أهمية أهداف إدارة الجودة الشاملة

  • عمرو
  • منذ شهرين
  • مصطلحات ومفاهيم

أهمية أهداف إدارة الجودة الشاملة تتجلى في العديد من الأمور، وهي تضمن للمؤسسات المطبقة لهذا النظام بلوغ أهدافها، وبالتالي احتلال الصدارة في المنافسة المحلية والعالمية، ومن خلال موقع فكرة سنشير إلى ما تسعى هذه الإدارة إلى بلوغه عبر أهدافها.

أهمية أهداف إدارة الجودة الشاملة

أهمية أهداف إدارة الجودة الشاملة

إدارة الجودة الشاملة من أهم أنظمة الشركات في الوقت الراهن، ولها عدد كبير من الأهداف، ولكُلٍ منها أهمية كما هو موضح:

  • تحسين الإيرادات : إدارة الجودة الشاملة تساعد الشركة على تعزيز حصتها السوقية من خلال تقديمها لمنتجات مميزة، وهو ما يزيد من إيراداتها.
  • خفض التكاليف : وذلك عبر التخلي عن الأنشطة التي لا تعطي قيمة للمنتج.
  • كسب رضا الزبائن : وتكمن فائدة هذا الهدف في تقديم ما يتلاءم مع رغبات المستهلكين وتوقعاتهم.
  • التأثير الإيجابي على الإستراتيجية التنافسية : فكلما كانت المنتجات تتمتع بجودة عالية زاد الإقبال عليها في السوق وتمكنت المؤسسة من الاستحواذ عليه.
  • استمرار التحسين : ذلك من خلال الالتزام بالكفاءة وسرعة الاستجابة لتطوير المنتجات بهدف التميز عن المنافسين.
  • تقليل كمية المخزون : ذلك عبر معرفة احتياجات المستهلكين، وانتاجها، وتوصيلها لهم.
  • تطوير وتمكين الموظفين : يتم تطوير الموظف من خلال ترسيخ ثقافة تعزيز الجودة في ذهنه، أما عملية تمكينه تكون عبر استغناء المؤسسة عن العمليات غير الضرورية حتى لا يضيع وقت وتزداد إنتاجيته.

اقرأ ايضًا :  اهمية ترشيد استهلاك المياه

تعريفات مفهوم إدارة الجودة الشاملة

ورد على لسان خُبراء الجودة مفاهيم عِدة لإدارة الجودة العامة أبرزها:

  • معهد الجودة الفيدرالي : أداء العمل من أول مرة بشكل صحيح، مع تلقي آراء العُمال ومن يستفيدون من السلع لتحسين الأداء.
  • أوكلاند : أسلوب يتبع لتعزيز مرونة العمل وتحسين فاعليته، إلى جانب تنظيم المؤسسة بالكامل من حيث الأنشطة والأقسام ومهام الموظفين.
  • جابلونسكي : شكل تعاوني يهدف لتحريك مواهب العاملين وقدراتهم عبر إنشاء فرق عمل لتحسين الإنتاجية.

اقرأ ايضًا :  اهمية سماد اليوريا وفوائدة للتربة

مراحل تطبيق نظام إدارة الجودة الشاملة

تتمثل مراحل تطبيق إدارة الجودة الشاملة في الآتي:

1- البدء بالتمهيد

ففي هذه المرحلة يتم تهيئة الموظفين من خلال:

  • تعريفهم بمفهوم الجودة الشاملة.
  • تحديد المعايير المراد بلوغها في كل مجال.
  • توفير المعلومات والموارد اللازمة لتلبية احتياجات المستفيدين.

2- الاتجاه للتنفيذ

يكون التنفيذ لإدارة الجودة عبر:

>
  • تحديد مسؤوليات كل موظف مع تحديد سلطاته.
  • توزيع المسؤوليات وفقًا للقدرات.
  • التدريب المستمر لهم.

3- عمل التقويم

تتكون مرحلة التقويم من عدة خطوات وهي:

  • عمل مقارنة بين معايير الجودة التي تم تحديدها.
  • تقييم أداء الموظفين.
  • مراقبة كل مرحلة باستمرار.
  • تحديد الأهداف مع توجيه العمل لتحقيقها وتصويب أي خطأ محتمل.
  • مراجعة الجودة باستمرار للتحقق من ملاءمتها لطبيعة العمل.

اقرأ ايضًا :  براجراف عن اهمية اللغة الانجليزية

مؤشرات تتعلق بإدارة الجودة الشاملة

من أهم مؤشرات إدارة الجودة ما يلي:

  • تحقيق الربع المالي : يتم ذلك من خلال التنافي على معرفة حاجة العملاء الجدد وتلبيتها مع الحفاظ على العملاء الحاليين.
  • إصلاح عيب المنتج: هذا المؤشر يتضمن توفير منتجات خالية تمامًا من العيوب لبلوغ أهداف المؤسسة.

معوقات تنفيذ إدارة الجودة الشاملة

أهمية أهداف إدارة الجودة الشاملة

إليكم المعوقات التي تواجه الجودة الشاملة:

  • عدم رغبة الموظفين والإدارة في تقبل ثقافة الجودة.
  • فقدان الثقة في المدير.
  • غياب فكرة الثقافة التنظيمية في المؤسسة.
  • الخلط بين مفهوم جودة المنتج والإدارة الشاملة للجودة.
  • قلة المعلومات.
  • التغير المستمر للقيادات.
  • الاعتماد على خبراء الجودة بشكل أكثر من الموظفين.

اقرأ ايضًا :  اهمية الإدارة العامة وإدارة الأعمال والفرق بينهم

  تطوير المنتجات وتحسين أداء الموظفين مع الخفض من الهدر وكسب ولاء ورضا العملاء، من مزايا أهداف إدارة الجودة الشاملة، لذلك فإنه ينصح الشركات بأن تتبع هذا النظام لضمان تحقيقها للتقدم.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • كيف يتم تحسين الجودة عند بناء فرق عمل؟

    من خلال تعزيز التواصل بين الموظفين لحل مختلف المشكلات.

  • هل تؤثر الميزانية على إدارة الجودة؟

    نعم فانخفاضها يحول دون ابتكار منتجات جديدة.

  • متى لا يمكن إدارة الجودة في القطاع الحكومي؟

    عند ضعف النظام المادي وكذلك المعرفي.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.