هل الإمام مالك أشعري

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • معلومة اسلامية

هل الإمام مالك أشعري؟ ومن هو مؤسس الأشعرية؟ إذ يعد الإمام مالك بن أنس واحد من كبار التابعين الذي روى الكثير من الأحاديث عن عمر بن الخطاب وطلحة بن عبيد الله وعثمان بن عفان ـ رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم ـ فقد كَبر في مدينة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وكانت نشأته درسًا يتعلم منه الكبار والصغار، لذا سنتعرف من خلال موقع فكرة على المذهب الذي اتبعه وما إذا كان اتبع الأشعرية أم لا.

هل الإمام مالك أشعري

هل الإمام مالك أشعري

كان الإمام مالك من أكثر التابعين حرصًا على العلم مما جعله أحد الأئمة الذين يُقتدى بهم، وهنا كانت تكمن مكانته، ولكنه:

  • لم يتبع المذهب الأشعري.
  • حيث ولد الأمام مالك عام 93 هـ وتوفي 179 هـ.
  • أما أبي حسن الأشعري مؤسس هذا المذهب فقد ولد في 260 هـ.
  • أي أن الأشعرية قد أُسست بعد وفاة الإمام مالك من الأساس.
  • لذا نجد أن الأشعرية هي العقيدة التي تم استمدادها من المالكية وليس العكس.

المذهب الأشعرية

تعدد المذاهب الدينية وكانت الأشعرية إحدى هذه المذاهب الإسلامية التي تقوم بالرد على مخالفي العقيدة والدين، حيث:

  • أسسها الإمام أبو الحسن الأشعري الذي ينتهي نسبه إلى أحد الصحابة وهو أبي موسى الأشعري.
  • هي مدرسة سنية اتبع منهجها العديد من الفقهاء وأهل العلم والسنة.
  • اتبعوا منهجًا وسطًا بين من يتمسكون بحدود النصوص الإسلامية وبين دعاة العقل، وعلى الرغم من ذلك فقد قاموا بتقديم النص على العقل.
  • كما أنهم لا يخالفون إجماع الأئمة الأربعة من الحنيفية والمالكية والشافعية والحنابلة، وهذا هو دليل على أن إجابة هل الإمام مالك أشعري هي لا.
  • تمكن أهل السنة من إيجاد الأمور التي ضللتهم في المذهب الأشعري لذا فقد ساروا على نهجه.

أفكار ومعتقدات الأشاعرة

بعد التعرف على إجابة هل الإمام مالك أشعري، نجد أن هذه الفئة الأشعرية كانت لهم مجموعة من المعتقدات التي من أبرزها:

  • الأشاعرة يؤمنون بأن المصدر الوحيد للعقيدة هو كتاب الله تعالى وسنة رسوله.
  • يرون أن غرس العقيدة الصحيحة ووضع الدين في قلوب الأجيال الجديدة يكون عن طريق اتباع لغة العصر الحالي.
  • هم جماعة لا يعارضون آية واحدة من الآيات التي وردت في كتاب الله.
  • لم يكن الأشاعرة أصحاب مذهب جديد في العقيدة كما اعتقد البعض أنهم خلقوا مذهبًا يخالف مذهب السلف.

نبذة عن الإمام مالك

عند ذكر الإمام مالك يأتي على الأذهان الكثير من الفضل الذي كان له دورًا فيه في إيصال الفقه والشريعة، حيث إنه:

  • هو الإمام مالك بن أنس الذي نسب إليه المذهب المالكي، والذي ولد عام 93 هـ.
  • تربى على يد الكثير من الشيوخ الذي تعلم من بعض منهم الفقه مثل يحيى بن سعيد، والآخر أخذ منه الحديث مثل نافع وابن شهاب.
  • كان من أكثر التابعين اهتمامًا بالعلم، مما جعل منه أحد أئمة الأمة الإسلامية.
  • كما أنه من أكثر التابعين لروي الأحاديث، كما تميز بأنه يقوم بالتحري الشديد عن الأحاديث عند أخذه إياها.
  • وعرف في حفظه للأحاديث أنه يسمع مئات ومئات الأحاديث فيحفظهم دون أن يخلط بينهم.

المذهب المالكي

هل الإمام مالك أشعري

المذهب هو الذي أسسه مالك بن أنس وكانت أهم المعلومات عن هذا المذهب الآتي:

  • نشأ في المدينة المنورة وهي موطن الإمام مالك بن أنس.
  • تأتي أصوله من القرآن والسنة وإجماع أهل العلم والاستحسان وأقوال الصحابة والمصالح المرسلة والعرف والعادات.
  • كما أنه من المذاهب التي توسعت في استثمار الأصول المتفق عليها.
  • تمتع المذهب برحابة الصدر والسماحة والتيسير.
  • إلى أن انتشر هذا المذهب في المغرب ومكة المكرمة ومصر وبلاد الأندلس والبصرة وأفريقيا وغيرها من الدول الإسلامية آنذاك.

المذهب المالكي هو إحدى المذاهب التي اتبعها عدد كبير من العلماء وأهل الفقه في فتواهم، وذلك لأنه كان من المذاهب المأخوذة من الكتاب والسنة وأقوال الصحابة، أما الأشعرية فما هو إلا مذهب أًخذ واتبع نهج المذهب المالكي.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • من هو جد الإمام مالك؟

    هو أحد كبار التابعين مالك بن أبي عامر.

  • من هم أهم تلاميذ المذهب المالكي؟

    عبد الرحمن بن القاسم، وأشهب بن عبد العزيز القيسي وعبد الملك بن عبد العزيز.

  • ما هي أول البلاد التي انتشر بها المذهب المالكي؟

    الحجاز.

  • من هم أعلام المذهب الأشعري؟

    فخر الدين الرازي والبيهقي.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.