ما هو أفضل وقت للتعرض للشمس

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • معلومات يومية

ما هو أفضل وقت للتعرض للشمس حسب الدراسات الحديثة؟ وما هي فوائد تعريض الجسم لأشعة الشمس؟ فمن العادات التي يقوم بها الكثير من الأشخاص هي البقاء تحت أشعة الشمس لفترة من الوقت، فعلى الرغم من الفوائد العدة لهذا الأمر إلا أن هناك مجموعة من الأضرار التي يتم تجنبها عن طريق اختيار الوقت المناسب للتعرض للشمس، وهو ما سنتعرف عليه من خلال موقع فكرة.

ما هو أفضل وقت للتعرض للشمس حسب الدراسات الحديثة

ما هو أفضل وقت للتعرض للشمس حسب الدراسات الحديثة

ورد في الدراسات الحديثة أن التوقيت الأفضل للتعرض للشمس هو التوقيت الذي لا تكون فيه أشعتها غير حادة، وهو:

  • في الصباح الباكر منذ شروق الشمس وحتى الساعة العاشرة صباحًا.
  • إما بعد عصر اليوم، أي بعد الساعة الرابعة عصرًا.
  • أما التعرض للشمس في التوقيت ما بين العاشرة صباحًا وحتى الرابعة عصرًا يجعل المخاطر التي تسببها أشعتها القوية أكثر حدة.
  • في حال اضطر الشخص للتعرض لأشعة الشمس خلال هذه الفترة، فيجب التأكد من ألا يكون وقت التعرض لها طويلًا.
  • قد يعتقد البعض أن أشعة الشمس في الشتاء خلال الفترة من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الرابعة عصرًا قد لا تسبب ضررًا، لكن هذا الاعتقاد خاطئ، ويجب الابتعاد عنها خلال هذا التوقيت.

فوائد التعرض لأشعة الشمس

في إطار التعرف على ما هو أفضل وقت للتعرض للشمس حسب الدراسات الحديثة، نجد أن فوائد أشعة الشمس الصحية كثيرة، وتتضمن الآتي:

  • مساعدة الجسم على إنتاج العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم بشكلٍ طبيعي.
  • تعزيز امتصاص عنصر الكالسيوم في الجسم.
  • تزويد الجسم بفيتامين د الذي يعد من أهم الفيتامينات لصحة العظام.
  • تعريض العين لهذه الأشعة يساهم في ضبط الساعة الداخلية للجسم وبالتالي تحسين عملية النوم والاسترخاء.
  • تعزيز المادة الكيميائية التي تسمى السيروتونين والتي تساعد بدورها على المحافظة على الهدوء والتركيز والتخلص من التوتر.
  • تقليص حجم الخلايا الدهنية الموجودة تحت الجلد، الأمر الذي يساهم في التخلص من الوزن الزائد.
  • التعرض المباشر للأشعة في التوقيت الصحيح يقلل من المشكلات الجلدية.
  • علاج اليرقان الذي يصيب الرضع حديثي الولادة.

أضرار التعرض لأشعة الشمس

وجد أيضًا أن هناك مجموعة من الأضرار التي قد يصاب بها الشخص في حال التعرض للشمس في التوقيت الخاطئ، وهي:

  • اسمرار الجلد بشكل ملحوظ.
  • ظهور تجاعيد الوجه مبكرًا.
  • حدوث أضرار للعين.
  • الإصابة بحروق في الجلد.
  • التعرض لضربة شمس.
  • زيادة احتمالية الإصابة بسرطان الجلد.

أفضل طريقة للحصول على فوائد التعرض للشمس

حسب ما ورد في الدراسات التي أجريت حول التعرض لأشعة الشمس، وجد أن الطريقة الأمثل للحصول على الفائدة منها، هي:

  • التعرض المباشر للشمس في التوقيت الصحيح لفترة تتراوح ما بين 10 إلى 30 دقيقة لأكثر من مرة على مدار الأسبوع.
  • ترك ثلث الجسم تقريبًا معرضًا لأشعة الشمس دون وضع واقي شمس على الجلد.

نصائح قبل التعرض لأشعة الشمس

ما هو أفضل وقت للتعرض للشمس حسب الدراسات الحديثة

هناك مجموعة من النصائح التي يجب اتباعها عند التعرض لأشعة الشمس لتجنب ما قد تسببه من أضرار، وهي:

  • البقاء في مكان مظلل أو الجلوس تحت مظلة، الأمر الذي لا يعني حجب الأشعة من الوصول إلى الجلد.
  • ارتداء الملابس القطنية الخفيفة وأيضًا النظارات الشمسية التي تحجب أشعة الشمس عن العين.
  • استخدام واقي شمس بنسبة حماية 30% على الأقل وتجديده كل ساعتين
  • في حال تعرض الأطفال للشمس يمكن وضع واقي شمس بنسبة حماية 15% ويكون من الأفضل استشارة الطبيب مسبقًا.

معرفة أفضل وقت للتعرض للشمس حسب الدراسات الحديثة يجعلنا نتجنب المخاطر التي قد تسببها أشعة الشمس المباشرة، وفي حال الإصابة بأي ضرر نتيجة التعرض للشمس يجب التوجه المباشر لطبيب الجلدية.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • هل يمكن لفيتامين د الذي يحصل عليه الجسم من أشعة الشمس أن يكون بديلًا للمكملات المحتوية عليه؟

    نعم، حيث يحصل الجسم على القدر اليومي الذي يحتاج إليه.

  • هل هناك ضررًا من استخدام المصابيح الشمسية؟

    نعم، فهي قد تكون سببًا في الإصابة بسرطان الجلد.

  • هل من الضار أن يتعرض المصابون بالأمراض الجلدية إلى أشعة الشمس؟

    نعم، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم حالتهم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.