ما حكم إتيان الرجل امرأته في دبرها

  • الاء الشافعي
  • منذ شهر واحد
  • الاسلام

ما حكم إتيان الرجل امرأته في دبرها من خلال موقع فكرة، هناك العديد من الأمور التي قد تحدث أثناء العلاقة الزوجية بين الزوجين وقد أحل الله سبحانه وتعالى كل هذه الأمور التي تحدث بين الزوجين ولكن هناك بعض الأمور التي لا يجب ولا تحل للزوجين القيام بها فما هو حكم إتيان الرجل امرأته في دبرها هذا ما سنتعرف عليه معا في السطور القادمة فتابعونا. 

ما حكم إتيان الرجل امرأته في دبرها

  • أن إتيان المرأة من دبرها هو أمر مخالف للشريعة الاسلامية وأمر تم تحريمه بشكل قطعي في الدين الإسلامي وذلك لوجود عدد كبير من الأحاديث النبوية التي تؤكد ذلك. 
  • وتأتي حرمانية هذا الأمر بسبب كم الأضرار التي تسببها هذه العلاقة لزوجين. 
  • ومن قام بذلك مع زوجته فعليه ان يعود الى الله عز وجل ويقلع عن هذا الأثم الذي قام به ويتوب بذلك توبة لله عز وجل. 

حكم إجبار الزوجة على الجماع من الدبر 

  • يشتكي عدد كبير من النساء أن زوجها يجبرها على معاشرته في الجماع من الدبر وليس الفرج. 
  • وهذا يحمل إثم كبير عليهم وعلى الزوجة أن ترفض تكرار الأمر مرة أخري حتي ان وصل الأمر لطلاق بينهم. 
  • وذلك لأن من يقوم بممارسة العلاقة من الدبر يكون يخالف شرع الله سبحانه وتعالى بممارسة كبيرة من الكبائر ومن يفعل ذلك يكون ملعون ومطرود من رحمة الله سبحانه وتعالى وذلك بسبب أنه يسبب الأمراض والأذى لزوجته . 
  • ومن أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن هذه العلاقة الخارجة عن الفطرة ما يلي – “ملعون من أتى امرأة في دبرها”.

حكم إتيان الزوجة من الدبر مع وجود واقي ذكري 

  • جاء في موضوع الجماع من الدبر العديد من الأحاديث النبوية الشريفة وهذه الأحاديث لم تفرق بين الإيلاج المباشر فى الدبر أو الأيلاج بأستخدام الواقي الذكري. 
  • فحكم تحريم الايلاج من الدبر يكون بشكل عام لذلك لا يتوقف التحويم فقط علي ان هذا المكان يسبب العديد من الأمراض لزوجين الا ان التحريم جاء لأسباب أخري لا يعلمها الا الله. 

كفارة الجماع أثناء الحيض 

أن الجماع في فترة الحيض للنساء من الأمور التي حرمها الله سبحانه وتعالى وذلك لأضرارها العديدة التي ثبتت علميا، وان تم الجماع اثناء فترة الحيض له حالتان وهما كالتالي :

  • الحالة الأولي : ان يكون الجماع اثناء الحيض وقع نسيانا او خطأ بحيث تظن الزوجة مثلا انها قد اطهرت من الحيض وهي لم تكن كذلك وهنا لا أثم ولا كفارة عليهم لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «إِنَّ اللَّهَ قَدْ تَجَاوَزَ عَنْ أُمَّتِي الْخَطَأَ، وَالنِّسْيَانَ، وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ» رواه ابن ماجه. 
  • الحالة الثانية : اما اذا كان الجماع قد وقع متعمدا وهو يعلم بالتحريم فهنا يجب على من وقع في هذا الذنب الاستغفار والتوبة وتكون الكفارة بإخراج دينار ذهب وزنه أي وزن 4,25 جرام من الذهب الصافي عيار 24 وذلك أن وقع الجماع في أول الحيض. 
  • وإن وقع الجماع في آخر الحيض فإنه سيتطلب دفع نصف دينار من الذهب. 

حقوق الزوجة على زوجها 

ان الزوجة يكون لها حقوق على زوجها وهذا ما جاء في كتاب الله عز وجل أن الحياة الزوجية تكون قائمة على الرحمة، والمودة، والسكينة ومن حقوق الزوجة على زوجها ما يلي :

  • حسن العشرة الزوجة ومعاملتها بالمعروف، فالزوج عليه أن يكرم زوجته ويعاشرها بالمعروف لتزيد المحبة والألفة بين الزوجين. 
  • انصافها وعدم ظلمها والإحسان إليها والرفق بها ومحاولة تذليلها. 
  • تعليم الزوجة الأمور التي تتعلق بالدين وحثها وترغيبها على طاعة الله عز وجل. 
  • عدم ضرب الزوجة. 
  • التجاهل والتغافل عن بعض أخطاء الزوجة والموازنة بين الحسنات والسيئات. 
  • مجالسة الزوج والاستماع اليها والي حديثها كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم.

عزيزي القاري نتمني أن نكون قد قدمنا لكم توضيح وشرح مميز لجميع المعلومات التي تخص ما حكم إتيان الرجل امرأته في دبرها  ونحن على استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعة الرد عليها.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.