التخطي إلى المحتوى

المقصود بالإجهاض هو إنتهاء الحمل بخروج الجنين من الرحم قبل ميعاد الولادة بكثير، وتختلف أنواع الإجهاض من نوع إلى آخر، حيث أنه يوجد الإجهاض التلقائي والذي يحدث بسبب مضاعفات أثناء الحمل ويحدث الإجهاض التلقائي قبل الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل، ومن مسببات الإجهاض التلقائي، هي شذوذ كروموسومات الجنين، والتقدم في السن للمرأة الحامل، وبعض الأمراض مثل السكر.

 

كيفية حدوث الحمل بعد الإجهاض

وهناك نوعاً آخر من أنواع الإجهاض، وهو الإجهاض المتعمد ويحدث الإجهاض المتعمد مع إشراف الطبيب وموافقته في الحالات الآتيه:

  • إذا كان الجنين يعاني من تشوه.
  • إذا كان الحمل يؤثر بشكل سلبي على المرأة.
  • إذا كان الجنين يعاني من عيوب خلقية أو ذهنية.

الوقت المناسب للحمل بعد الإجهاض :

معظم النساء يرغبون في الحمل بعد الإجهاض مباشرة، وذلك نتيجة لشعورهم بالذنب بسبب خسارة جنينها السابق، ولكن يفضل على المرأة الإنتظار قليلاً حتى يحدث حمل سليم بشكل صحيح، وينصح الأطباء النساء بالإنتظار لمدة حوالى 3 شهور أو أكثر لحدوث حمل مرة أخرى بعد الإجهاض، فالإنتظار مهم وضروري بعد الإجهاض حتى يستريح جسم المرأة.

 

كيفية حدوث الحمل بعد الإجهاض :

  • يحدث الحمل في أي وقت لأن الإباضة قد تحدث في أي وقت، فمن الممكن أن يحدث الحمل للمرأة بعد الإجهاض مباشرة.
  • إذا تم الإجهاض عن طريق عملية توسيع الرحم، ينصح الأطباء بالإنتظار لمدة حوالى شهر لإعطاء الجسم الوقت الكافي ليستريح قبل حدوث حمل مرة أخرى.
  • تناولي الأغذية الصحية وابتعدي عن كل ما هو مضر بصحة جسمك وبصحة جنينك، ويفضل تناول الفيتامينات التى تاخذ أثناء فترة الحمل بشكل يومي.
  • قللي من تناول الكافيين والكحول وابتعدي عن التدخين.

 

كيفية زيادة فرص الحمل بعد الإجهاض :

نظراً للظروف النفسية التى تعاني منها المرأة بعد إصابتها بالإجهاض، حيث أنها تشعر بالذنب نتيجة لفقدانها للجنين، فترغب في الحمل بسرعة مرة أخرة فأليك عزيزتي بعض النصائح والطرق لكي تزيدي من فرص الحمل بعد الإجهاض:

  • النوم بشكل صحي وبشكل كافي.
  • تناول الأغذية الصحية والبعد عن الأغذية الغير صحية.
  • الراحة التامة والبعد عن الأعمال الشاقة مثل الأعمال المنزلية أو ممارسة الرياضة.
  • شرب الكثير من السوائل، لأن الجسم يحتاج إلى الماء أثناء فترة الحمل.
  • البعد عن النزول في حمامات السباحة لمدة حوالى أسبوعين.
  • تجنب الجماع بعد الإجهاض لفترة مناسبة حتى تريحي جسمك وتتعافي، وممارسته بشكل منتظم بعد ذلك، لأن ممارسة الجماع بإنتظام تزيد من إحتمالية حدوث الحمل.
  • البعد عن إستخدام الغسولات المهبلية والسدادات القطنية لمدة تتراوح من اسبوعين إلى أربع أسابيع.
  • تناول المضادات الحيوية التى تقي من الإصابة بأي عدوى تحت إشراف الطبيب.
  • تناولي الوسائل المناسبة للحمل تحت إشراف الطبيب.
  • ممارسة الجماع خلال فترة الإباضة والتى تكون بعد الدورة الشهرية بحوالى 14 يوم، فممارسة الجماع في تلك الفترة تزيد من فرصة حدوث الحمل، ويوجد وسائل تفحص الإباضة في الصيدليات.
  • تجنب ممارسة الجماع قبل فترة الإباضة بحوالى ثلاثة أو ستة أيام، حيث يسهل ذلك حدوث الحمل أثناء الإباضة، عن طريق زيادة الحيوانات المنوية لدى الزوج.

في حالة وجود اي استفسار للمرأة الحامل بخصوص اي شئ يرجي اضافة استفسارك في التعليقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.