دواعي الاستخدام والاثار الجانبية والجرعة | رينتينسار Rentensar

  • د.ايمان عمرو
  • منذ 3 أشهر
  • دليل الأدوية

يعد دواء رينتينسار أحد الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم لذلك من خلال المقال سوف نوضح آلية عمل الدواء والآثار الناتجة عن الاستخدام والاحتياطات الواجب الأخذ بها عند تناول الدواء.

ماهو دواء رينتينسار؟

يتكون الدواء من المادة الفعالة اربيسارتان ، والتي تنتمي إلى فئة مثبطات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (ARBs) المسببة لضيق الأوعية الدموية و إطلاق مادة الألدوستيرون التي تزيد من امتصاص الماء والصوديوم وارتفاع ضغط الدم، لذلك يؤدي تثبيط مستقبلات الأنجيوتينسين 2 بفعل الدواء انخفاض ضغط الدم عن طريق استرخاء الأوعية الدموية حتى يتدفق الدم بسهولة أكبر.

دواعي استخدام رينتينسار

  • يستخدم الدواء بشكل أساسي لعلاج ضغط الدم المرتفع، وبالتالي الحماية من السكتات الدماغية والنوبات القلبية.
  • كما يعمل على حماية الكلى من التلف الناتج عن مرض السكري النوع الثاني، وعلاج مشاكل الكلى المختلفة.

الآثار الجانبية الناتجة عن رينتينسار

  • توجد بعض الأعراض الجانبية التي قد تظهر مع بداية الاستخدام مثل الدوخة، الدوار، اضطرابات المعدة ، والإسهال والتي يمكن تقليل حدوثها عن طريق الاستيقاظ ببطء من النوم أو الجلوس.

كما توجد بعض الأعراض الجانبية النادرة ولكنها محتملة الحدوث وخطيرة مثل:

  • الإغماء.
  • ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الدم والذي يتسبب في ضعف العضلات ، عدم انتظام ضربات القلب.
  • زيادة فوسفوكيناز الكرياتين
  • انخفاض ضغط الدم الانتصابي.
  • وذمة وعائية
  • مشاكل في الكلى مثل تغير كمية البول.
  • أعراض حدوث رد فعل تحسسي تجاه الدواء وتتمثل في ظهور طفح جلدي ، حكة ، وتورم الوجه واللسان والحلق، مع الشعور بدوار شديد ، وصعوبة في التنفس.

موانع استخدام رينتينسار

  • وجود حساسية تجاه المادة الفعالة للدواء.
  • إصابة الجسم بالجفاف حيث وجود نقص حاد في سوائل وأملاح الجسم.
  • أمراض الكبد.

التفاعلات الدوائية

يجب إخطار الطبيب بجميع الأدوية الأخرى التي يستخدمها المريض لتجنب حدوث تفاعلات دوائية تؤثر على فاعلية الدواء مثل :

  • اليسكيرين.
  • الليثيوم.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين مثل ليسينوبريل، و بينازيبريل والتي قد تزيد من مستوى البوتاسيوم في الدم. الأدوية التي تسبب ارتفاع ضغط الدم مثل أدوية البرد والسعال، و مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الإيبوبروفين، والنابروكسين.
  • مدرات البول مثل فيورورسيميد.
  • مثبطات فسفودايستراز 5 مثل السيلدينافيل، و تادالافيل، أو فاردينافيل.
  • الأدوية المدرة للبول و الحافظة للبوتاسيوم مثل سبيرونولاكتون، تريامتيرين، وأميلوريد تاريميثوبريم، وفوسفات الصوديوم، وريتوكسيماب، والبنتوكسيفيلين.
  • مثبطات أوكسياز أحادي الأمين مثل، ايزوكربوكسازيد.
  • إبليرينون.
  • أملاح الليثيوم.
  • ديازوكسيد أميفوستين.

الاحتياطات الواجبة عند الاستخدام

  • يجب توخي الحذر عند استخدام الدواء و إخطار الطبيب المعالج في حالة وجود أمراض الكبد ، والجفاف ، وارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم.
  • يسبب هذا الدواء الشعور بالدوار، لذلك يجب التوقف عن تناول الكحوليات أثناء استخدام الدواء، وعدم القيام بالأنشطة التي تحتاج إلى تركيز مثل قيادة السيارة.
  • ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول استخدام مكملات البوتاسيوم أو بدائل الملح التي تحتوي على البوتاسيوم، لأن الدواء يزيد من مستوى البوتاسيوم في الدم.

كما يستخدم الدواء بحذر في حالات:

  • انخفاض ضغط الدم، وعدم انتظام ضربات القلب.
  • احتشاء عضلة القلب واحتشاء البطين الأيمن المشتبه.
  • فشل القلب، والفشل الكلوي.
  • المرضى الذين يعانون من ضيق الشريان الأبهر أو الصمام التاجي.
  • أمراض الكلى، حيث قد يتسبب الدواء في تراجع وظائف الكلى أو زيادة في كرياتينين.

الجرعة المستخدمة وطريقة الاستعمال

يتوافر الدواء بعدة تركيزات وهي 75، 150، 300 ملجم ويستخدم بالشكل التالي:

  • في حالات ارتفاع ضغط الدم يستخدم بتركيز 150 مجم، وقد يزيد إلى 300 مجم.
  • أما في حالات علاج مشاكل الكلى الناتجة عن داء السكري النوع الثاني، يستخدم الدواء بجرعات تتراوح بين 75- 300 مغ يومياً.
  • يستخدم الدواء عادةً مرة واحدة يومياً مع أو بدون الطعام، وتحدد الجرعة المناسبة للمريض حسب الحالة الصحية ومدى الاستجابة للعلاج.

يستخدم دواء رينتينسار لعلاج ارتفاع ضغط الدم بحذر وتحت إشراف الطبيب لتحديد مدى ملائمته لحالة المريض الصحية والتوقف عن استخدامه في حالة ظهور أية أعراض جانبية خطيرة.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.