كيفية الاستثمار في سوق الأسهم

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • عالم المال والأعمال

كيفية الاستثمار في سوق الأسهم (البورصة) يتطلب التعرف عليها وإتقانها الاستعانة ببعض النصائح والخبراء السابقين، وفهم سوق الاستثمار في البورصة جيدًا قبل البدء في أي أمر استثماري، وهو ما سنوفره لكم عبر موقع فكرة، وكذلك تتناسب تلك التوضيحات للمبتدئين في هذا المجال.

كيفية الاستثمار في سوق الأسهم (البورصة)

كيفية الاستثمار في سوق الأسهم (البورصة)

تشغيل الأموال في البورصة من الأشياء الناجحة التي يُمكن أن يلجأ إليها الإنسان ولكن حال اتبعها بالشكل الصحيح، وليتم ذلك يجب اتباع ما يلي:

1- فتح حساب وساطة

بكل تأكيد لم تتمكن من الاستثمار في البورصة دون فتح حساب وساطة، وتوجد بعض الأشياء التي يُمكنك القيام بها في ذلك، وهي:

  • الذهاب إلى البورصة لفتح الحساب.
  • الاستعانة بالتطبيق الخاصة بهم إذا كان هُناك تطبيق وتحميله على الهاتف لكي تتمكن من الاطلاع على التفاصيل الفنية أول بأول.

2- حدد نوع الأسهم المرغوب بها

في التعرف على كيفية الاستثمار في سوق الأسهم (البورصة) يتوجب علينا توضيح كون نوع الأسهم لها شأن عظيم في ذلك الاستثمار، ويوجد منها نوعين:

  • أسهم عادية: وهي الورقة التي يتمكن مالكها عن طريقها من الحصول على جزء من توزيعات البورصة وأرباحها في حال لم تُحقق الأرباح التي توفر له من خلالها نصيبه الخاص، وفي حال تعرضت البورصة للتصفية في تلك الحالة تُصرف مستحقات المالكين لها بعد صرف مستحقات المقرضين بها.
  • أسهم ممتازة: يتمتع صاحب الأسهم الممتازة بحقوق تفوق حقوق الأسهم العادية، ولا يجوز التعديل في هذا النوع دون إقرار من الجمعية العامة.

3- نوع في محفظتك الاستثمارية

حال اتخاذ القرار باستثمار الأموال بتلك الطريقة اعلم جيدًا أنه عليك ما يلي:

  • التنويع في المنتجات المالية المنسوبة إليك.
  • عليك الاستثمار في أسهم الشركة الخاصة، والدولة، والمنتجات الأقل كالذهب والفضة.
  • حينها تستطيع التقليل من مخاطر الخسارة التي يُمكن أن تحدث حال تم وضع الأموال بالكامل في الأصول المالية.

4- استثمر على المدى الطويل

حال كنت ترغب في التغلب على المخاطر التي يُمكن أن تحدث في السوق، عليك الاستعانة بالاستثمار على المدى الطويل، وبه يجب العلم أن:

  • المخاطر التي يُمكن أن تحدث من الخسارة تكون أقل بكثير حال قد زادت أفق الاستثمار.
  • كذلك المخاطر التي تنتج عن الانهيار الذي يُمكن أن يحدث نتيجة الحروب والأزمات الاقتصادية في الدولة يكون أقل بكثير من المتوقع.

5- حدد درجة المخاطرة

دراسة المخاطرة بشكل جيد يُعد واحدًا من الأسس التي يجب أخذها بعين الاعتبار في التعرف على كيفية الاستثمار في سوق الأسهم (البورصة)، وهي:

  • معرفة الأبعاد المالية التي تساعدك على التنبؤ بالخطوات القادمة في رحلتك الاستثمارية.
  • إذا اخترت استثمار قصير الأجل كُن مستعدًا لحدوث تقلب في أي قت من الأوقات قد يؤدي بك إلى الخسائر.

نصائح للاستثمار في البورصة

كيفية الاستثمار في سوق الأسهم (البورصة)

>

لتعلم المزيد عن كيفية الاستثمار في سوق الأسهم (البورصة) سنُقدم لك بعض النصائح التي ستساعدك على تحقيق الأرباح التي ترغب بها، وهي:

  • لا تستمع لكافة النصائح العشوائية التي يُمكن أن تُقال حولك وخاصةً الغير مُعتمدة على أسس.
  • اعتمد بيع السهم الخاسر، وهو من الأشياء التي تُساعدك على التعلم من أخطائك، وتأكد أنه سيعود عليك بالنفع فيما بعد؛ لأنه لم يجلب لك أرباحًا على الإطلاق بعد ذلك.
  • استعن بخبراء في بيع الأسهم لكي تتم في شكلها الصحيح، إذ يجب التعرف على ما إذا كانت تلك الزيادة جيدة أم أمر البيع يتطلب زيادة أخرى لأخذ تلك الخطوة في ذلك الوقت.
  • اختر مبدأ تتمكن من اتباعه وتمسك به جيدًا.
  • خذ قراراتك بناءً على أحداث مستقبلية لا وفقًا لما يحدث في الحال.
  • تابع البورصة جيدًا، واقرأ كثيرًا عن الاستثمار بها لضمان النجاح.

في معرفة كيفية الاستثمار في سوق الأسهم (البورصة) تجدر بنا الإشارة إلى أن محفظتك تحتاج إلى وجود سيولة بها دائمًا تأهبًا لأي هبوط مفاجئ يحدث في الأسهم لكي تتمكن حينها من الشراء بأقل الأسعار.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • التداول في البورصة حلال أم حرام؟

    تداولت الكثير من الأقاويل حول ذلك، وما ثبُتت عليه الفتاوى في النهاية أنها وسيلة تمويل فقط، ومن حولها عن ذلك يفعل إثم.

  • هل التجارة في البورصة مربحة؟

    نعم.

  • كم أقل مبلغ للدخول في الأسهم؟

    لا يوجد حد أدنى، ولكن يُفضل ألا يقل عن 200 دولار.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.