دواعي الاستعمال ودواعي الاستعمال والجرعة | ديجرانول DEGRANOL

  • د.ايمان عمرو
  • منذ أسبوع واحد
  • دليل الأدوية

يعد دواء ديجرانول أحد الأدوية المضادة للاختلاج والتي تساعد في علاج الصرع والسيطرة على النوبات لذلك من خلال المقال سوف نوضح بشكل مفصل لكم استخدامات الدواء وآلية العمل والنتائج المترتبة على تناول الدواء.

ماهو دواء ديجرانول ؟

يتكون من المادة الفعالة كاربامازيبين ويصنف كأحد أدوية الأمراض العصبية مضاد للاختلاج، حيث يعمل على التحكم في نوبات الصرع وتقليل تكرار تلك النوبات ولكن ليس علاج لمرض الصرع، بالإضافة إلى عمله كمسكن للألم العصبي الناتج عن النوبات وذلك لقدرته على إيقاف تكوين السيالات العصبية التي تقوم بنقل الألم.
وتعمل مادة الكاربامازيبين عن طريق منع قنوات الصوديوم، حيث يرتبط بقنوات الصوديوم ذات الجهد الكهربائي في شكلها غير النشط. كما تؤثر على أنظمة السيروتونين، حيث أنه عامل يطلق السيروتونين وربما حتى مثبطات امتصاص السيروتونين. ويقوم أيضاً بمنع قنوات الكالسيوم ذات الجهد الكهربائي ، مما يقلل من إطلاق الناقل العصبي.

دواعي استخدام ديجرانول

يستخدم الدواء في علاج الحالات العصبية الآتية:

  • علاج اضطرابات نوبات الصرع.
  • مسكن لآلام الأعصاب.
  • كما يستخدم كعلاج من الدرجة الثانية للاضطراب ثنائي القطب.
  • ويستخدم بالتزامن مع مضادات الذهان في بعض حالات الفصام في حالات فشل مضادات الذهان التقليدية وحدها في العلاج.
  • علاج ألم العصب الخامس.
  • علاج اعراض انسحاب الكحول.

الآثار الجانبية الناتجة عن ديجرانول

  • توجد بعض الأعراض شائعة الحدوث نتيجة الاستخدام مثل: النعاس.
  • الدوخة.
  • الصداع وخاصة الصداع النصفي.
  • عدم اتزان الحركة.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الإمساك.
  • انخفاض خلايا الدم البيضاء أو تعداد الصفائح الدموية .
  • الاكتئاب والتفكير في الانتحار.
  • زيادة مخاطر نقص الصوديوم في الدم hyponatremia.

كما توجد بعض الآثار الجانبية الأقل شيوعًا وتتمثل في:

  • زيادة خطر حدوث النوبات وخاصةً الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوبات المختلطة.
  • اضطرابات في القلب.
  • ضبابية أو إزدواجية الرؤية.
  • قد يسبب طفح جلدي.
  • اضطرابات في السمع.

موانع استعمال ديجرانول

يمنع استخدام الدواء في حالة:

  • وجود رد فعل تحسسي للجسم من مكونات الدواء.
  • المرضى التي تعاني من انسداد أذيني بطيني.
  • وجود تاريخ مرضي من تثبيط في نخاع العظام مثل حالات قلة المناعة، وفقر الدم.
  • وكذلك الحالات التي لديها تاريخ من البورفيريا الحادة المتقطعة.
  • يُمنع تزامن العلاج مع مثبطات أكسيداز أحادي الأمين ( MAOIS) لحين مرور 14 يوم بعد التوقف عن استخدامها.

التداخلات الدوائية مع ديجرانول

توجد بعض الأدوية التي تقلل تكسير مادة الكاربامازيبين وتزيد مستواه في الجسم مثل:

  • الاريثروميسين.
  • السيميتيدين.
  • البروبوكسيفين.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • عصير الجريب فروت الذي يعمل على تثبيط إنزيم CYP3A4 في جدار الأمعاء والكبد.
  • حمض الفالبرويك.
  • فالنوكتاميد.

كما توجد بعض الأدوية التي تقلل مستوى الكاربامازيبين وتزيد من النوبات مثل:

  • الفينوباربيتال.
  • الفينيتوين.
  • بريميدون.

توجد بعض الأدوية التي تتأثر بمادة الكاربامازيبين حيث يقل تركيزها في الدم، وبالتالي يقل تأثيرها العلاجي مثل:

  • الوارفارين.
  • اموتريجين.
  • الفينيتوين.
  • الثيوفيلين.
  • حمض الفالبرويك.
  • البنزوديازيبينات.
  • الميثادون.
  • حبوب منع الحمل.

استخدام ديجرانول أثناء الحمل والرضاعة

الحمل
لا يجب تناول الدواء أثناء فترة الحمل، لتجنب التأثير الضار على الجنين، كما يُنصح بتجنب الحمل طوال فترة العلاج.
الرضاعة
لايُنصح أيضاً بتناول المرأة المرضعة لهذا الدواء لتجنب وصوله عَبر لبن الأم إلى الطفل.

>

الاحتياطات اللازمة عند استخدام ديجرانول

لابد من إخطار الطبيب في حالة استخدام الدواء في بعض الحالات المرضية لضبط الجرعة وأخذ الاحتياطات اللازمة وتشمل:

  • أمراض الكبد والكلى
  • أمراض القلب أو الشرايين.
  • يجب توخي الحذر عند ممارسة بعض الأنشطة مع تناول الدواء، وذلك لأنه يتسبب في تثبيط الجهاز العصبي المركزي.
  • منع تزامن تناول الأدوية المثبطة للجهاز العصبي الأخرى أو شرب الكحول أثناء فترة العلاج.
  • قد يتسبب الدواء في حدوث اعتلال في الدم، لذلك يجب إخطار الطبيب في حال حدوث نزيف، أو كدمات، أو أعراض للعدوى مثل التقرحات الفموية أو التهاب الحلق.
  • يجب معرفة أن الدواء فقط يساعد على التحكم في نوبات الصرع وتقليل عددها، وليس الشفاء من الصرع.
  • في بعض الحالات النادرة قد يتسبب الدواء في ظهور بعض الميول الانتحارية، لذلك يجب متابعة المريض جيداً.
  • يزيد الدواء من حساسية المريض لأشعة الشمس، لذلك يجب وضع واقي الشمس عند الخروج صباحا ، وتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس.
  • يجب الحذر من قلة فاعلية حبوب منع الحمل مع تناول الدواء، لذلك يجب استخدام نوعين من موانع الحمل لتجنب الحمل أثناء استخدام ديجرانول.
  • يجب تقليل الدواء تدريجياً حسب ارشادات الطبيب، وعدم التوقف المفاجئ عن تناوله.

يعد دواء ديجرانول من الأدوية الناجحة في التحكم بنوبات الصرع ولكن ليس الشفاء الكامل كما أوضحنا مسبقاً ولكن لا يجب أن يتناوله المريض بمفرده، ولكن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المعالج.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • ماهى استخدامات ديجرانول؟

    يستخدم للتحكم في نوبات الصرع.

  • ممن يتكون ديجرانول؟

    يتكون من المادة الفعالة كاربامازيبين.

  • هل يعد ديجرانول علاجا للصرع؟

    لايعد علاجا لمرض الصرع ولكن فقط للتحكم في النوبات وتقليلها.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.