ما هي قصة سيدنا ابراهيم والنار

  • رباب حسين
  • منذ 3 أشهر
  • قصص اسلامية تاريخية

من خلال موقع فكرة سوف نتعرف على ما هي قصة سيدنا ابراهيم والنار حيث خرج منها ابراهيم بسلام دون أن يصيبه أذى لذلك سنتعرف في مقالنا اليوم على ما هي قصة سيدنا ابراهيم والنار فتابعونا.

ابراهيم عليه السلام

  • ولد إبراهيم عليه السلام في أرض بابل العراق ولد بين قوم يعبدون الأصنام ويعيشون في الجهل والضلال.
  • حتى يا والد سيدنا إبراهيم كان يعمل ينحت الأصنام ويصنعها من الخشب وهو آزر.
  • وكان سيدنا ابراهيم يحكم عقله ويتأمل في الأصنام كيف هي لا ترى ولا تسمع ولا تتكلم ونحن نعبدها وظل يدعو قومه بأن هذا فسق وضلال.
  • ولكن كان رد قومه عليه دائما أنهم وجدوا آباءهم على هذا الحال وقد نشأوا وهم يعبدون هذه الأصنام.
  • ولكن ابراهيم ظل يدعوهم ويرشدهم الى الطريق الصحيح وان ابائهم كانوا على ضلال وأنهم لابد أن يعبدوا الله العلي القدير.
  • ولم يجد إبراهيم أمامه لدعوة قومه إلا أنه يثبت لهم كم هي الأصنام لا تضر ولا تنفع وليس لها اي اهميه وليست لها قدرة على فعل أي شيء.
  •  فقام ابراهيم بعد ان انصرف كل قومه من حول الاصنام حمل فاسا وحطم جميع الاصنام وترك اكبر صنم فيهم وقام بتعليق الفاس في كتفه.
  • حتى يثبت لهم أن أكبر الأصنام وأصغرها لا يقوى على عمل أي شيء.

ما هي قصة سيدنا ابراهيم والنار

بعث الله عز وجل جميع أنبياءه بمعجزات حتى يقدروا على إقناع قومهم ويأمنوا قومهم بهم وبرسالته ويعبدون الله وحده لا شريك له و سنتعرف على قصة سيدنا ابراهيم و معجزة النار في ما يلي:

  • لقد كان لتحطيم الاصنام وجهه نظر عند سيدنا إبراهيم حتى يثبت لقومه أن الأصنام لا تضر ولا تنفع وليست لها قدره على أي شيء بل انها تماثيل مصنوعة من الخشب او الحجارة.
  • فلما حطم الأصنام عاد في اليوم الآخر قومه حتى يعبدوا عند آلهتهم كما كانوا يزعمون فوجدوها جميع المحطمة.
  • فصار القوم وغضبوا وتساءلوا من الذي شتم آلهتنا فدلهم البعض على ان ابراهيم دائما يذكر آلهتهم بالسوء فمن الممكن أن يكون هو من فعلها.
  • فقاموا بصنع محكمة لمحاكمة سيدنا ابراهيم امام الناس جميعا ثم أتوا بإبراهيم فسألوه هل أنت من فعلت هذا بآلهتنا.
  •  فقال لهم اكبر صنم فيهم هو من قام بهذا واسالوه.
  • فقالوا له كيف نساله وهو لا يتكلم فقال لهم وكيف تعبدونه وهو لا يتكلم ولا يضر ولا ينفع فاقتنع بعض الناس واتبعوا سيدنا ابراهيم.
  •  ولكن ظل الكفار على عنادهم وقالوا ان ابراهيم يستهزئ بهم وأمر أن تقام له محرقة كبيرة يحرق فيها إبراهيم حتى الموت.

معجزة سيدنا ابراهيم

ما هي قصة سيدنا ابراهيم والنار

  • قام الكفارة صنع منجنيق كبير واشعر به الحطب والخشب لتشتعل النيران وتخرج منها الشرار الذي لم يشهده من قبل وقاموا بربط سيدنا ابراهيم بالحبال والأربطة وكتفه ثم ألقوه في المنجنيق وسط النيران.
  • وكانت معجزة الله عز وجل حيث أرسل سيدنا جبريل إلى سيدنا إبراهيم ليسأله إذا كانت له حاجة فرد عليه سيدنا إبراهيم وقال له انه ليست له حاجة فقال الله تعالى للنيران وامرها بان تكون بردا وسلاما على سيدنا ابراهيم.
  • وبالفعل قام الكفار بإلقاء سيدنا إبراهيم في المنجنيق وأقاموا عليه النيران لمدة 40 او 50 يوما فأنزل الله تعالى”قالوا حرقوه وانصروا الهتكم ان كنتم فاعلين قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم وأرادوا به كيدا فجعلناهم الأخسرين”.

    عزيزي القارئ نتمني أن نكون قد قدمنا لكم توضيح وشرح مميز لجميع المعلومات التي تخص ما هي قصة سيدنا إبراهيم والنار ونحن علي استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعه الرد عليها.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • هل أحرقت النار سيدنا ابراهيم

    لا بل أمرها الله أن تكون بردا وسلاما على ابراهيم

  • متي استمرت النيران في الاشتعال

    من ٤٠:٥٠يوم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.