هل هناك علاقة بين الدين والسياسة

  • صفاء حسن
  • منذ شهر واحد
  • الاسلام

هل هناك علاقة بين الدين والسياسة ، شهدت العلاقة بين الدين والسياسة العديد من التحولات والتغيرات منذ نشأت الشعوب وظهور الحاجة إلى التنظيم للدول من خلال اللجوء الى الحاكم ، لحماية مصالح الشعب والجمهور العام من أهل الدولة أو القطر ، وتميزت العلاقة بين الدين والسياسة بأنها متقلبة وشائكة .

هل هناك علاقة بين الدين والسياسة

مفهوم الدين
  • الدين يمثل مجموعة الشرائع السماوية التى تنظم علاقة الفرد بالله والمجتمع من حوله ، أنزلها الله تعالى على رسله .
معنى السياسة
  • هي مجموعة السلوكيات والإجراءات التي تنظم علاقة الحاكم بالمحكومين من الشعوب والجماهير بما يحقق مصالحهم واحتياجاتهم .
أقسام العلاقة بين الدين والسياسة
  • علاقة تصالحية تحقق مصالح الشعوب وتبني الدول .
  • العلاقة الاستغلالية فيها يستغل الحاكم الدين لتحقيق مصالح خاصة .
  • علاقة تصارع وتقاطع وهو نوع من أنواع العلاقات العدوانية بين الدين والسياسة .
الدين والسياسة في الغرب
  • العلاقة بين الدين والسياسة في الغرب هي علاقة عدوانية قائمة على فصل الدين عن السياسة والحكم .
علاقة الدين والسياسة في الشرق
  • تشهد العلاقة بين الدين والسياسة في الدول الإسلامية بالشرق الاوسط علاقة استغلالية .

سمات العلاقة التصالحية بين الدين والسياسة

  • قائمة على إعلاء المبادئ الدينية وكلمة الدين على الحاكم والمحكوم على حد سواء .
  • يكون الدين فيها هو الرقيب على الحاكم فيمنعه من الظلم والنهب للثروات والقهر للشعوب .
  • ينظم الدين علاقات الافراد ببعضهم البعض من حيث التصرفات والسلوك وتنظيم الحقوق والواجبات بينهم .
  • حقق هذا النمط من العلاقة بين الدين والسياسة نجاح كبير في بدايات العصر الإسلامي حيث الخلافة الراشدة في عهد أبي بكر وعمر وعلى وعثمان .
  • ساهمت هذه العلاقة التصالحية بين الدين والسياسة الى إعلاء كلمة الحق والعدل في المجتمعات وزيادة التقدم العلمي والاقتصادي والثقافي .

خصائص العلاقة الاستغلالية بين الدين والسياسة

  • فيها يستغل الحاكم ورجال السياسة الدين لتحقيق مطامعهم الشخصية من نهب الثروات من الشعوب والأمم .
  • يعتمد الحاكم فيها على رجال الدين في تطويع الدين وإصدار الفتاوى التي تحقق أغراضه من السلطة في إفشاء الظلم والقهر والقتل بين الشعوب .
  • يستخدم الدين في هذه العلاقة لتخدير الشعوب وإرضاعهم الظلم باسم الدين والشريعة التي تحرم الخروج على الحاكم  .
  • أدت هذه العلاقة الاستغلالية للدين في السياسة الى نفور الناس من الدين واعتباره أفيون للشعوب لمنع خروجهم عن الحاكم .

خصائص العلاقة الاستغلالية بين الدين والسياسة 

سمات علاقة الصراع بين الدين والسياسة

  • هي علاقة عدوانية بين الدين والسياسة قائمة على الفصل بينهما بشكل كامل نشأت في بلاد الغرب وأوربا .
  • نشأت هذه العلاقة بين الدين والسياسة بعد الثورة الفرنسية على تزاوج الدين والسلطة .
  • علاقة التزاوج بين الدين والسلطة في الغرب الى انتشار الاستبداد ومنع التقدم العلمي لصالح أهل المصالح من الكنيسة ورجال السياسة .
  • أنتقل هذا الصراع بين الدين والسياسة في الدول الاسلامية من بلاد الغرب بتصوير أن الدين هو سبب التخلف والظلم والقهر بين الشعوب .

أهمية حكم الدين على السياسة

  • يشجع على انتشار القيم والمبادئ السامية في المجتمعات من خلال تبنيها من الحاكم والمحكوم معا ً .
  • بين الإمام الغزالي أن الدين هو الحارس للسياسة والسور الأساسي الذي يجب أن تقوم عليه السياسة .
  • يساعد الدين على إصلاح حال العباد في الدنيا من خلال إقامة الشرائع الإسلامية السامية على الشعب ورجال السياسة معا .
  • أن الحكم بالشرائع السماوية يعد أفضل نظم الحكم ما تم تطبيقه بشكل حيادي بعيد عن المصالح الشخصية .

الى هنا نصل الى نهاية مقال ”  هل هناك علاقة بين الدين والسياسة ” في حالة وجود استفسار يرجي ترك تعليق في الاسفل .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.