ما أخطر أنواع هجر القرآن

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • معلومة اسلامية

ما أخطر أنواع هجر القرآن الكريم؟ وما هي أسباب هجر كتاب المولى – عز وجل –؟ فيُقصد بهجر القرآن هو تركه والإعراض عنه، ونسيانه والابتعاد عن تنفيذ أوامر الله تعالى وأحكامه التي نص عليها القرآن؛ لذلك من هنا سنتحدث حول أخطر أنواع هجره عبر موقع فكرة.

ما أخطر أنواع هجر القرآن

ما أخطر أنواع هجر القرآن

توجد مجموعة أنواع من مظاهر هجر المسلم للقرآن الكريم، وهو مُقسم درجات فهناك هجر بسيط وآخر خطير، وتتضح إجابة سؤال ما أخطر أنواع هجر القرآن في الآتي:

  • هجر تدبر آياته ومعانيه، وقال تعالى: (كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ) [طه: 29].
  • هجر العمل به.
  • هجر سماعه والإيمان به.
  • هجر الاستشفاء به من أمراض القلب، فقد قال تعالى: (وَنُنَزِّلُ مِنَ القُرآنِ ما هُوَ شِفاءٌ وَرَحمَةٌ لِلمُؤمِنينَ) [الإسراء: 82].
  • هجر التحاكم إليه وتحكيمه.

معنى هجر القرآن الكريم

من الجدير بالذكر أن العلماء اتفقوا على أن المقصود بهجر القرآن الكريم في اللغة والاصطلاح يتمثل فيما يلي:

  • هجر القرآن الكريم اصطلاحًا: يُقصد به هو الابتعاد عن القرآن وترك تلاوته وتدبر آياته وأحكامه، وعدم تطبيق أوامر الله تعالى.
  • هجر القرآن الكريم لغةً: الهجر هو الترك والإعراض والبُعد التام عن الشيء، وهجر القرآن هو الابتعاد عنه.

أسباب هجر القرآن الكريم

بعد الاطلاع على إجابة سؤال ما أخطر أنواع هجر القرآن بالتفصيل، فلا بد من توضيح أن هناك أسبابًا تجعل المسلم يهجر التدبير والتلاوة، وهي تتمثل فيما يلي:

1- أسباب هجر تلاوة القرآن الكريم

توجد مجموعة أسباب وعوامل تؤثر على المسلم وتؤدي في نهاية المطاف إلى هجر تلاوته، وهي تأتي على النحو التالي:

  • الجهل بفضل تلاوة القرآن الكريم، فيكون المسلم غافلًا تمامًا عن الثواب العظيم الذي سيناله عندما يقوم بتلاوته.
  • الانشغال بأمور الدنيا وعدم التفكير في آجر الآخرة، وعدم معرفة المسلم أن الغاية من وجوده في هذه الدنيا هو عبادة الله وحده، وأن يسعى من أجل آخرته وليس الالتهاء بمفاتن الدنيا.

2- أسباب هجر تدبر القرآن الكريم

إن تدبير القرآن يُقصد به التفكير فيه وفهم معانيه جيدًا، ويعتبر هجر التدبر به من أشد أنواع هجر القرآن، ومن أسباب هذا الهجر ما يلي:

  • كثرة الذنوب والمعاصي، والإصرار على الأمر دون الرجوع منه، فالذنب يُثقل القلب ويعميه ويصير عليه غشاوة.
  • الابتعاد عن الدعاء، فهو الوسيلة الأفضل للتقرب من المولى – عز وجل –، وطلب الإعانة منه على فهم القرآن وتدبره.
  • الجهل الكبير باللغة العربية؛ لأن القرآن الكريم أنزله الله تعالى باللغة العربية وهي من أفصح اللغات وأكثرها سعة وبيانًا.
  • عدم الاهتمام الكافي بالمطالعة بما ورد في كتب التفسير من علوم القرآن الكريم، وأسباب النزول وغير ذلك.

علاج هجر القرآن الكريم

ما أخطر أنواع هجر القرآن

تجدر الإشارة إلى أن هناك علاج جيد للغاية من أجل مساعدة المسلم في عدم هجر القرآن الكريم، وهو يتمثل فيما يلي:

>
  • تخصيص ورد يومي من القرآن ويجب الالتزام به وعدم التكاسل عن أدائه.
  • الحرص على قراءة الورد بتدبر والبحث عن تفسير الآيات المُراد قراءتها في الورد اليومي.
  • من أفضل الأوقات لقراءة الورد هو الصباح الباكر؛ لأنه وقت مليء بالبركة.
  • تعلم آداب تلاوة القرآن الكريم، وحُسن الاستماع إليه مع تحقق الإنصات له والتركيز التام بما يتم قراءته من آيات.

يجب على كل مسلم ألا يهجر قراءة وتلاوة القرآن الكريم، وينبغي عليه الالتزام بأوامر ونواهي وأحكام الدين الإسلامي التي ذكرها الخالق – سبحانه وتعالى – في كتابه العزيز الجليل.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • ما هي آثار هجر القرآن الكريم على حياة المسلم؟

    الشعور بالحزن والهم طوال الوقت، وقلة الرزق وفقدان الإحساس بالاطمئنان والراحة والسكينة وحلول الظلمة على القلب.

  • هل إخلاص النية لوجه الله تعالى مهم في علاج هجر القرآن الكريم؟

    نعم، والصدق فيها.

  • هل يمكن قراءة كتب تفسير وتدبر القرآن الكريم للرجوع للمداومة على قراءته؟

    نعم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.