بحث عن المخدرات مع المراجع والعناصر كامل

  • مودة شريف
  • منذ 4 أسابيع
  • التعليم

تقديم بحث عن المخدرات مع المراجع والعناصر كامل ومستوفي أمر له عظيم الشأن والأهمية، لما تمثله المخدرات من خطر يحيط بمجتمعنا وبالشباب في العالم كله، ونظرًا لأهمية وخطورة هذه القضية الشائكة، سوف نعرض من خلال موقع فكرة موضوعًا بحثيًا مستوفيًا يسلط الضوء على أهم النقاط في هذه القضية.

بحث عن المخدرات مع المراجع والعناصر كامل

بحث عن المخدرات مع المراجع والعناصر كامل

عرض بحث عن المخدرات مع المراجع والعناصر كامل يجب أن يسلط الضوء على كافة الجوانب التي تتضمنها هذه القضية، وفيما يلي عرضًا للعناصر التي سوف نتناول الحديث عنها في موضوعنا البحثي:

عناصر البحث

  • مقدمة بحث عن المخدرات
  • تعريف المخدرات
  • أنواع المخدرات وفقًا للمصدر
  • أسباب الإقبال على التعاطي
  • أعراض الإدمان
  • أضرار المخدرات على الفرد والمجتمع
  • مكافحة المخدرات في العالم
  • خاتمة بحث عن المخدرات

1- مقدمة بحث عن المخدرات

المخدرات هي آفة خطيرة تهدد أمن المجتمعات الذي نعرف تمام المعرفة أنها لا تقوم إلا بسواعد أبنائها وتحديدًا فئة الشباب في كل مجتمع، وهؤلاء الذين يسعون إلى نشر هذه الآفة سواءً عن طريق الاتجار أو التوزيع أو تسهيل دخول هذه الممنوعات إلى البلاد، إنما يستهدف بها فئة معينة هي الأقوى والأهم وهم الشباب أمل أي أمة، مما يعني أنه يسير وفق مخطط مدروس ومنظم لكي يطيح بتلك المجتمعات، وهذا ما سنتطرق إلى الحديث عنه في بحثنا عن المخدرات.

2- تعريف المخدرات

تعددت التعريفات التي قيلت في المخدرات من وجهة نظر العلم والدين والقانون، وسوف نعرض بإيجاز فيما يلي أهم هذه التعريفات:

  • المخدرات علميًا هي مواد تؤثر في الإدراك والوعي والمستوى الحسي لدى الإنسان، وتتم صناعتها من مواد طبيعية ومواد أخرى كيميائية وتكون مصنعة بهدف تسكين الألم ومنح شعور بالراحة ولكن يستخدمها المدمن بإفراط كي تعطي تأثير المخدر.
  • المخدرات في الشرع والدين هي مواد مصنعة تذهب العقل وتطمث حواس الإنسان وتضعفها وتفقده السيطرة على التفكير والوعي والإدراك.
  • المخدرات في القانون هي مواد تصل بمن يستخدمها إلى حد الإدمان، بمعنى أن يكون جسده معتمدًا عليها في الشعور بالراحة والهدوء والاستقرار مما يضر بالجهاز العصبي وعقل الإنسان.

3- أنواع المخدرات وفقًا للمصدر

تختلف أنواع المخدرات عن بعضها البعض وفقًا للمصدر التي صنعت منه، ونستوضح أكثر فيما يلي:

  • هناك أنواعًا من المخدرات تكون مصنوعة من مصدر طبيعي كالحشائش والنباتات، ومن بين أنواع المخدرات المصنعة من مصادر طبيعية البانجو والقات والأفيون والحشيش.
  • أما بالنسبة إلى الأنواع المصنعة من مصادر غير طبيعية فهي تلك التي تصنع من أدوية مخدرة، مثل أدوية الهلوسة والأدوية المهدئة والمسكنات والمهدئات.
  • هذا النوع يصنع في الأساس بغرض العلاج تحت إشراف طبي، ولكن التجار يستخدمونه في السوق السوداء.
  • من بين الأنواع التي تصنع كيميائيًا خصيصًا للتعاطي الكوكايين والمورفين والهيروين.

