مشروع تجارة الملابس المستعملة في تونس

  • الاء الشافعي
  • منذ شهرين
  • دراسة جدوى مشاريع

تجارة الملابس المستعملة في تونس من خلال موقع فكرة، تجارة الملابس المستعملة في تونس هي من التجارات القديمة في تونس ولكنها لم تلاقي رواجا قديما بسبب تحسن الأوضاع الاقتصادية في تونس قديما ولكن مع سوء الأوضاع الاقتصادية بدأ التونسيين في اللجوء إلى الملابس المستعملة والتجاره فيها وهذا ما جعلت دولة تفرق قوانين مزاولة المهنة وتنتشر هذه التجارة بشكل كبير في تونس لدى سنتعرف معنى اليوم على تجارة الملابس المستعملة في تونس. 

تجارة الملابس المستعملة في تونس

  • كانت البدايه لدخول الملابس المستعملة في تونس في عام 1994 ولكنها لم تلقى قبول واسع ولا رقابة من الدولة. 
  • ولكن بعد أزمة انتشار فيروس كرونا عام 2019 ساءت الأحوال الاقتصادية وزادت عمليات استيراد الملابس المستعملة من الخارج ولقيت اقبال واعجاب من الأغنياء قبل الفقراء. 
  • وتسمى الاسواق الخاصة بتجارة الملابس المستعملة اسواق القريب. 
  • وبدأت الدولة في تونس الالتفات الى الملابس المستعملة في عام 1995 عند انشاء شركه أول شركة للاستيراد والتصدير انتقامات بفرض الضرائب على هذه الملابس. 
  • وكانت شحنات الملابس المستورده المستعمله التي تدخل الى البلاد يتم طرح 20% منها في الاسواق و30% يتم تصديرها الى الخارج وذلك بعد عملية غسيل وتعقيم الملابس التي تتم داخل تونس. 

المشاكل التي تواجه تجارة الملابس المستعملة في تونس

تجارة الملابس المستعملة في تونس

أن تجارة الملابس المستعملة في تونس على الرغم من نجاحها إلا أن هذه تجاره وتواجه بعض العقبات والمشكلات ومنها ما يلي: 

  • لا يوجد لهذه التجاره تنظيم وإدارة من قبل المسؤولين في الدولة. 
  • يتواجد عدد كبير من الأحذية المستعملة تمنع الاداره في الدولة من تصديرها الى الخارج وهذا ما يسبب مشكلة كبيرة. 
  • يلجأ العديد من التجار إلى استيراد البضائع والملابس المستعملة من الخارج بطرق غير شرعية مما يجعلهم يتهربون من دفع الجمارك وهذا ما يؤثر على الضرائب التي تحصلها الدولة وبالتالي يؤثر على الاقتصاد. 
  • تقوم الدولة في تونس بتحديد اماكن محدده للتجار لشراء الملابس المستعملة منها وهذا ما يجعل المردود المادي للتجار غير مجدي لذلك لا يقبلون على هذه التجارة. 
  • تسمح الدولة وبشكل قانوني ال54 شركة فقط الى استيراد الملابس المستعملة وهذا ما يجعل العديد من التجار يقومون باستيراد الملابس المستعملة ولكن بطرق غير شرعية. 
  • يعتبر العائد المادي للتجار مقابل بيع الملابس المستعملة غير كبير ومجذي بالنسبة للتكاليف التي يدفعونها من أجل استيراد هذه البضائع. 

أسواق الملابس المستعملة في تونس

هناك العديد من الأسواق التي تقام في تونس لتجاره الملابس المستعملة حيث يقبل عليها العديد من الفئات بمختلف المستويات ومن أهم وأكبر أسواق الملابس المستعملة في تونس ما يلي: 

  • سوق أريانة: هو واحد من اكبر الاسواق في تونس حيث يعرض السوق العديد من الملابس المستعملة ماركات عالميه وبحاله جيده. 
  • سوق باب الفلة: هذا السوق كبير لتجاره العديد من المنتجات التي يستخدمها البيت التونسي وكذلك الملابس المستعملة لكل من الأطفال والكبار والرجال من افضل الماركات.  
  • سوق ابن خلدون: يعد سوق ابن خلدون من اكبر الاسواق وأهمها في تونس حيث يأتي إليه المواطنين من جميع أنحاء تونس وذلك لانه يضم العديد من الماركات العالميه ويراعي جميع الطبقات حيث يتواجد الملابس بأسعار منخفضة بأسعار مرتفعة لتناسب كل الاحتجاجات لذلك يأتي إليه التونسيون من كل مكان. 
  • سوق الحفصية و سوق سيدي البحري:  على غرار سوق ابن خلدون يأتي هذا السوقين حيث انهم يضم العديد من المنتجات من الملابس مستعمله واحذية وحقائب وكذلك العديد من المنتجات التي تخص البيت التونسي مع تفاوت الاسعار لتناسب جميع الفئات. 

شركات الملابس المستعملة في تونس

تجارة الملابس المستعملة في تونس

بعد أن أحدثت تجارة الملابس المستعملة ضجه واهتمام كبير من جمهور العملاء في تونس سواء من طبقة الأغنياء والفقراء اقبلت الشركات على استيراد الملابس المستعملة حتى وصل عدد الشركات التي تعمل في هذا المجال الى 43 شركه واكثر ومن أهم هذه الشركات ما يلي: 

  • غريب سالم في تونس حي الطيب المهيري.
  • تريتاكس الدولية في قفصة.
  • مؤسسات السحباني وإخوانه في تونس حي الزهور.
  • الشركة الصناعية للملابس المستعملة للجنوب، والتي تقع في صفاقس سيدي صالح.
  • شركات الشمال المغربي للملابس المستعملة في الكاف.
  • سوجيتاكس في القيروان.
  • قريب النصر في تونس صفصاف.
  • سوفرينور يوغرطة في العاصمة تونس

قدمنا اليكم أعزائي المتابعين تجارة الملابس المستعملة في تونس، وللمزيد من الاستفسارات راسلونا علي رسائل الموقع او من خلال التعليقات وسوف نحاول الرد عليكم في أسرع وقت.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.