أكثر السلع ربحا عند استيرادها وخسارة

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • عالم المال والأعمال

أكثر السلع ربحا عند استيرادها وخسارة وما هي النصائح التي يجب اتباعها عند استيراد السلع وتصديرها؟ نظرا إلى أن عملية التصدير والاستيراد من مجالات العمل الشهيرة من بين العديد من المجالات، فسنهتم اليوم من خلال موقع فكرة بعرض السلع الأكثر ربحًا وخسارة في استيرادها.

أكثر السلع ربحا عند استيرادها وخسارة

أكثر السلع ربحا عند استيرادها وأكثرها خسارة

هناك مجموعة من السلع المختلفة التي يتم استيرادها حول العالم، ويتم تصنيف هذه السلع ليكون منها ما هو أكثر ربحا ومنها ما يعتبر خسارة، وهذا ما سنوضحه فيما يلي:

1- السلع الأكثر ربحًا عند استيرادها

فيما يلي سنعرض أبرز السلع التي تزيد من فرص الربح عند استيرادها:

  • الأدوات المدرسية.
  • مستحضرات التجميل.
  • الملابس بأنواعها.
  • الهواتف الذكية.
  • مولدات الكهرباء.
  • الإكسسوارات.
  • الإكسسوارات المنزلية والتقنية.

2- السلع الأكثر خسارة عند استيرادها

سنوضح فيما يلي مجموعة من السلع التي تم تصنيفها على أنها السلع الأكثر خسارة عند الاستيراد:

  • ألعاب الفيديو.
  • أجهزة الحاسوب.
  • المجوهرات.
  • الأثاث.

طرق الدفع المتعارف عليها في مجال الاستيراد والتصدير

بعد الإشارة إلى أكثر السلع ربحا عند استيرادها وأكثرها خسارة، نجد أن المستثمرين العاملين في مجال الاستيراد والتصدير يتعاملون بطرق دفع معينة، وتلك الطرق تكون على النحو التالي:

  • Telegraphic Transfer : هي عملية التحويل المقدم وتكون على حسب الاتفاق مع البائع، فيمكن تحويل دفعة مقدمة، والباقي عند رؤية نسخة من المستندات المطلوبة، وتلك الطريقة هي الأفضل للتجار حيث إنها أسرع وأقل تكلفة.
  • Letter Of Credit : هي الطريقة التي تتم باسم الاعتماد المستندي وتتم بين البنوك وبعضها من حيث استلام الأموال وإرسالها.
  • Cash Against Documents : هذه الطريقة تتمثل في الدفع مقابل بعض المستندات، حيث يقوم البنك بتحرير ثمن السلعة للبائع.

نصائح مهمة حول استيراد السلع

أكثر السلع ربحا عند استيرادها وأكثرها خسارة

في ضوء عرض أكثر السلع ربحا عند استيرادها وأكثرها خسارة، هناك مجموعة من النصائح المهمة التي يجب على المستوردين اتباعها فيما يخص السلع التي يتم استيرادها، لتأتي هذه النصائح متمثلة في الآتي:

  • يجب على المستورد أن يؤسس شركة استيراد وتصدير وأن يستخرج بطاقة استيرادية للتمكن من الاستيراد بها من أي دولة في العالم بصورة قانونية.
  • دراسة السوق من الأمور المهمة التي يمكن من خلالها معرفة حجم الطلب المحلي على السلع الأكثر ربحًا، والتي يتم من خلالها معرفة حجم العرض والأسعار والمنافسين.
  • يجب على المستورد ألا يخاطر برأس المال الكبير، فعليه أن يقوم باختبار السوق أولًا ومعرفة القدرة على التوزيع ومن ثمَّ زيادة الكميات من السلع التي وقع عليها الاختيار.
  • المعرفة الجيدة لطرق وأسعار الشحن بالإضافة إلى القيم الجمركية المفروضة على السلع التي ينوي استيرادها من الخارج، وذلك لتكون على علم بكافة التكاليف.
  • عليك وضع استراتيجية للتسويق والتوزيع بجانب عقد الاتفاقيات مع العملاء والتجار المستهدفين من قبل الاستيراد.

الاستيراد والتصدير من مجالات العمل المهمة والمربحة، ويجب على المستثمرين اتباع كافة النصائح والتعليمات قبل الدخول إلى سوق العمل، إذ إن الأمر يحتاج إلى دراسة السوق بعناية.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • هل ألعاب خارج المنزل من السلع التي تحقق ربحًا عند استيرادها من الخارج؟

    نعم.

  • هل الملابس من البضائع الأكثر ربحًا في الاستيراد؟

    هناك بعض المتخصصين يشيرون إلى أنها مربحة وهناك من يقول إنها تتكبد الخسائر، ولكن الرأي الأرجح أنها مربحة.

  • هل طريقة Letter Of Credit في الدفع عند الاستيراد والتصدير هي الطريقة الأكثر أمانًا؟

    نعم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.