ما حكم المماطلة في سداد الدين وعقوبته في القانون

  • مودة شريف
  • منذ 3 أشهر
  • معلومة اسلامية

حكم المماطلة في سداد الدين وعقوبته في القانون تساعدك في فهم مدى سوء ذلك الفعل، فقد تواجدت له أدلة في السنة النبوية والقرآن الكريم، ونتناولها عبر موقع فكرة وكيفية كفارة الأمر.

حكم المماطلة في سداد الدين وعقوبته في القانون

حكم المماطلة في سداد الدين وعقوبته في القانون

يعني بذلك هذا الشخص الذي باستطاعته تسديد الدين ولكنه اختار عدم فعل ذلك، وفيما يلي نتناول حكم ذلك في الشرع:

  • أكدت دار الإفتاء المصرية على وجوب سداد الدين، وأن المماطلة رغم القدرة على الدفع أمر غير جائز شرعًا.
  • “صاحب الحق له أن يطالب بحقه، والمدين ظالم لنفسه أولًا قبل أن يكون ظالم لغيره “الشيخ محمود شلبي”.
  • يعتبر الظلم الواقع على الدائن كبير في تلك الحالة، ولهذا يعتبر هذا الأمر أكل باطل لأموال الناس.

شاهد ايضًا : كيفية سداد القرض قبل ميعاده في بنك مصر

آراء حول التعامل مع المماطلة في السداد

تكملةً في حكم المماطلة في سداد الدين وعقوبته في القانون فيرجى العلم أن هناك بعض الآراء المختلفة في تلك القضية، نتناولها فيما يلي:

1- جزاء الرجل بما فعل

  • فيه يقوم الحكم بالمماطلة على المدين، وبذلك تصبح العقوبة هنا مماثلة، حتى يشعر بنفس ما شعر به الدائن من ضيق في المال وحزن في القلب.
  • يقوم الدائن هنا بأخذ المال الزائد ويتصرف فيه حتى يتم تحقيق العقوبة شكل مناسب.
  • تم التصديق على تلك الفتوى فعن الشريد بن سويد الثقفي بأنه قال الرسول:

    ليُّ الواجدِ يحلُّ عرضَهُ وعقوبتَهُ قالَ ابنُ المبارَكِ يحلُّ عرضَهُ يغلَّظُ لَهُ وعقوبتَهُ يحبسُ لَهُ [صحيح أبي داوود].

  • قال الله تعالى:

    ( وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به. ولئن صبرتم لهو خير للصابرين ) [سورة النحل 126].

2- التعويض عن الضرر

عن حكم المماطلة في سداد الدين وعقوبته في القانون جاء هذا الرأي يشدد على:

  • تعويض الدائن عن الضرر الذي صاحبه بسبب مماطلة المدين، بشرط ألا يكون هناك عذر حقيقي بسبب التأخير.
  • لكن يعتبر التعويض هنا بمثابة اسم آخر للربا.
  • فلا يجوز الاتفاق على هذا الأمر بين الدائن والمدين.
  • قال الله تعالى:

    ( الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس. ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا وأحل الله البيع وحرم الربا ) [البقرة 275].

عقوبة المماطلة في سداد الدين

إن حكم المماطلة في سداد الدين وعقوبته في القانون يكون وفقًا لبنود كما يلي:

  • يمكن للقضاء الحكم بشيء يسمى الفائدة التأخيرية على شرط وجود ما يثبت تأخر المدين في سداد الدين المتفق عليه.
  • جاءت المادة رقم 226 من القانون المدني تقول إنه تسري الفائدة من تاريخ المطالبة القضائية، بشرط أن يكون المبلغ معلوم وقت الطلب وأن يكون قائم على أسس ثابتة.

شاهد ايضًا : تقديم طلب سداد الديون في مصر

كفارة عدم سداد الدين

حكم المماطلة في سداد الدين وعقوبته في القانون

>

إن الكفارة الوحيدة هنا هي بسداد الدين، كما أنه:

  • صرحت دار الإفتاء المصرية بأنه يجوز إسقاط الدين عمن هم غير قادرين.
  • يمكن اعتبار إسقاطه من ضمن أموال الزكاة.
  • ذلك على شرط أن يكون المدين قد حاول سداده ولم يقدر على ذلك.

شاهد ايضًا : 300 من اجمل دعاء سعة الرزق وسداد الدين والبركة مكتوب

يجب على المدين أن يقوم بسداد دينه في المعاد المتفق عليه، وعليه أن يفعل ما بوسعه فإن فعل.. ذلك من التقوى، ذلك لنيل رضا الله.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • ما هو دعاء قضاء الدين؟

  • هل يجوز التصدق قبل سداد الدين؟

    لا الأولى سداد الدين.

  • هل المدين المماطل ظالم لنفسه بجانب ظلمه للدائن؟

    نعم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.