بحث عن أطلنتس المفقودة

  • مودة شريف
  • منذ شهرين
  • التعليم

من خلال عرض بحث عن أطلنتس المفقودة نحيطكم علمًا بأن أطلنتس هي القارة الافتراضية التي تعرف باسم أتلاطتس أو أطلانطس أو جزيرة أطلس وباليونانية ἀτλαντὶς νῆσος، تم ذكر تلك القارة في بعض حوارات أفلاطون مع “طيمايوس” و”كريتياس” الذي كان واحدًا من بين الفلاسفة الغرب والمؤرخين لسنوات، ومن خلال موقع فكرة سنتعمق بالدخول إلى تلك المدينة الساحرة.

بحث عن أطلنتس المفقودة

بحث عن أطلنتس المفقودة

قام أفلاطون بوصفها بأنها المملكة القوية والمتقدمة إلا أنها غرقت في المحيط في عام 9600 قبل الميلاد خلال يوم وليلة، حيث:

  • كان الإغريق منقسمين ما بين هل يجب أن تؤرخ قصة أفلاطون أم أنها مجرد استعارة خيالية.
  • منذ القرن التاسع عشر تم تجديد وإنعاش الاهتمام بأطلنتس.
  • قام أفلاطون بربط كل من المواقع التاريخية الأكثر شيوعًا بجزيرة سانتوريني اليونانية بالانفجار البركاني الذي قاد بتدميرها عام 1600 قبل الميلاد.
  • كانت أطلنتس ملهمة لخيال العديد من منتجي الأفلام والكتاب على إنتاج عدد كبير من منتجات الخيال العلمي التي تدور جميعها حول تلك المدينة المفقودة.
  • ساعد احتمال وجود أطلنتس على وجود العديد من المناقشات النشطة بشأن العصور القديمة الكلاسيكية، إلا أنها عادة ما كان يتم رفضها.

معلومات حول أطلنتس

يتم اعتبار أطلنتس أنها المدينة التي غرقت في اليونان منذ أوائل تاريخ أوروبا الشرقية، كما أن:

  • أثارت تلك الأسطورة عدة تفسيرات مختلفة ومتنوعة للبحث عن أطلنتس باعتبارها القارة المتواجدة بشكل فعلي على وجه الأرض.
  • في الوقت ذاته فإن أطلنتس قد ألهمت العديد من التفسيرات الباطنية بأوائل القرن الحادي والعشرين.
  • قد تم انقسام الباحثين أنفسهم بين مؤيدي أطلنتس ومعارضي أطلنتس الخيالية.
  • جدير بالذكر أن أطلنتس لا تزال موضوعًا خصبًا للغاية في مجالات الفن والأدب خاصةً ما يتعلق منها بالخيال العلمي الملحمي.
  • يأتي اسم الجزيرة من أطلس الحاكم الأسطوري للمحيط الأطلسي وهو ابن بوسيدون.
  • تقوم أطلنتس بإلهام الأدب المعاصر، بعد أن صارت مرادفًا عن وجود الحضارة المفقودة والافتراضية في الماضي البعيد.

وصف مدينة أطلنتس

في صدد الحديث عن بحث عن أطلنتس المفقودة، حرص الفيلسوف أفلاطون على تقديم وصف لمدينة أطلنتس، من حيث ما يلي:

  • أشار إلى أنها أفضل مكان من الممكن أن يعيش به المهندسون والمعماريون.
  • أضاف أنها تتضمن مجموعة من الموانئ، المعابد، الأرصفة والقصور.
  • كما ذكر أنها بنيت على تلة يحيط بها الماء مكونًا شكل مجموعة من الحلقات المرتبطة ببعضها البعض من خلال الأنفاق.
  • مما ساهم في السماح للسفن بالإبحار فيها، حيث تشكل حلقات الماء تلك قناة كبيرة متصلة مع المحيط.

نظريات عن مدينة أطلنتس المفقودة

إذا كنا نستعرض بحث عن أطلنتس المفقودة، فبالتأكيد ظهرت العديد من النظريات حول تلك المدينة الغامضة، حرصت على توضيح أسباب اختفائها، ومن أهم تلك النظريات:

1- أطلنتس كانت قارة

تشير تلك النظرية إلى أن مدينة أطلنتس كانت قارة تقع في منتصف المحيط الأطلسي، ثم حدث لها الآتي:

  • تعرضت للغرق المفاجئ، وبالتالي ترتبط تلك النظرية مع قول إن أطلنتس مكان موجود بالفعل وليس بأسطورة.
  • تم ظهور تلك النظرية في نهايات القرن التاسع عشر الميلادي عن طريق كتاب للمؤلف إغناتيوس دونيلي بعنوان “أطلانتس-عالم قبل الطوفان”.
  • تضمن الكتاب جدل كبير بشأن الإنجازات التي ظهرت في العالم القديم حيث قام الكاتب بربطها مع وجود حضارة ذات بيئة متقدمة.
  • قام دونيلي كذلك بتقديم وصف عن أطلنتس موضحًا أنها قارة غرقت بالماء وفقًا للمكان الذي حدده أفلاطون في المحيط الأطلسي المشار إليه بالصخور المتواجدة عن مضيق جبل طارق.

