التخطي إلى المحتوى

يوجد نوعين من الحمل بتوأم وهما، التوأم المتماثل والتوأم الغير متماثل، والتوأم المتماثل يحدث بسبب إنقسام البويضة التى تم تلقيحها إلى قسمين متشابهين تماماً، أما بالنسبة للتوأم الغير متماثل، فيحدث بسبب ان البويضتان اللتان يتم إنتاجهما من المرأة يتم تلقيح كل بويضة منهم على حدى، وبفضل تلك الإختلافات في طبيعية الحمل في توأم، فأيضا تلك الإختلافات تؤثر على أشكال الأجنة ونوعها، حيث أن:

  • نوع الجنينين في الحمل المتماثل: في الحمل المتماثل يحمل كلاً من الجنينين الصفات نفسها ويكونان من نفس ذات الجنس ويشتركان في نفس المشيمة.
  • نوع الجنينين في الحمل الغير متماثل: وفي الحمل الغير متماثل فيحمل كلاً من الجنينين صفات مختلفة تماماً وينموا كل منهم في مشيمة وحده.

 

علامات تزيد من إحتمال حدوث الحمل بتوأم :

على الرغم من زيادة نسب الحمل بتوأم في السنوات الأخيرة، فإن نسبة الحمل بتوأم تكون حوالى 3% ، ويرجع ذلك بسبب مشاكل التأخر في الزواج ومشاكل العقم، ويوجد بعض المسببات التى يمكن أن تزيد من إحتمالية حدوث الحمل بتوام، ومنها:

الوزن الزائد :

  • يمكن ان يزيد الوزن الزائد للمرأة إحتمالية حدوث الحمل بتوأم: حيث ان النساء أصحاب الوزن الزائد والسمنة يرتفع لديهم نسبة هرمون الإستروجين، وذلك لأن كتلة الجسم لديهم تكون حوالى 30 أو أكثر، فيتم لديهم إنتاج بويضتين أو أكثر بدلاً من بويضة واحدة، وبحدث ذلك نتيجة لزيادة تحفيذ المبايض.

سن المرأة :

  • يؤثر عمر المرأة في زيادة إحتمالية حدوث الحمل بتوأم: حيث أن النساء الاتي تجاوز عمرهم الثلاثين يكون لديهم إحتمالية أكبر من غيرهن في حدوث الحمل بتوأم، ويحدث ذلك بسبب وجود هرمون في ذلك السن يعمل على تحفيز البويضات وهو الهرمون المنشط للحوصلة، مما يؤدي إلى حدوث الحمل بتوأم.

طول المرأة :

  • يؤثر طول المرأة على إمكانية حملها بتوأم: حيث ان اثبتت الدراسات أن النساء اللاتي يبلغ طولهم حوالى 164 سم تزداد لديهم إحتمالية حدوث الحمل بتوام، عن النساء اللاتي يكون طولهم 161 سم، ويرجع ذلك إلى التغذية الصحيحة التى تتغذاها النساء ذات الطول فوق المتوسط، ولذلك تؤثر تلك التغذية على حملهم، ويمكن أن تؤدي إلى حدوث الحمل بتوأم.

الجينات العائلية :

  • يمكن أن تؤثر الجينات العائلية على إحتمالية حدوث الحمل: حيث أنه إذا كان هناك حالات حمل بتوأم غير متماثل في إحدى عائلتي الأم أو الأب، فإن ذلك يؤدي إلى زيادة حدوث الحمل بتوأم غير متماثل، فإذا كان هناك حالة حمل بتوأم غير متماثل في طرف عائلة الأم، فمن الممكن ان يؤدي ذلك إلى إمكانية تبويض أكثر من بويضة واحدة، وإذا كان هناك حالة حمل بتوأم غير متماثل في طرف عائلة الأب، فيزيد ذلك من إحتمالية إنتاج الأب حيوانات منوية أكبر تقوم بإخصاب أكثر من بويضة.

عدد مرات ولادة الأم :

  • يؤثر عدد الأطفال على إحتمالية حدوث الحمل بتوأم: حيث أنه إذا زاد عدد الأطفال لدى الأم وإذا ولدت الأم مرات كثيرة، يزيد ذلك من إحتمالية حدوث الحمل بتوأم.

الحمل في فترة الرضاعة الطبيعية :

  • تؤثر الرضاعة الطبيعية في إحتمالية حدوث الحمل بتوأم: فإن المرأة المرضعة يزداد إحتمالية حدوث الحمل بتوأم لديها عن المرأة التى ترضع طفلها رضاعة صناعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.