ما هو الركود الاقتصادي

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • عالم المال والأعمال

ما هو الركود الاقتصادي؟ وما هي أسبابه؟ على الرغم من كون ذلك المصطلح شائع إلى حد كبير إلا أن عدد كبير من الناس لا يعلم مغزاه، ولكن إن صح القول حتى ولو لم نكن جميعنا خبراء اقتصاديين فهذا لا يمنع ضرورة التعرف على معنى الركود، وأسبابه وخصائصه، وذلك حتى نكون ذات وعي بما يدور حولنا ويستحق المتابعة، وهو ما نوفره من خلال موقع فكرة.

ما هو الركود الاقتصادي

ما هو الركود الاقتصادي

الركود الاقتصادي هو مصطلح اقتصادي بحت يهدف إلى التعبير عن عدة نقاط، والتي نوجزها فيما يلي:

  • هو عملية انحدار في الأنشطة الاقتصادية تتصف بالاستمرارية لمدة تزيد عن ستة أشهر كاملة.
  • يؤدي ذلك التراجع إلى حدوث حالة من الاضمحلال في الناتج المحلي الإجمالي للدولة.
  • ينتج الركود عادة بسبب عدم الموازنة بين ما ينتج وما يستهلك من موارد بالدولة.
  • آخر ما يجب معرفته هو أن مصطلح ركود اقتصادي باللغة الإنجليزية هو Recession.

أسباب الركود الاقتصادي

بعد ما عرفت ما هو الركود الاقتصادي فحري بنا استكمال معلوماتك من خلال إمدادك بأهم مسببات الركود، والتي تتمثل في الآتي:

  • فقدان ثقة المستهلك : بمعنى أن المستهلك يفقد الثقة في جودة أغلب المنتجات المقدمة له، وبناءً عليه يقل شراؤه أو استهلاكه، ويحدث بالتبعية انخفاض في مستوى الإنفاق المحلي.
  • الصدمات الاقتصادية: قد تحدث كارثة طبيعية أو غير طبيعية تؤدي لحدوث هزة في مستوى اقتصاد الدولة ككل، مما يسقط سوق الأسهم ومراكز التجارة الداخلية، وبناءً عليه تغرق الدولة في الديون ويحدث الركود.
  • ارتفاع أسعار الفائدة: ارتفاع أسعار فوائد البنوك يدفع المستهلك إلى الابتعاد عنها والبدء في تجميع أمواله في هيئة ممتلكات عقارية أو سيارات مما ينتج عنه نقص للسيولة وعجز عن سداد ديون المودعين بالبنوك، تمامًا مثل ما حدث في كارثية 2007م.
  • فقاعات الأصول: والتي تحدث عند ارتفاع أسعار الاستثمارات السريعة مثل ما يحدث بسوق التكنولوجيا مما يتسبب في انفجارها في حال حدوث خلل ما بها وبناءً عليه يجد المستثمرين أموالهم تفنى نتيجة السعي وراء الغنى التكنولوجي السريع.

خصائص الركود الاقتصادي

في ظل الإجابة المستمرة عن التساؤل ما هو الركود الاقتصادي فها نحن نعرض أهم خصائصه، وهي:

  • ارتفاع معدلات البطالة.
  • اضمحلال في الإنتاجية العامة للدولة وهي ما تظهر ضمن معدلات الناتج المحلي الإجمالي سلبيًا.
  • انخفاض معدل الدخل الحقيقي وبناءً عليه تراجع القوة الشرائية.
  • فشل الأعمال وإخفاقات البنوك.

حلول الركود الاقتصادي

تتمثل أبرز الحلول لمشكلة الركود فيما يلي:

  • القيام بزيادة نسبة الإنفاق الحكومي الاستهلاكي وبناءً عليه رفع حالة النمو.
  • تخفيض الفوائد للبنك المركزي.
  • قيام البنوك بشراء للأوراق المالية بهدف رفع حجم الكتلة النقدية المتداولة.
  • في حالة ما كانت الدولة تعمل بنظام الرأسمالية فعليها التحول تدريجيًا للنظام الاشتراكي.

ا لفرق بين الكساد والركود والانكماش الاقتصادي

ما هو الركود الاقتصادي

كثيرًا ما يتم الخلط على إثر سؤال ما هو الركود الاقتصادي بينه وبين الانكماش، والفرق بينهما يأتي على النحو التالي:

  • يكمن الفارق الأول في الفترة الزمنية، بمعنى الانكماش يحدث بحد أقصى لمدة 3 شهور، أما عن الركود فهو 6 شهور.
  • عندما تحدث حالة من الركود والانكماش الاقتصادي فذلك ما يدعى كسادًا أو انهيارًا، وهذا ما ينتج عنه أزمان صعب السيطرة عليها.
  • الفرق الآخر هو كون الأثر المحلي للركود تنحصر في حدود بلد ما، بينما تمتد آثار الكساد عالميًا.

سواء أن كان ركود أو كساد اقتصادي فجميعها عادةً ما تحدث نتاج سوء إدارة، أو استهلاك مجتمعي مما يدفعنا لاتخاذ الحذر خاصةً في تلك الأيام التي تلعب أقل المخاطر بها لعبة تأثير الدومينو، فإن سقطت دولة ستسقط الأخرى بالتبعية.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • ما هي أهم خطوات الخروج من الأزمات الاقتصادية؟

    تحديد أصل المشكلة.

  • ما هي أشهر حادثة كساد عالمي؟

    أزمة 1929 في الولايات المتحدة الأمريكية.

  • ما هو الركود التضخمي؟

    نمو اقتصادي ضعيف متزامن مع بطالة عالية.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.