هل الحرقان في البول من أعراض الحمل

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • المرأة الحامل

هل الحرقان في البول من أعراض الحمل؟ وما هي الفحوصات التي يمكن إجراؤها للكشف عن الحمل؟ إذ يعد الشعور بالحرقان أثناء التبول من الأعراض التي يشعر بها العديد من الأشخاص، ولكن تختلف من شخص إلى آخر على حسب الأمر الذي يعاني منه، وقد يكون مرتبط بالحمل، وسنتعرف إلى ذلك الآن من خلال موقع فكرة.

هل الحرقان في البول من أعراض الحمل

هل الحرقان في البول من أعراض الحمل

من المتعارف عليه أن المرأة الحامل في الأيام الأولى من الحمل تشعر بحرقان في البول وذلك نتيجة الاضطرابات الهرمونية بسبب هرمون الحمل، ولكن يكون مصاحب له الآتي:

  • تأخر الدورة الشهرية.
  • حدوث النزيف البسيط في البداية.
  • الإحساس بالتعب والوهن العضلي.
  • خروج كمية كبيرة من الإفرازات المهبلية ذات اللون الأبيض أو الأصفر.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • حدوث تغيرات في الثدي وكبر حجمه.
  • الشعور بالغثيان خصوصًا في فترة الصباح الباكر والذي قد يستمر طوال اليوم.
  • الإحساس بالدوخة والشعور بثقل في الرأس.
  • الشعور بحموضة المعدة.
  • الإصابة بالإمساك.
  • النفور من رائحة الطعام.
  • الشعور بالتوتر والقلق.
  • الإصابة بالصداع المزمن.
  • الإحساس ببعض الآلام في أسفل الظهر.
  • التقلبات المزاجية نتيجة التغير في الهرمونات.
  • الشعور بالنعاس والتعب العام.
  • حدوث الهبات الساخنة.
  • برودة القدمين.

الفحوصات التي يجب إجراؤها للتأكد من الحمل

بعد أن عرضنا الأعراض التي تصاحب حرقان البول وتكون دليل على الحمل، يجب التنويه إلى أن هناك بعض الفحوصات التي يجب القيام بها للتأكد من الحمل في حالة وجود الأعراض الآتية:

  • الاختبار المنزلي: هو الذي يتم من خلال استخدام جهاز فحص البول للتعرف على الحمل، ولكن قد يكون غير دقيق بصورة دقيقة.
  • فحص الدم في المعمل: يعد من أدق الفحوصات التي يتم إجراؤها للتأكد من الحمل للحصول على نتائج بصورة دقيقة بنسبة 99%.
  • فحص السونار: يتم إجراء الفحص كخطوة تأكيدية للحمل والاطمئنان على الجنين ووضع المشيمة وأن الحمل ليس خارج الرحم.

الأسباب الأخرى للشعور بحرقان البول

في إطار الحديث عن هل الحرقان في البول من أعراض الحمل، لا بد من التنويه إلى أمر مهم، وهو أنه ليس بالضرورة أن يكون الحرقان سببه الحمل، ولكن له العديد من الأسباب التي تتمثل في الآتي:

  • التهاب المسالك البولية.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تنقل جنسيًا مثل داء المشعرات، والهربس التناسلي، والكلاميديا والسيلان.
  • في حالات العلاج الكيماوي أو الإشعاعي.
  • التهابات الكلى والمثانة.
  • التهاب المهبل الجرثومي
  • من يعانون من السرطان سواء للمثانة أو البروستاتا.
  • التهاب المفاصل التفاعلي.
  • استعمال أدوات نظافة نسائية غير مناسبة من خلال فتحة المهبل.
  • حدوث تمزقات مهبلية بعد الجماع أو الولادة عند النساء.

متى يجب زيارة الطبيب عند الشعور بحرقان البول

بعد معرفة إجابة سؤال هل الحرقان في البول من أعراض الحمل، تجدر الإشارة إلى أن الشعور بحرقان البول يستدعي التدخل الطبي في حالة إذا تزامن معه الآتي:

  • استمرار الشعور بحرقان البول لفترة طويلة.
  • ارتفاع معدل درجة حرارة الجسم.
  • خروج دم في البول.
  • الشعور بالحرقان أثناء فترة الحمل.
  • خروج إفرازات مهبلية كثيفة.
  • الشعور بألم في البطن.

طرق الوقاية من الإصابة بحرقان البول

هل الحرقان في البول من أعراض الحمل

هناك العديد من النصائح التي يجب اتباعها وذلك للوقاية من الشعور بالحرقان وقت التبول، ومن أهم تلك النصائح التالي:

  • الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم.
  • الامتناع عن حبس البول في المثانة وتفريغها بشكل منتظم.
  • يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية خصوصًا منطقة الأعضاء التناسلية.
  • اللجوء إلى العلاجات الطبيعية التي منها عصير التوت البري.
  • التقليل من الأطعمة الحارة والسريعة.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة.
  • ارتداء الملابس القطنية لمنع تكون البكتيريا في المهبل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي لتعزيز صحة الجسم والجهاز المناعي.

حرقان البول من الأعراض التي تظهر على الإنسان والتي تنذر بوجود أمر ما غير طبيعي في الجسم، وليس بالضرورة أن يكون دليلًا على الحمل.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • هل تناول الليمون يزيد من حموضة الجسم ويقلل حرقان البول؟

    نعم.

  • كيف يتم تنظيف منطقة المهبل؟

    من الأمام إلى الخلف لمنع انتقال البكتيريا من الشرج.

  • من هي فوائد التوت البري للحوامل؟

    يقي من الإصابة بالإمساك للحامل.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.