كيف أجدد إيماني

  • مودة شريف
  • منذ شهر واحد
  • معلومة اسلامية

كيف أجدد إيماني؟ وما هي أهمية تجديد الإيمان؟ من المُتعارف عليه أن الصلة بين العبد وربه لا تنقطع على الإطلاق، ولكن يجب بين الحين والآخر تجديد هذه الصلة، وهو ما يتم من خلال تجديد الإيمان بالطرق التي سيعرضها لكم موقع فكرة في السطور التالية.

كيف أجدد إيماني

يُعد الإيمان هو الصلة بين العبد وربه، فهو الذي يُقوم العلاقة فيما بينهما، فبالتالي يكون بحاجة إلى التجديد بين الحين والآخر، بالطرق التالي عرضها:

التوبة والرجوع إلى الله

كيف أجدد إيماني

التوبة من أهم مقومات الإيمان التي تعمل على تجديده في قلب وروح الإنسان، فعليك اتباع الآتي للحصول عليها:

  • إخلاص الذمة إلى الله عز وجل.
  • الابتعاد عن أي فعل سيئ كان يقوم به من قبل توبته.
  • الإكثار من أدعية التوبة، حتى يتقبل الله تعالى توبتك، فيقول الله تعالى في ذلك: {وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُوا مِن بَعْدِهَا وَآمَنُوا إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ} [سورة الأعراف: الآية 153].

محاسبة النفس

على العبد أن يطلق العنان لضميره حتى يُحاسبه على أقل الأخطاء التي يقوم بها، فهذا يعمل على تقويم النفس وتجديد الإيمان بالطرق التالية:

  • يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} [سورة النساء: الآية 1].
  • عندما يكون الإنسان رقيبًا على نفسه وعلى أخطائه، فهذا من أفضل الطرق التي تُجيب عن كيف أجدد إيماني، فالإيمان يأتي في قلوب الأصفياء.

المحافظة على الأعمال الصالحة

من خلال حديثنا حول كيف أجدد إيماني، نرى أنه من أفضل الطرق التي تعمل على ذلك هي الأعمال الصالحة التي تتمثل فيما يلي:

  • الصدقة، والزكاة.
  • الصلاة.
  • الصيام.
  • أذكار الصباح والمساء.
  • قراءة القرآن الكريم.
  • مساعدة الغير.
  • كف الأذى عمن حولك.
  • بر الوالدين.
  • الإكثار من الصلاة على النبي- صلى الله عليه وسلم-.

التحلي بصفة التواضع

التواضع من أهم الصفات البشرية التي كان يتحلى بها النبي الكريم سيدنا محمد- عليه الصلاة والسلام-، والامتثال له يعزز الإيمان، ومن مميزاته الآتي:

  • يقول الرسول الكريم في حديثه الشريف: “مَن ترك اللِّباس تواضعًا للَّه، وهو يقدر عليه دعاه الله يوم القيامة على رءوس الخلائق حتى يخيِّره مِن أيِّ حلل الإيمان شاء يلبسها [صحيح المسند].
  • تعمل صفة التواضع على تهذيب طباع البشر، وجعل كل من حولهم يحبون التعامل معهم على الدوام.
  • تجعل البساطة من شيم الإنسان.
  • يسعد بأي شيء حتى وإن كان قليل أو بسيط.

أهمية تجديد الإيمان

كيف أجدد إيماني

في ختام حديثنا حول كيف أجدد إيماني، نرى أن أهمية الإيمان الكبرى تكمن في الحديث الشريف التالي عرضه وشرح مقصده:

  • يقول الرسول- صلى الله عليه وسلم-:” إنَّ الإيمانَ ليَخلَقُ في جوفِ أحدِكم كما يَخْلَقُ الثوبُ، فاسأَلوا اللهَ أن يُجدِّدَ الإيمانَ في قلوبِكم“.
  • يحثنا الحديث السالف ذكره على أهمية الإيمان وتجديده بين الحين والآخر، فالإيمان يُزيد بالطاعات وكثرتها، ويقل بسبب كثرة ارتكاب المعاصي والفتور في العبادات.
  • الإيمان لا يجتمع مع ارتكاب المعاصي أو حتى التخطيط لها، فالله يعلم بما يخفيه الإنسان في جوفه.

حثنا الرسول الكريم في أحاديثه النبوية على تجديد الإيمان وفضله، فهو الذي يعمل على جعل الإنسان أفضل من جميع الجهات، سواء أمام ربه أو من حوله، وستُفتح أمامه جميع الأبواب المُغلقة.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • هل يتوب الله عز وجل عن الشخص عند طلبه للتوبة؟

    نعم بالطبع.

  • ما هي أهم سُبل تجديد الإيمان؟

    أن يقوم بالأعمال الصالحة كالصلاة، والزكاة، والصدقات وما إلى ذلك على سبيل المثال.

  • هل يُساعد الله العبد الذي يرغب في تجديد إيمانه؟

    نعم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.