ما هو أفضل وقت للنوم والاستيقاظ

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • الصِحَّة والطب

ما هو أفضل وقت للنوم والاستيقاظ؟ وما هي عدد ساعات النوم التي يحتاج إليها الجسم؟ فمما لا شك فيه أن النوم بالنسبة للإنسان بمثابة الوقود الذي يجعله قادرًا على ممارسة حياته ونشاطاته بشكلٍ صحي في اليوم التالي، لذا يجب عليه اختيار الوقت المناسب والأفضل للنوم، وهو ما سنتعرف عليه من خلال موقع فكرة.

ما هو أفضل وقت للنوم والاستيقاظ

ما هو أفضل وقت للنوم والاستيقاظ

لكي يكون النوم مفيدًا للشخص ويجعله يشعر بالراحة والاسترخاء والنشاط في اليوم التالي، يجب معرفة ما هو أفضل وقت للنوم والاستيقاظ حيث:

  • أثبتت الدراسات أنه مع قدوم الليل يبدأ كلًا من النشاط البدني والذهني في الانخفاض، ويزدادا عند طلوع الشمس.
  • هنا يكون الوقت المناسب للنوم وشحن أعضاء الجسم بالطاقة مرةً أخرى.
  • وحسب ما تم نشره في إحدى المجلات الأوروبية، وجد أن الوقت الأمثل للخلود إلى الفراش هو ما بين الساعة العاشرة إلى الحادية عشر ليلًا وحتى الخامسة أو السادسة صباحًا.
  • كما أشارت تلك الدراسة إلى أن النوم بعد منتصف الليل لا يجعل الجسم قادرًا على رؤية ضوء الصباح، وهو الأمر الذي يقوم بضبط الساعة البيولوجية للجسم، وهي المسؤولة عن تنظيم كافة وظائف الجسم العقلية والبدنية.

عدد ساعات النوم اللازمة للجسم

تختلف عدد ساعات النوم التي يجب أن يتلقاها الجسم باختلاف الأعمار كالتالي:

العمر عدد ساعات النوم التي ينصح بها
0 إلى 3 شهور 14 إلى 17 ساعة
4 إلى 12 شهر 12 إلى 16 ساعة
1 إلى 2 سنة 11 إلى 14 ساعة
3 إلى 5 سنة 10 إلى 13 ساعة
9 إلى 12 سنة 9 إلى 12 ساعة
13 إلى 18 سنة 8 إلى 10 ساعات
18 إلى 60 سنة 7 ساعات كحد أدنى
61 إلى 64 سنة 7 إلى 9 ساعات
أكبر من 65 سنة 7 إلى 8 ساعات

فوائد الحصول على قسط كافٍ من النوم

يتساءل الكثيرون عما هو أفضل وقت للنوم والاستيقاظ لما يعود على أجسامهم من فوائد من النوم الكافي، ومنها:

  • تقوية وتعزيز الجهاز المناعي بشكل كبير، مما يجعله أكثر قدرة على التصدي لأي نوع من الأجسام الغريبة المسببة للأمراض.
  • المساهمة في منع زيادة الوزن، وذلك عن طريق الهرمونات التي تفرز في الجسم أثناء النوم.
  • تقوية القلب والوقاية من الكثير من المشكلات الصحية التي تصيبه مثل ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالنوبات القلبية.
  • النوم الكافي يجعل الشخص يتمتع بمزاج جيد ويقلل من شعوره بالتوتر والغضب خلال النهار.
  • زيادة الإنتاجية بشكل كبير خلال النهار.
  • تحسين الذاكرة، إذ إن العقل لا ينام أثناء نوم الشخص، بل إنه يستمر في العمل بجد ومعالجة توحيد الذاكرة.

أضرار عدم النوم بالقدر الكافي

على الجانب الآخر نجد أن النوم بقدر أقل من عدد الساعات الكافي قد يسبب الكثير من الأضرار على الجسم والصحة العامة، ومن أبرزها:

  • ضعف الإدراك والقدرة على التفكير والتركيز، وبالتالي يجد الشخص صعوبة في الانتباه والتفكير المنطقي.
  • الإصابة بنوبات الاكتئاب والأرق.
  • ضعف ملحوظ في القدرة الجنسية لدى كلٍ من الرجال والنساء.
  • إصابة البشرة بالكثير من الأضرار مثل التجاعيد وحب الشباب.
  • زيادة الوزن.
  • النعاس طوال اليوم والشعور بالكسل.

أهم النصائح لتحسين النوم

ما هو أفضل وقت للنوم والاستيقاظ

هناك العديد من النصائح المهمة التي في حال اتباعها سيكون الشخص قادرًا على تحسين جودة النوم، ومنها:

  • وضع جدول نوم محدد والعمل على أن يكون النوم والاستيقاظ في نفس الموعد بشكلٍ يومي.
  • تجنب تناول الوجبات الثقيلة قبل النوم مباشرةً، بل يجب التوقف عن تناول الطعام قبل موعد النوم بساعتين.
  • توفير أفضل بيئة للنوم في ضوء خافت وهدوء، ويفضل الاستحمام بماء ساخن قبل الخلود إلى الفراش.

يساعد الحصول على قسط كافٍ من النوم وبجودة عالية على الشعور بفارق كبير في اليوم التالي، وسيكون الشخص قادرًا على ممارسة أنشطته اليومية دون الشعور بالانزعاج.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • كيف يساعد النوم على الوقاية من أمراض القلب؟

    حيث يفرز الجسم هرمون التوتر أثناء النوم والذي يحفز القلب على العمل بجد.

  • ما علاقة النوم بزيادة الشهية؟

    عندما لا ينام الشخص بقدر كافٍ يفرز جسمه هرمون الجريلين الذي يزيد الشهية.

  • ما هو الهرمون الذي يفرز أثناء النوم لحماية البشرة؟

    هرمون الكولاجين.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.