ما هو علاج الأغنام التي لا تأكل

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • عالم الحيوان والطيور

ما هي طريقة علاج الأغنام التي لا تأكل؟ وما هي أسباب فقدان الشهية الذي يُعانون منه؟ تعاني أغلب الأغنام من مرض فقدان الشهية على مدار فترة تربيتها، والذي يكون علامة على الإصابة بالعديد من الأمراض التي نتعرف عليها من خلال موقع فكرة.

علاج الأغنام التي لا تأكل
علاج الأغنام التي لا تأكل

من المتعارف عليه يأتي وقت على الأغنام تعاني من فقدان الشهية والبعد عن تناول الطعام، ويمكن علاج ذلك الأمر من خلال الآتي:

  • إضافة العديد من الفيتامينات والأملاح في الطعام والشراب.
  • الحرص على تقديم الأدوية التي تساعد في تنشيط العضلات والجسم.
  • الذهاب إلى الطبيب البيطري فقد تعاني من مرض لا يعرفه الإنسان.
  • يمكن التخلص من الصوف الزائد وحلقه.
  • لا بد من فحصها للتأكد من أنها لا تأكل الأكياس أو الشعر.

أسباب فقدان الشهية عند الأغنام

في إطار الحديث عن علاج الأغنام التي لا تأكل، لا بد من التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الشهية عند الأغنام والتي تتمثل في الآتي:

  • الإصابة بالأمراض الطفيلية التي تسبب فقدان الشهية والإسهال.
  • نقص الفيتامينات والأملاح المعدنية التي يحتاجها جسم الأغنام.
  • معاناة الأغنام من نقص الكالسيوم.
  • نقص في التغذية.
  • قلة وجود الأعلاف في الوجبات التي تقدم إليها.
  • إصابة الأغنام بالأمراض الفيروسية التي تغير من عاداتها في الطعام.

أخطاء تحدث تؤدي إلى فقدان الشهية للأغنام

من خلال معرفة طريقة علاج الأغنام التي لا تأكل، لا بد من التنويه إلى بعض الأخطاء التي قد تحدث واتي من أبرزها:

  • وجود نقص في العديد من المكملات الغذائية.
  • حدوث المشادات بين الأغنام أو السلوكيات غير الجيدة.
  • تقديم الأعلاف من خلال طرق خطأ مثل النشر.
  • تناول الأعشاب التي تتواجد على ظهر الأغنام الأخرى.

أعراض فقدان الشهية عند الأغنام

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الأغنام في حالة إذا لم تريد تناول الطعام، والتي منها:

  • دفع الطعام وعدم الإقبال عليه.
  • تناول الصوف من الأغنام الأخرى.
  • الضعف والهزلان.

نصائح لتجنب إصابة الأغنام بالأمراض
علاج الأغنام التي لا تأكل

بعد أن تعرفنا على طريقة علاج الأغنام التي لا تأكل، علينا إطلاعكم على بعض النصائح التي تُجنبكم مُعاناة الأغنام من هذه الأمراض، وهي:

  • ضرورة إعطائهم اللقاحات والأدوية التي تحصنهم.
  • حمايتها من الحر والبرد.
  • يجب تربيتها في قطيع وعدم تركها بمفردها.
  • عند تعامل الإنسان معها لا بد من لبس القفازات لضمان عدم انتقال العدوى من حيوان إلى آخر.
  • يفضل عدم تقيدها وجعلها حرة الحركة.
  • تنظيف أواني الطعام والشراب لعدم انتقال العدوى عن طريق الأغشية المخاطية.
  • التخلص من القرون بعد أسبوع من ولادتها.
  • الكشف عليه قبل شراءه لتجنب انتشار العدوى.
  • في حالة ظهور تغير على نسيج الجلد لا بد من الذهاب بها إلى الطبيب.
  • الحرص على قص الأظافر كل 5 أو 6 أسابيع، وذلك لأنها أكثر الأعضاء حملًا للأمراض، ونقلًا للعدوى.
  • الاهتمام بنظافة الحظائر التي يوجد بها ورش المطهرات.
  • توفير التغذية السليمة لعدم ضعف مناعته التي تعرضهم للأمراض.
  • من المفضل عزل الأغنام الجديدة عن القديمة لحين التأكد من سلامتها.

من المتعارف عليه أن من أبرز الأسباب التي تعاني منها الأغنام وتؤدي إلى قلة غذاؤها هو نقص في المواد المعدنية والأملاح التي تحتاجها في التغذية.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • ما هو أفضل مضاد حيوي لعلاج أمراض الأغنام؟

    ميلوكسيكام أفيكو

  • هل خل التفاح مفيد للأغنام؟

    نعم.

  • هل الفيتامينات تقوي المناعة عند الأغنام؟

    نعم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.