البرمجة اللغوية العصبية وتاريخها ومميزاتها

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • جسم الانسان

البرمجة اللغوية العصبية وتاريخها ومميزاتها من المواضيع التي تشغل العديد من الناس في الفترة الحالية، وتهتم بدراسة مجموعة كبيرة من الموضوعات والمجالات التي تخص الأفراد بوجه عام، ولمعرفة جميع تلك التفاصيل وكل ما يهمك حتى تبدأ في الاستفادة منها قم بقراءة هذا المقال عبر موقع فكرة.

البرمجة اللغوية العصبية وتاريخها ومميزاتها

البرمجة اللغوية العصبية وتاريخها ومميزاتها

لا ترتبط هذه البرمجة بعلم النفس أو علم الأعصاب ولا تعتمد على النتائج العلمية، وبذلك فهي لا تمثل فرعًا من فروع العلوم، إذن فما هي؟

  • هي طريقة منظمة بها تستطيع التعرف على التركيبة الخاصة بالنفس البشرية.
  • تساهم في التأثير على المشاعر والتصور البشري بجانب تأثيرها على الأفكار والإدراك.
  • تقوم بتغيير أداء الإنسان العقلي والنفسي والجسدي.

تاريخ البرمجة اللغوية العصبية

يعود تاريخها إلى الستينات وبالتحديد تم تطويرها لتصبح نظام بالكامل في عام 1970م من قبل اثنين من مختصين المساعدة الذاتية، ولكن كيف كان الحال قبل ذلك، فيما يلي نتناول ذلك بالتفصيل:

  • احتوى كتاب روبرتو أساجيولي الصادر عام 1965م على الأسس الأولى للبرمجة اللغوية العصبية.
  • قام مايكل هول وهو معالج ومدرب في مجال البرمجة اللغوية بتحديد مجموعة من التدريبات الخاصة والأفكار التابعة لـ أساجيولي.
  • فريتز بيرلز كان ممن ساهموا في تطور البرمجة اللغوية العصبية حيث يرجع له الفضل في ظهور مفهوم العلاج الجشطالتي.
  • قام بيرلز وزوجته لورا مع بعض الأشخاص في إصدار أول كتاب حول العلاج الجشطالتي، وبذلك قد تمكن من تحويله إلى أداة علاجية يمكن استخدامها والاستفادة منها.

مميزات البرمجة اللغوية والعصبية

تكملة لموضوع البرمجة اللغوية العصبية وتاريخها ومميزاتها، فإن أهم ما تتميز به هو:

  • الاهتمام بالعمليات أكثر من المحتوى والمضمون.
  • الاستفادة من جميع العلوم.
  • الحصول على النتائج الفعالة والسريعة.
  • استخدام أبسط الوسائل المتاحة.
  • سهولة تعلمها، حيث لا يحتاج الأفراد إلى امتلاك أي تخصصات علمية.

فوائد البرمجة اللغوية العصبية

بعد معرفة البرمجة اللغوية العصبية وتاريخها ومميزاتها عليك معرفة أهميتها، وذلك تجده في النقاط التالية:

  • التحكم بالمشاعر السلبية.
  • إمكانية تغيير المشاعر السلبية إلى إيجابية.
  • سيطرتك على طريقة وأسلوب تفكيرك ومن ثم استخدامها كيفما تريد.
  • التخلص من جميع العادات السيئة.
  • المقاومة والتعافي من مخاوفك بشكل سريع.
  • تعزيز انسجامك بين الآخرين.
  • معرفتك للطريقة المثلى للوصول إلى النتائج التي ترجوها.
  • التعرف على طرق النجاح المختلفة.
  • معرفة استراتيجيات تفوق الآخرين حتى تحرص على تطبيقها على الذات.
  • معرفة وتطبيق السياسة الخاصة بالتغير السريع.
  • سرعة إقناع الآخرين والتأثير فيهم.

موضوعات البرمجة اللغوية العصبية

البرمجة اللغوية العصبية وتاريخها ومميزاتها

هناك العديد من المجالات التي تختص بها تلك البرمجة وهم:

  • إدراك المعنى الخاص بالزمن.
  • تعزيز التواصل الفعال بين الناس.
  • التعرف على أنماط البشر المختلفة من أجل معرفة طرق التفاعل المناسبة مع كلٍ منهم.
  • المساهمة في علاج الحالات الشخصية.
  • تنمية وتطوير المهارات الجماعية والفردية.
  • دعم مستوى الأداء الفردي.
  • تعلم المهارات التي تساهم في رفع مستوى الفرد مثل مهارة القراءة التصويرية ومهارة القراءة السريعة.
  • معرفة وإدراك أسس التنويم الإيحائي ووسائل استخدامها.

يرى معهد باندلر المختص بالبرمجة اللغوية والعصبية أن السلوكيات البشرية تعتمد بشكل كلي على البرمجة اللغوية وأنها تساهم في ظهور أعمال أقرب إلى عملية السحر عن طريق إدراك دماغ الإنسان.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • ما هي كلمة جشطالت؟

    هي مصطلح يشير إلى أن نموذج الأجزاء بشكل مفرد غير كافٍ لفهم كامل الموضوع، بل يجب أن يكون الكل في الحسبان.

  • ما هي الأنماط البشرية المختلفة؟

    هم النمط الرقمي والنمط السمعي والنمط الحسي والنمط البصري.

  • ما هي القراءة التصويرية؟

    هي قدرتك على قراءة 25,000 كلمة بالدقيقة، أي قراءة كتاب من 250 صفحة في أقل من ساعة بدرجة استيعاب كبيرة.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.