رسوم جمارك المواد الغذائية في الجزائر الجديدة

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • عالم المال والأعمال

رسوم جمارك المواد الغذائية في الجزائر حدث بها بعض التغيرات البسيطة هذا العام، مما جعلها محط أنظار الكثير مما يعمل في مجال الاستيراد والتصدير، والتغيرات التي حدثت تؤثر على الجوانب الاقتصادية، وهذا المقال مًقدم لكم من خلال موقع فكرة.

رسوم جمارك المواد الغذائية في الجزائر

 رسوم جمارك المواد الغذائية في الجزائر

هي الرسوم التي تفرض على كل ما يدخل ويخرج من السلع الغذائية إلى دولة الجزائر، وتأتي على النحو التالي:

  • السميد والحبوب والدقيق بمختلف أنواعها، نسبة الزيادة عليها تصل إلى 11%، إلى ما يقارب 292 مليون دولار، مما أدى إلى زيادة السلع على المستوى المحلي.
  • مخلفات فول الصويا والكيك، الرسوم الجمركية عليهم زادت بنسبة 51.8% مقارنة بالعام الماضي.

تأثير الرسوم الجمركية على الزيوت

ارتفعت أيضًا قيمة الرسوم الجمركية على الزيوت، بالاعتبار أنها من المواد الغذائية، والرسوم كما يلي:

  • الزيوت الغذائية، ارتفعت الجمارك عليه بنسبة 12.2%، أي بمقدار 99.35 مليون دولار أمريكي، وهذه المُنتجات من أكثر ما يتم البحث عنها في رسوم جمارك المواد الغذائية في الجزائر.

الرسوم الجمركية التي انخفضت في الجزائر

حدث انخفاض في بعض المنتجات الغذائية في الجزائر، وسنأتي على ذكرها فيما يلي:

  • منتجات الألبان بمختلف أشكالها، انخفضت الرسوم عليها بنسبة 1.93%.
  • السكريات والحلويات، تناقصت الرسوم عليهم بنسبة 19.55% بما يساوي 771.04 مليون دولار أمريكي تقريبًا.
  • البقوليات، انخفضت الرسوم بنسبة 20.07%، أي بمقدار 300.7% مليون دولار أمريكي.
  • اللحوم، انخفض ما تم فرضه عليها من الرسوم بنسبة 7.16%، أي بمقدار يصل إلى 168.53 مليون دولار أمريكي.
  • الشاي والقهوة، تناقصت قيمة الرسوم عليهم بنسبة 13.5%، بما يصل لمقدار 342.54 مليون دولار أمريكي.

الاختلاف في الارتفاع رسوم الجمارك في الجزائر الجديد

حدث اختلاف في الرسوم الجمركية للأعوام الماضية للآن، وسيتم توضيحها كما يلي:

  • ارتفعت الرسوم الجمركية بين عامي 2018 و2022 حدث بشكل عام على المواد الغذائية، حيث في السابق كان الارتفاع على كل الأنواع من المواد الغذائية.
  • الارتفاع الحادث لعام 2022م، استهدف بعض المواد الغذائية، وذلك حدث من ضمن أليات ومجموعة من القوانين لضبط البضائع الواردة، وذلك حدث لهدف وهو التقليل العجز التجاري وتعزيز الإنتاج الوطني.

تأثيرات كورونا على رسوم الجمارك في الجزائر

 رسوم جمارك المواد الغذائية في الجزائر

أدت جائحة كورونا إلى تداعيات على المستوى العالمي، وتأثير ذلك على الجزائر سنوضحه فيما يلي:

  • كورونا أدت إلى ارتفاع الرسوم الجمركية على المستوى العالمي، وذلك الارتفاع الذي حدث في الجزائر، كان محاولة في منع الوباء المنتشر.
  • القوانين التي صدرت من الدولة في هذا الصدد تصل الزيادة بها من 20% إلى 200% وهذا على مختلف السلع الغذائية، حتى المنتجات التي يقل تواجدها في السوق المحلية.
  • تضاعفت أسعار بعض السلع، بسبب الزيادة التي حدثت على السوق المحلي، والسلع الخاضعة للزيادة الجمركية.

إن الرسوم جمارك المواد الغذائية في الجزائر تتأثر بالقوانين والآليات التي تضعها الدولة أو الاقتصاد العالمي، مما يؤثر على الأسواق المحلية، لذلك تهدف الجزائر لتعزيز الإنتاج الوطني.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • متى حل الوباء الذي أثر على الرسوم الجمركية في الجزائر؟

    في أواخر 2019م.

  • هل ارتفعت جميع الرسوم الجمركية على المواد الغذائية؟

    لا.

  • هل ارتفعت نسبة الجمارك على منتجات الألبان؟

    لا.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.