2- اختفت أطلنتس في مثلث برمودا

بحث عن أطلنتس المفقودة

اشتقت أفكار تلك النظرية من أفكار الكاتب دونيلي، حيث إن العديد من المؤلفين حرصوا على التوسع فيما يلي:

>
  • دراسة وإنشاء النظريات والتوقعات بشأن مكان أطلنتس.
  • من أهم أولئك الكتاب تشارلز بيرليتز الذي قام بتأليف العديد من الكتب عن الظواهر والأحداث الخارقة.
  • من التوقعات التي قام بيرليتز بالإشارة لها أن أطلنتس كانت موجودة بالفعل وهي واحدة من القارات التي تقع مقابل جزر البهاما لكنها اختفت في مثلث برمودا.
  • يشير بعض الأشخاص الذين يؤيدون تلك النظرية إلى عثورهم على آثار طرقات وجدران مقابل ساحل بيميني، ولكن بعد دراسة تلك الجدران والطرقات تم إثبات أنها مجموعة من الأشكال الطبيعية فقط.

تعتبر مدينة أطلنتس المفقودة أسطورة استطاعت أن تخطف أنظار العلماء وما زالت أسرار تلك المدينة الغامضة تستفز العديد من الباحثين والمؤمنين بوجودها الحقيقي.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • متى تم اكتشاف أطلنتس؟

    عثر علماء في علم البحار على مدينة غارقة منذ 50 ألف عام في منطقة مثلث برمودا في المحيط الأطلسي.

  • متى اختفت أطلنتس؟

    أطلنطس سقطت بالقرب من عام ٩٥٠٠ قبل الميلاد.

قد يهمك ايضا :

الفرق بين جسم الكمثرى والساعة الرملية ; 4 فروقات هامة

الفرق بين جسم الكمثرى والساعة الرملية ; 4 فروقات هامة

إذاعة عن اليوم العالمي للرياضيات مع مقدمة وخاتمة

إذاعة عن اليوم العالمي للرياضيات مع مقدمة وخاتمة

إذاعة عن احترام الكتاب المدرسي مع مقدمة وخاتمة

إذاعة عن احترام الكتاب المدرسي مع مقدمة وخاتمة

كيفية إنتاج الغاز الحيوي من القمامة والفضلات

كيفية إنتاج الغاز الحيوي من القمامة والفضلات

بحث عن التسويق السياحي

بحث عن التسويق السياحي

بحث عن إدارة الأعمال

بحث عن إدارة الأعمال

تعريف أنواع الطين ومكوناته وأهميته

تعريف أنواع الطين ومكوناته وأهميته

ما الفرق بين اليوريا ونترات النشادر والاستخدامات

ما الفرق بين اليوريا ونترات النشادر والاستخدامات

طريقة انتاج غاز الميثان من روث الحيوانات

طريقة انتاج غاز الميثان من روث الحيوانات

كم عدد الغضاريف في جسم الإنسان

كم عدد الغضاريف في جسم الإنسان

أين تقع قناة إستاكيوس في الجسم

أين تقع قناة إستاكيوس في الجسم

ما هو هرمون lh

ما هو هرمون lh

ما هو الجهاز الدوراني

ما هو الجهاز الدوراني

كيف يزداد طول الإنسان

كيف يزداد طول الإنسان

بحث حول حركة العضلات

بحث حول حركة العضلات

ما هي وظيفة الخلايا الجذعية

ما هي وظيفة الخلايا الجذعية

كم غدة في الرقبة

كم غدة في الرقبة

ما هي اهم الفطريات في جسم الإنسان

ما هي اهم الفطريات في جسم الإنسان

أين توجد عظمة الركاب في الجسم

أين توجد عظمة الركاب في الجسم

ما هو جسم الانسان

ما هو جسم الانسان

ما هي اهم أجزاء جسم الإنسان

ما هي اهم أجزاء جسم الإنسان

كيف نحافظ على القفص الصدري

كيف نحافظ على القفص الصدري

أين توجد البلازما في الجسم

أين توجد البلازما في الجسم

ما هي وظيفة الخلايا الدبقية

ما هي وظيفة الخلايا الدبقية

كم عدد أعضاء جسم الانسان

كم عدد أعضاء جسم الانسان

عدد ضلوع جسم الانسان

عدد ضلوع جسم الانسان

أين يتم ضبط التوازن في جسم الإنسان

أين يتم ضبط التوازن في جسم الإنسان

كم عدد فقرات عنق الإنسان

كم عدد فقرات عنق الإنسان

ما فائدة اليد

ما فائدة اليد

مقال علمي عن الجهاز العظمي

مقال علمي عن الجهاز العظمي

كم عدد فقرات جسم الإنسان

كم عدد فقرات جسم الإنسان

ما هي وظيفة الشبكة الاندوبلازمية الملساء

ما هي وظيفة الشبكة الاندوبلازمية الملساء

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.