها في الكثير من الأوقات تكون مؤلمة، ولم تثبت نجاح واسع في فعلها من أجل الإنجاب على طريقة التلقيح الصناعي وقال الأطباء ما يلي عنها:

  • عملية الكحت تتم حتى تعطي المرضى أملًا جديدة وهي محاولة أخيرة في تجربة الإنجاب.
  • فوائد هذه العملية تكون نفسية أكثر من كونها صحية.
  • بطانة الرحم تتجدد مع نفسها كل شهر بعد الدورة الشهرية فيمكن لبعض النساء أن تستغنى عنها.

أسباب عملية الكحت

تلجأ النساء إلى هذه العملية في الحالات التالي ذكرها:

  • إزالة الأجزاء المتبقية من المشيمة بعد إنهاء الولادة، وهذا لمنع نزيف الولادة والالتهابات والإصابة بالآلام الشديدة.
  • تجرى في حالة الأورام الليفية.
  • إزالة الخلايا الزائدة في الرحم والأنسجة الغير طبيعية، وبعد إجرائها في هذه الحالة يتم الفحص حتى يتأكدوا من عدم وجود أي خلايا سرطانية.
  • إزالة جميع البقايا من حدوث الإجهاض.
  • الحد من بطانة الرحم التي تتسم بالسماكة العالية.
  • علاج النزيف المهبلي بعد الوصول لسن اليأس.
  • إزالة الحمل العنقودي وهذا الذي يكون فيه ورم بدلًا من جنين.

فوائد عملية كحت الرحم

تحمل هذه العملية فوائد هامة تتمثل في التالي:

عدم انتظار بقايا الإجهاض تنزل من تلقاء نفسها وتقليل الآلام الناتجة عنه
سهولة الكشف عن الأنسجة الغير طبيعية
علاج بعض مشكلات الرحم التي لا يمكن علاجها بالأدوية
تجنب التطورات والمضاعفات التي تحدث نتيجة الالتهابات
لا يؤثر على الخصوبة بالسلب أو إمكانية الحمل

أضرار عملية الكحت

ما زلنا داخل موضوعنا هل عملية الكحت مؤلمة، ونشير في السطور التالية إلى الأضرار والأخطار المحتملة بعد إجرائها وهي:

  • التعرض لحدوث ثقب في جدار الرحم وأكثر الحالات المعرضة لحدوث ذلك سن انقطاع الطمث، ويلتئم من تلقاء نفسه إذا لم يحدث أي إصابة بالأوعية الدموية.
  • التعرض للعدوى البكتيرية.
  • حدوث ندوب في جدار الرحم.
  • تمزق عنق الرحم أثناء التوسيع.

نصائح بعد عملية الكحت

هل عملية الكحت مؤلمة

بعد الإجابة عن هل عملية الكحت مؤلمة نشير إلى أهم النصائح التي يجب اتباعها بعد القيام منها، وهي تتمثل في النقاط التالية:

  • يُفضل الراحة في الفراش لمدة يومين وعدم القيام بجهد كبير.
  • الحفاظ على التحرك ولو كان طفيف بعد القيام منها، وهذا لتجنب التجلط في هذه المنطقة ويساعد هذا في تقوية العضلات الخاصة بها.
  • يمكن الاستمرار على استخدام حبوب منع الحمل إذا كانت الحالة تتناولها من قبل لكن بعد سؤال الطبيب.
  • لا يتم استخدام الدش المهبلي لفترة بعد عملية الكحت.
  • الحرص على استخدام الفوط المخصصة عند النزيف.
  • تجنب الجماع لمدة أسبوعين حتى لا يتم الإصابة بأي نوع البكتريا المختلفة والأمراض المعدية.
  • يجب الإلتزام بمواعيد الزيارة الطبية بعد إجراء العملية.

يختلف الألم من العملية على حسب تشخيص الحالة، فلا يمكن تحديد هذا بشكل دقيق، والرعاية الصحية، خبرة الطبيب والعوامل الصحية هي ما تؤثر على كافة المريضة بعدها.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • هل يمكن أن يتم الحمل بسرعة بعد عملية الكحت؟

    نعم

  • هل الإفرازات المهبلية الكريهة من مضاعفات عملية الكحت؟

    نعم

  • هل يتم الصيام قبل إجراء عملية الكحت؟

    نعم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.