بحث عن متلازمة تيرنر

  • مودة شريف
  • منذ 6 أيام
  • الصِحَّة والطب

يهدف عرض بحث عن متلازمة تيرنر بشكل مفصل إلى التعريف أكثر بهذا النوع من الأمراض، فجميعنا تقريبًا قد سمع بمصطلح متلازمة تيرنر إلا أن قليل منا يعرف شيئًا كثيرًا عنها، ومن الناس من يعتقد أنها شبيهة بمتلازمة داون إلا أن هذا غير صحيح، لهذا سنعرض بحثًا موجزًا ودقيقًا مفصلًا عن هذا المرض من خلال موقع فكرة.

بحث عن متلازمة تيرنر

إن تقديم بحث عن متلازمة تيرنر هدفه الأساسي توعية الناس بطبيعة هذا المرض، وسنقسم هذا البحث إلى عناوين مفصلة نعرضها فيما يلي:

1- تعريف متلازمة تيرنر

بحث عن متلازمة تيرنر

أول ما يجب أن نتعرف إليه في حديثنا عن متلازمة تيرنر هو تعريفها وماهيتها، ونستوضح ذلك في النقاط التالية:

  • هي عبارة عن اضطراب أو خلل جيني يصيب الإناث فقط.
  • يسبب هذا الاضطراب حدوث خلل بكل من التطور الفيزيائي والتطور العقلي للأنثى.
  • يكون ذلك نتيجة لعدم وجود أو عدم اكتمال الكروموسومات الجنسية الطبيعية لدى الفتاة وهي تحديدًا الكروموسوم X.
  • أول من اكتشف هذا المرض وصنفه هو العالم هنري تيرنر في عام 1938م، حيث صنفه على أنه نمط شكلي غير اعتيادي للنساء.
  • واحدة تقريبًا من كل 5 آلاف أنثى هي التي تصاب بهذه المشكلة المرضية.

2- أسباب الإصابة بمتلازمة تيرنر

هناك أكثر من سبب لولادة الأنثى وهي تحمل هذا المرض أو تلك المتلازمة، وجميعها أسباب خلقية تتعلق بالجينات والكروموسومات، وتتمثل في:

  • حدوث فقدان تام لنسخة من الكروموسوم الجنسي إكس في الحيوان المنوي للوالد أو في بويضة الأم.
  • ينتج عن ذلك تضمن جسم الجنين نسخة واحدة فقط من نفس الكروموسوم بدل من اثنين وهذا ما يسمى بالنمط أحادي الكروموسوم.
  • السبب الثاني هو وقوع خلل ما في عملية الانقسام الخلوي أثناء المرحلة الأولى من تطور الجنين، أدت إلى وجود تلك الخلايا الأحادية وخلايا أخرى تحمل نسختين منه وهذا ما يسمى بنمط الفسيفساء.
  • السبب الثالث يتمثل في وجود نسخة من الكروموسوم Y مرتبطًا بواحد من نسخ الكروموسوم إكس، علمًا بأن هذا السبب من أندر أسباب الإصابة بمتلازمة تيرنر.

3- أعراض الإصابة بمتلازمة تيرنر

إن أعراض الإصابة بمتلازمة تيرنر تختلف وفقًا لكل مرحلة عمرية، وفيما يلي نتعرف إلى كل مجموعة من الأعراض على حدة وفقًا للسن:

أولًا: الأعراض العامة لمتلازمة تيرنر

هناك مجموعة من الأعراض الخاصة بمتلازمة تيرنر تعد هي الأعراض الأساسية، وتتمثل في:

  • قصر طول الرقبة مع وجود طيات جلد كثيرة بها.
  • انخفاض مستوى الأذن.
  • انتفاخ في الأطراف.
  • انخفاض خط الشعر من الخلف.

ثانيًا: أعراض متلازمة تيرنر بمرحلة الرضاعة

خلال فترة ما بعد الولادة وطوال مدة الرضاعة تظهر على الطفل المصاب بمتلازمة تيرنر بعض الأعراض مثل:

  • انخفاض مستوى الأذنين والفك السفلي.
  • قصر طول الأصابع كلها.
  • انخفاض الجفون.
  • انقلاب اتجاه الأظافر للأعلى.
  • تأخر النمو.
  • تورم الأطراف.
  • قصر طول الجسم.

ثالثًا: أعراض متلازمة تيرنر في مرحلة البلوغ

تبدأ هذه الأعراض في الظهور على مريض متلازمة تيرنر خلال فترة أو سن البلوغ، وهي تتلخص فيما يلي:

>
  • عدم النضج الجنسي للجسم بسبب قصور وعدم نضوج المبيضين.
  • قصر القامة.
  • العقم.
  • الانقطاع المبكر جدًا للدورة الشهرية.
  • المعاناة من اضطرابات كثيرة في التواصل مع الناس وفي التحصيل الدراسي.

مضاعفات متلازمة تيرنر

تنتج عن ولادة الأنثى بمتلازمة تيرنر العديد من المضاعفات تتفاوت نسبتها بين مصابة وأخرى، ومن بين أشهر هذه المضاعفات:

  • بروز القفص الصدري أو ما يعرف بشكل الصدر الحمامي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تباطؤ وضعف نمو الأسنان.
  • هشاشة العظام.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • الإصابة بعيوب خلقية أخرى.
  • كسل الغدة الدرقية.
  • انحناء العمود الفقري.
  • الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب.

علاج متلازمة تيرنر

بحث عن متلازمة تيرنر

لقد توصل الطب إلى علاجات يمكن من خلالها محاولة إصلاح الخلل الذي أدى من الأساس إلى الإصابة بهذه المشكلة، وتلك الحلول تتلخص في:

  • إعطاء هرمون الأستروجين الأنثوي لتعزيز عملية التطور والبلوغ الجنسي، وذلك فيما بين عمر الثانية عشر إلى الخامسة عشر على الأكثر.
  • الحقن بهرمون النمو بغرض تعزيز النمو وزيادة الطول.

عرض بحث عن متلازمة تيرنر يكشف لنا العديد من المعلومات المتعلقة بهذه الحالة المرضية الصعبة، ويعرفنا إلى التدابير التي يجب أن تتخذ في حال ملاحظة إحدى أعراض المرض على الطفل منذ وقت مبكر.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

  • هل يجب الحفاظ على وزن معين لمرضى متلازمة تيرنر؟

    نعم.

  • هل يجب عمل فحوصات دورية للقلب والأوعية الدموية لمرضى متلازمة تيرنر؟

    نعم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.