هل يجوز طلب إشارة من الله

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • معلومة اسلامية

هل يجوز طلب إشارة من الله؟ وما هي دلائل قبول الدعاء؟ حيث إن أغلب المسلمين يجهلون ببعض الأمور التي قد تكون عادية ولا يوجد عليها أي إثم؛ لذا سنتناول الحديث حول جواز طلب علامة من الله من خلال موقع فكرة.

هل يجوز طلب إشارة من الله

هل يجوز طلب إشارة من الله

عندما يقوم أحد المسلمين بالإلحاح في الدعاء لرب العالمين طالبًا منه شيء ما، فإنه يطلب منه علامة على أنه مُطلع به ويسمعه، فيتساءل هل يجوز طلب إشارة من الله، فتجدر الإجابة عبر الآتي:

  • لا بأس من طلب إشارة وعلامة من المولى – عز وجل – لأحد الأمور التي يُريدها المسلم بعد شعوره بالحيرة والتخبط.
  • يُعد طلب علامة من الله تعالى عند الدعاء من الأمور الحسنة ولا يوجد بها أي حرج.

دلائل قبول الدعاء

تجدر الإشارة إلى أن هناك مجموعة من الدلائل والعلامات التي تظهر للمسلم بعد الدعاء، وتوحي له بقبول دعائه، ونذكرها عبر النقاط الآتية:

  • الخشية من الله تعالى.
  • البكاء الشديد.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • الإحساس براحة كبيرة في القلب، وسكينة في النفس.
  • الشعور بنشاط في البدن، وخفة في الحركة، أي يشعر المسلم بأن حملًا كبيرًا انزاح عن ظهره.

هل يجوز قول جزاكم الله خيرًا لغير المسلمين

بعد الاطلاع على إجابة سؤال هل يجوز طلب إشارة من الله، فنجد بعض المسلمين يجهلون إجازة قول جزاكم الله خيرًا لغير المسلمين، ونوضح هذا خلال التالي:

  • ورد عن أبي هريرة وعبد الله بن عمر – رضي الله عنهما – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: إذا قال الرجلُ لِأَخِيهِ: جَزَاكَ اللهُ خيرًا، فقد أَبْلَغَ في الثَّناءِ” (المحدث: محمد جار الله الصعدي).
  • إن الثناء الجزيل يكون طلبًا من الله – عز وجل – بأن يشكر له هذا المعروف الذي قُدم إليه.
  • أوضح بعض أهل العلم أن غير المسلم يُدعى له بتكثير الولد أو المال، أو أي عبارات أخرى لا يكون المسلم هو المقصود فيها، ويكون الدعاء في وقت العجز عن المكافأة أو رد المعروف بمثله سواء مسلم أو غيره.
  • البعض الآخر من أهل العلم رأى أن غير المسلم ليس أهلًا لهذا الدعاء، ويتم الاكتفاء بشكره أو أي عبارة امتنان تناسبه.

أوقات استجابة الدعاء

من الجدير بالذكر أن المسلم يتوجب عليه الاجتهاد في دعائه ولا يمل منه، فالله يُحب المسلم اللحوح في دعائه، وتأتي أوقات استجابة الدعاء على النحو الآتي:

  • الدعاء في الثلث الأخير من الليل، فيكون من الأفضل للمسلم أن يُلح في الدعاء بهذا الوقت بأسماء الله الحسنى وصفاته بقلب خاشع ومؤمن.
  • الوقت الذي يصعد فيها خطيب الجمعة إلى المنبر منذ بدايته إلى انصرافه وانقضاء الصلاة.
  • الدعاء في ليلة القدر.
  • الإكثار من الاجتهاد بالدعاء في السجود، حيث ورد عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ” (المصدر: صحيح مسلم).
  • الدعاء عند شرب ماء زمزم.
  • الدعاء قبل السلام من الصلاة.
  • الوقت الواقع بين صلاة العصر وغروب الشمس في يوم الجمعة.
  • عند النداء للصلوات المكتوبة.
  • عند نزول المطر.

نصائح مهمة عند دعاء الله سبحانه وتعالى

هل يجوز طلب إشارة من الله

تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الأمور التي يجب التحلي بها ومعرفتها قبل البدء في دعاء الله تعالى، وهي تتمثل فيما يلي:

  • عدم الاستعجال في الدعاء.
  • الاستعانة بالله تعالى وحده.
  • اليقين التام بأن رب العالمين سيستجيب.
  • استحضار القلب.

يُعد الدعاء من أكثر العبادات التي تُقرب العبد من ربه، وينبغي أن يدعو بقلب خاشع مؤمن برب العالمين، والإلحاح في الطلب من الله تعالى؛ لأن الله يُحب العبد اللحوح في دعائه والمداوم عليه، ولا يوجد حرج من طلب علامة منه.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • هل الدعاء عند رأس المريض يُستجاب؟

    نعم بإذن الله تعالى.

  • كيف يكون الثناء على المولى – عز وجل – قبل الدعاء؟

    يكون الثناء على الله تعالى بشكره وتمجيده، وذكر كافة صفاته العليا، وأسمائه الحسنى، والاعتراف بكرمه وفضله بأي صيغة صحيحة.

  • ما المقصود بدعاء الاستفتاح؟

    هو دعاء مقصده الثناء على المولى – سبحانه وتعالى –، وسُمي هكذا لأنه يُفتتح به الصلاة.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.