التخطي إلى المحتوى

اليوم بمشيئة الله سنقدم لكم موضوع مميز حول ” استراتيجيات التمهيد للدرس” وهو يتناول موضوع مميز بالنسبة للمعلمين والمعلمات العاملين في شتى المراحل التعليمية وفي مختلف التخصصات التعليمية ويمكنهم التطبيق العملى لما جاء في المقال  في عرض الدرس الجديد ،كل ذلك من خلال موقع فكرة فتابعوا فقراتنا :

مقدمة استراتيجيات التمهيد للدرس

  • يعد تهيئة وتمهيد الطالب لتلقي المعلومات الجديدة شىء في غاية الأهمية لابد أن يهتم به المعلم أثناء ممارسة عملية التدريس .
  • كثير من المعلمين بكل آسف لا يهتم كثيرا بمسألة التمهيد للدرس وهو خطأ شائع.
  • فتجد المعلم يبدأ في كتابة العنوان على السبورة ويبدأ في الإلقاء دون تمهيد وبعضهم يستخدم أسلوب موحد للتمهيد وهو مراجعة الدرس السابق وربطه بالدرس الحالى وهو أيضا خطأ شائع.
  • الآن سنذكر لكم عدد من إستراتيجيات التمهيد والتهيئة للدرس الجديد كما يلى :

استراتيجيات التمهيد للدرس الجديد

  •  تشجيع الطلاب بطرح الأسئلة :

إذ يبدأ المعلم الحصة بطرح عدد من التساؤلات وينتظر الإجابات من الطلاب ويسجل العناصر الأساسية على السبورة ولا يبدى أى إعتراض على الأجوبة ، ثم يقول سنتعرف على الإجابة الصحيحة من خلال درسنا اليوم .

  • التعجب والدهشة:

يبدأ المعلم في طرح سؤال أو أكثر على طلابه يسبب لهم دهشة ويتلقى أجوبة لايبدى أى إعتراض عليها ويؤكد لطلابه أن هناك إجابة صحيحة فيتعجب الطلاب لذلك ثم يؤكد لهم أن الإجابة الصحيحة تكمن في شرح درسنا اليوم .

  • مثال على ذلك : ” يسأل المعلم الطلاب : كيف يمكن يتم تحويل ماء البحر إلى ماء صالح للشرب بدون تقطير ؟ “

يبادر الطلاب في الإجابة ” أن هذا غير ممكن ”

وقتها يؤكد المعلم لطلابه أن هذا ممكن .

ويتساءل الطلاب بدهشه ” كيف ذلك ؟!”

فيبدأ المعلم في سرد درس اليوم الذي يحتوي على إجابة هذا التساؤل .

  • ـ إستخدام القصص الحقيقية أو الخيالية  :

يعد سرد القصص قبل بداية الدرس واحدة من إستراتيجيات التهيئة للدرس الجديد ، وهنا يبدأ المعلم بسرد حكاية أو قصة قد تكون حقيقية أو خيالية على أن ترتبط بمحتوى الدرس ،ومطلوب من الطلاب إكمال القصة ويدون المعلم الإجابات التي يكمن فيها عناصر الدرس .

  •  سرد الأحداث الجارية :

وفي هذه الإستراتيجية يتم الربط بين الأحداث الواقعية وموضوع الدرس ، إذ يبدأ المعلم في قراءة أو عرض خبر أو أكثر من الصحف ويبدأ في طرح الأسئلة والتى تكمن بها عناصر الدرس الجديد .

  • تشجيع الطلاب على ممارسة الأنشطة :

في هذه الطريقة يقوم الطلاب بعملية الاستقصاء أو الاستكشاف إذ يكلف المعلم طلابه بنشاط تحضيرى للدرس الجديد ،ثم يبدأ بطرح الأسئلة ويتلقى الإجابات ويعتبر هذا التحضير بداية الدرس الجديد .

  • الإستهلال ببعض الآيات القرآنية أو الأحاديث النبوية أو الحكم والأمثال :

في هذه الطريقة يمهد المعلم للدرس من خلال عرض بعض آيات الذكر الحكيم أو سرد حديث أو أكثر للنبى صلى الله عليه وسلم أو ذكر عدد من الأقوال المأثورة وتفسير معناها والشرح للطلاب وربطها بالدرس الجديد .

  • إخبار المعلم لطلابه بأهداف الدرس الجديد :

هنا يبدأ المعلم بكتابة عنوان الدرس وأهدافه على السبورة مع الشرح المختصر ، ثم البدء في عرض الدرس .

 

قد أنتهينا من خلال موقع فكرة من مقال حول “ (إستراتيجيات الأسئلة الصفية)” في حالة وجود أي استفسار يرجى ترك تعليقًا وسيتم الاجابة فورًا عليك.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.