4- أسباب الإقبال على التعاطي

لكل فعل في الحياة من قبل الإنسان مثير أو دافع ما أدى إلى القيام به، وهذا يعني أن اللجوء للتعاطي من المؤكد له العديد من المسببات مثل:

  • الظروف البيئية السيئة.
  • التعرض إلى بيئة ينتشر فيها التعاطي.
  • تعاطي أحد أفراد الأسرة للمخدرات.
  • سوء الحالة الاجتماعية والمعيشية.
  • الضيق المادي.
  • كثرة المغريات.
  • أصدقاء السوء.
  • الفضول والرغبة في التجربة.

5- أعراض الإدمان

إن أعراض الإدمان التي تظهر على المتعاطي تختلف وفقًا لما يتعاطاه، ونوضح هذا أكثر في النقاط التالية:

  • تعاطي الحشيش ينتج عنه احمرار العينين وضعف التركيز وترنح الحركة، بالإضافة إلى الشهية القوية للطعام والشراب وتغير السلوك والميل إلى التفاخر والغرور، كما أنه يسبب زيادة في ضربات القلب واضطراب في التنفس وارتفاع في ضغط الدم.
  • تعاطي المسكنات مثل المورفين ينتج عنه الارتباك المستمر وضعف أو فقدان الإحساس بالألم وبطء التنفس والإصابة بالإمساك كثيرًا.
  • إدمان المنشطات يؤدي إلى الشعور بالنشوة المختلطة مع الاكتئاب والقلق والتوتر وارتفاع درجة حرارة الجسم وفقدان الوزن واضطراب حالة الغشاء المخاطي للأنف.
  • تعاطي المهدئات والمهلوسات يؤدي للخمول والرغبة المستمرة في النوم، بالإضافة إلى القلق والتوتر والاكتئاب وضعف التركيز والتهيؤات وبطء التنفس.

6- أضرار المخدرات على الفرد والمجتمع

إن تعاطي المخدرات ينتج عنه الكثير من المضار مثل:

  • فقدان وضياع المال.
  • تدهور الحالة الصحية.
  • ارتكاب الجرائم نتيجة لغياب العقل.
  • النبذ المجتمعي.
  • سوء الحالة النفسية.
  • تردد الأفكار الانتحارية.

7- مكافحة المخدرات في العالم

هناك العديد من التحركات الصارمة التي اتخذتها حكومات الدول المختلفة والهيئات والعالمية الكبرى ضد انتشار المخدرات مثل:

>
  • توقيع عقوبات شديدة وقاسية على تجار المخدرات.
  • عقاب المتعاطي منعًا لإغواء غيره للتعاطي.
  • نشر حملات توعوية شاملة في شتى أنحاء العالم.
  • تشديد الحراسة والرقابة على الأسواق والحدود، منعًا لدخول هذه الممنوعات إلى الدول وانتشارها في الأسواق السوداء.

8- خاتمة بحث عن المخدرات

بحث عن المخدرات مع المراجع والعناصر كامل

التعرض إلى تعاطي المخدرات وإدمانها أمر يشمل الجميع، فكل إنسان عرضة للوقع في هذه الكارثة أيًا كان مستواه الاجتماعي والمادي وكذلك الفئات العمرية المختلفة والجنسين رجالًا ونساءً، لذا علينا جميعًا أن نحتاط ونكون أكثر حذرًا وحرصًا على أنفسنا وعلى كل فرد من أفراد المجتمع لأننا جميعًا أسرة واحدة.

المخدرات وحش كاسر شديد الخطورة يتربص بنا جميعًا ويعينه على ذلك مجموعة من البشر الذين لا يحملون أي صفة آدمية من بني الإنسان سوى الجسم فقط، وهؤلاء أشد خطورة من المواد المخدرة نفسها.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • هل الأدوية المخدرة في الصيدليات تصرف للجميع؟

    لا.

  • هل البروفين يستخدم كمادة مخدرة؟

    نعم.

  • هل النساء الأكثر عرضة لتعاطي المخدرات أم الرجال؟

    الرجال.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.