خريطة واسماء الدول المصدرة والمستوردة للقمح

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • عالم المال والأعمال

خريطة الدول المصدرة والمستوردة للقمح لا تمكنك فقط من قراءة إحصائياته في الواقع، إنما يمكن من خلالها التنبؤ بالمستقبل كذلك، فهي تعكس الوضع الاقتصادي والتجاري للدول ومدى تأثيرها اقتصاديًا على العالم، لذلك فتجدها عادةً ما يتم تعديلها وتغييرها وفقًا للمتجددات، من هنا ومن خلال موقع فكرة ها نحن نحيطك علمًا بما أتيت من أجله وما يفيدك على الصعيد المعرفي.

خريطة الدول المصدرة والمستوردة للقمح

خريطة الدول المصدرة والمستوردة للقمح

إن معرفة الخريطة يعكس مدى تأثير تلك السلعة في حياة الشعوب، ففي حقيقة الأمر يوجد شعوب تعتمد اعتماد كليّ على القمح في مصادرها الغذائية، مما قد يتسبب في ثورة أو جلب شعبي في حال نقصه أو غلو ثمنه، لذا نتناول أبرز ما يخص تلك الخريطة فيما يلي:

  • هي جداول مختلفة يسرد فيها الدول المنتجة والمستهلكة والمصدرة للقمح.
  • يتم تعديلها سنويًا وفقًا للمستجدات.
  • قد سجلت علوًا ملحوظًا في الأيام الماضية نظرًا للنزاع القائم حول دول المنطقة المنتجة له.

أكبر منتجي القمح عالميًا 

سجلت الدول الآتي ذكرها معدلات إنتاج للقمح طوال العام مما جعلها تستحق أن توضع ضمن تلك القائمة، والتي تتمثل في الآتي:

الدولة المنتجة الكمية المنتجة (مليون طن)
الصين 134
الهند 108
روسيا 85
أمريكا. 50
كندا 35
أستراليا 33
باكستان 26
أوكرانيا 25
الأرجنتين 18
إيران 15
كازاخستان 14
بريطانيا 10
مصر 9
البرازيل 6

أكبر الدول المصدرة للقمح عالميًا خلال الموسم

التصدير ما هو إلا وسيلة تعبر بها الدولة عن اكتفائها الذاتي من الإنتاج والاستهلاك وبناءً عليه تبدأ في مساعدة العالم الخارجي وإمداده بفائض إنتاج بلدها، خاصةً إذا كان ذلك الفائض من القمح يعد بمثابة أحد موازين الاقتصاد المعروفة، وطبقًا لخريطة الدول المصدرة والمستوردة للقمح فإن أكبر المصدرين هم:

الدولة المصدرة أسعار الكمية المصدرة ( بالدولار الأمريكي) نسبة المصدر من إجمالي التصدير العالمي
روسيا 7.9 مليار 17.6%
أمريكا 6.32 مليار 14%
كندا 6.3 مليار 14%
فرنسا 4.5 مليار 10.1%
أوكرانيا 3.6 مليار 5%
أستراليا 2.7 مليار 6%
الأرجنتين 2.7 مليار 6%
ألمانيا 2.1 مليار 4.7%
كازاخستان 1.1 مليار 2.5%
بولندا 1 مليار 2.3%
رومانيا 948.5 مليون 2.1%
ليتوانيا 910.7 مليون 2%
بلغاريا 699.2 مليون 1.6%
لاتفيا 649.2 مليون 1.4%
المجر 630.6 مليون 1.4%

أكبر الدول المستورة للقمح عالميًا 

أما عما يمكنك استشفافه من خريطة الدول المصدرة والمستوردة للقمح هو قرب سقوط بعض الدول اقتصاديًا، والذي يعطي الفرصة للدول المحتكرة من ممارسة الضغط على الأضعف واستغلالهم سياسيًا، ومن أبرز الدول المستوردة أو المستهلكة ما يلي:

الدولة المستوردة الكمية المستوردة (مليون طن)
مصر 12.1
إندونيسيا 10.4
تركيا 8.1
الجزائر 7.7
نيجيريا 6.5
البرازيل 6.4
الفلبين 6.1
اليابان 5.5
المكسيك 4.7

علاقة مصر بسوق القمح العالمي

خريطة الدول المصدرة والمستوردة للقمح

نظرًا لكون مصر أكبر مستوردي القمح عالميًا فقد جعلها ذلك على رأس الاهتمام العالمي بسبب عدة نقاط وهي:

  • احتلال مصر لأكبر رقم استيراد للقمح يمكنها من ممارسة سلطة احتكارية على كلا سوقي الاستيراد والتصدير لتلك السلعة الاستراتيجية.
  • تتابع وسائل الإعلام الأمريكية السوق المصرية لحظة بلحظة مع تمنياتها بتقليل وارداتها من القمح كل عام لتقليل سيطرتها عن باقي الدول.
  • بالفعل أشارت الحكومة المصرية إلى انخفاض نسب استيراد القمح نسبة إلى ارتفاع نمو الإنتاج المحلي من السلعة الاستراتيجية، وبناءً عليه تعويض النقص في الاستيراد من الإنتاج.

القمح هو عصب المنتجات العالمية، فلا يوجد دولة على مستوى العالم لا تعتمد عليه باعتباره عنصر غذائي أساسي لكافة الشعوب، لذلك فإن متابعة خريطة الدول المصدرة والمستوردة هو أكثر ما يتم التداول حوله.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • ما هو موسم زراعة القمح في مصر؟

    يبدأ من النصف الأول من نوفمبر وحتى التاسع من سبتمبر.

  • ما أهم أسباب تراجع زراعة القمح بمصر؟

    تراجع المساحة المزروعة من الأراضي المصرية بنحو 25%.

  • ما موسم زراعة القمح؟

    يزرع القمح في فصل الشتاء وحتى الخريف لأنه يحتاج كمية كبيرة من الماء.

  • ما هو موسم حصاد القمح؟

    يبدأ موسم الحصاد بداية من فصل الربيع وحتى فصل الصيف.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.