أفضل خطة استراتيجية لشركة جاهزة

  • مودة شريف
  • منذ 6 أيام
  • رجال الاعمال

كيف يتم وضع خطة استراتيجية جاهزة لشركة؟ وما هي أبرز عناصرها؟ حيث إنها تكون عبارة عن وثيقة تساعد على تحديد اتجاه المؤسسة بشكل دقيق بعض الشيء؛ وذلك من أجل المساهمة في تطويرها ونجاحها خلال الفترة القادمة، ومن هنا سنعرض لكم خطة جاهزة لشركة ما عبر موقع فكرة.

خطة استراتيجية جاهزة لشركة
خطة استراتيجية جاهزة لشركة

إن الخطط الاستراتيجية أمر لا بد منه في كافة الشركات والمؤسسات والمنظمات، سواء كانت حكومية أو خاصة، حيث إنها تساعد على ما يلي:

  • تنظيم الأعمال بشكل مناسب ومتناسق.
  • تبدأ الخطة الاستراتيجية بسؤال أين نحن.
  • تحتوي خطة استراتيجية جاهزة لشركة على النظرة المستقبلية لمكانتها.

معايير بناء خطة استراتيجية جيدة وناجحة

تجدر الإشارة إلى وجود مجموعة من المعايير التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند بناء ووضع خطة استراتيجية جيدة، وهي تتمثل فيما يلي:

  • تناسب الموارد والفرص: عند التفكير في استراتيجية جديدة للمؤسسة، يجب الإلمام بكافة الموارد التي تناسب الخطة، ومدى الفرص المُتاحة، مثل: (استعداد الموظفين للعمل – تقليد المساعدة الذاتية).
  • إعطاء توجيه عام: أن تسعى الخطة إلى تعزيز وتحفيز المهارات والخبرات، وزيادة الموارد المُتاحة في الشركة.
  • التقليل من المقاومة والحواجز: ينبغي التفكير جيدًا في الحد من المعارضة أو المقاومة عند تخطيط المبادرات لإتمام المهام الجديدة.

يمكنك تحميل هذا النموذج بصيغة pdf من خلال الرابط التالى:خطة استراتيجية جاهزة لشركة

كيفية إعداد الخطة الاستراتيجية بشكل ناجح

بعد الاطلاع على نماذج خطة استراتيجية جاهزة لشركة ما، فلا بد من توضيح أنه عند التفكير في وضع خطة يجب معرفة أن لها آلية خاصة، وهي تتمثل فيما يلي:

  • ينبغي تحديد الوضع الحالي للشركة، أو الوضع الداخلي لها بصورة عامة.
  • معرفة نقاط الارتكاز والقوى الأساسية التي تعمل على نجاح المؤسسة.
  • وضع أسس نجاح الشركة التي تساهم في الارتقاء بمستواها.
  • تحديد العوامل الخارجية التي تُحيط بالمؤسسة سواء كانت أوضاع اقتصادية عالمية أو محلية.

عناصر إعداد خطة استراتيجية ناجحة

إن عملية التخطيط الاستراتيجي تحتاج إلى مجموعة من العناصر الضرورية التي تساعد على جعلها أفضل وتُحقق نجاح جيد، ونذكر تلك العناصر عبر السطور الآتية:

1- القيم الجوهرية

يتم تصنيف القيم الأساسية المعتقدات والسلوكيات بأنها المعتقدات التي يمتلكها صاحب العمل، وتجعله يُحقق هدفه ورسالته، وتأتي على النحو التالي:

  • التحلي بالشجاعة لتشكيل مستقبل أفضل.
  • وجود شغف ملتزم به العقل والقلب للإنتاج بشكل أفضل.
  • السعي وراء الجودة العالية والجيدة.
  • وجود التنوع والمرونة في العمل.
  • العمل الجماعي لتحقيق غايات المؤسسة.

2- بيان الرؤية

يقوم صاحب العمل بتصور رؤية خاصة بالمؤسسة، ويجب عليه إيصالها إلى جميع الموظفين والعاملين الموجودين فيها بطريقة جيدة ومُلهمة، ويتم التركيز على ما يلي:

  • التركيز في هذا العنصر على الحفاظ على علامة الشركة التجارية.
  • تدعيم قيمة المؤسسة دوليًا.

3- تحليل رباعي SWOT

إن SWOT يُعد اختصارًا لنقاط الضعف والقوة، والفرص والمخاطر التي ستواجهها الشركة، ويُتيح تحليل SWOT ما يلي:

>
  • التحقق من موقف الشركة في موقعها داخل السوق التجاري.
  • تحديد وتسمية كافة الجوانب المهمة.
  • معرفة الأحداث والخصوم في العمل.
  • جذب المزيد من العملاء المحليين.

4- القياسات وتدفقات التمويل
خطة استراتيجية جاهزة لشركة

تحتاج الخطط الاستراتيجية الناجحة إلى دمج وسيلة من أجل تتبع إنتاج المنظمة، ومعرفة أدائها وذلك مقابل الغايات المجدولة بانتظام، وكذلك تحتاج إلى ما يلي:

  • تحليل مالي للأداء السابق والمتوقع من الشركة.
  • تلقي المساعدة من المستثمرين المحتملين من أجل الحصول على نظرة شاملة وعامة على موارد المنظمة المالية.
  • لا تتطلب وجود خطة مُعقدة؛ وذلك للمساعدة في إيجاز أهداف المؤسسة.

إن الاستراتيجية هي الطريقة التي تساعد على وصف كيفية إتمام وإنجاز المهام المتنوعة، وتساعد الخطط الاستراتيجية الجيدة على ارتفاع مستوى المنظمة.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • هل يجب معرفة العوائق التي يمكن مواجهتها قبل وضع الاستراتيجية؟

    نعم.

  • هل من الضروري مراجعة رؤية وأهداف المنظمة عند التخطيط الاستراتيجي؟

    نعم.

  • لماذا يتم بناء الاستراتيجيات؟

    للاستجابة بفاعلية لجميع الحواجز والمقاومة، واستغلال الطاقة والوقت والموارد جيدًا.

المراجع

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.